منتدى العقاب

هذا المنتدى هو أرشيف منتدى العقاب حتى عام 2012

وهو فقط للمطالعة والتصفح، للمشاركة نرجو الانتقال للمنتدى الجديد

http://www.alokab.com

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )



 
إضافة رد على الموضوعموضوع جديد
> حقيقة الحجاب
هيثم بكور
المشاركة Jan 28 2012, 08:21 PM
مشاركة #1


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 36
التسجيل: 18-October 11
رقم العضوية: 21,222



بسم الله الرحمن الرحيم



حقيقة الحجاب




الحمد لله الذي فرض الحجاب ليصون المرأة وليحفظها وأمر بالستر والعفاف لسعادة الإنسان ، وصلى الله على عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم الذي قال : (( إن الله عز وجل يغار وإن المؤمن يغار وغيرة الله أن يأتي المؤمن ما حرم عليه) (مسند أحمد)، وقال((الحياء لا يأتي إلا بخير)) (رواه البخاري). وقال :(( الحياء خير كله )) (البخاري) وقال:((إن الحياء والإيمان قرنا جمعاً فإذا رفع الحياء رفعا جميعاً)). وقال :(( أربع من سنن المرسلين ذكر منهم الحياء )) (البخاري). وقال :((الكل دين خلق وخلق الإسلام الحياء)) انفرد به مالك وقال :(( إن الله عز وجل حليم حيي ستير يحب الحياء والستر)) (البخاري). الذي وصفه عز وجل حيث قال:((وإنك لعلى خلق عظيم)) (القلم 4)، والذي وصفته زوجته عائشة رضي الله عنها عندما سئلت عن خلقه فقالت:(( كأن خلقه القرآن)) وكان صلى الله عليه وسلم:((أشد حياء من العذراء في خدرها)) (البخاري) . لقد كرم الله الإنسان وأمر بالعفاء والحياء والتستر، وشرع الحجاب لسعادة المرأة وذم التعري الذي يهين كرامة المرأة ويؤذيها ويجعلها سلعة رخيصة، مما يؤدي إلى عزوف الشباب عن الزواج الذي شرعه الله، وبذلك يفسد نظام الحياة ، فما الذي يغري الرجل أن يبقى مع المرأة ما دام أنه يجدها في كل مكان فيستطيع أن يرضي غريزته بأحسن منها وأجمل منها وبأعداد كثيرة من النساء.


لقد جعلت الفتنة والتعري والإباحية وإسقاط القيم والمقدسات جعلت كثيراً من الناس في الغرب ينصرفون عن الزاوج الذي فطرهم الله عليه وكلفهم به،هذا إنموذج لإحدى الفتيات الغربيات تشكو همها حيث تقول : لقد عرضت نفسي على أحد الشباب فقال : عندي في القائمة ثلاثة عشر فتاة فإن لم يصلح لي واحدة منهن يأتي الدور عليك، لقد أساءت المرأة الغربية لقد ابتذلت جسدها وأرخصت مفاتنها حتى عافها الرجال وإنصرفوا عنها وشذوا وانحرفوا عن الفطرة التي فطرهم الله عليها،


ولقد احسن من قال :




فتحجبي بين الورى بجلال شيمـتــك الـنبـيـلة


لك في حمـى الإسـلام لو تدرين منـزلة أصـيـلة


قد صانـك الـرحـمن بالشرع المطهر فاشـكري له


وحباك أفضل ما حــبا الإنسـان بالنـعم الجـزيلة


في غــير ظــل الله سوف تزيغ فطرتك الأصيلة


شقيـت نـساء الغرب فهي تئن يائسة ذلـــيلة


لو ترقبين ضـــميرها لسمعت من ألم عــويلا


وعلمت زيف الــواقع المهموم والقيم الهـــزيلة


الحجاب من القرآن والسنة

قال تعالى :( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن) (الاحزاب 59)


يدنين : يقربن ويرخين ويسدلن على سائر الجسد ومعنى الإدناء أن يكون الجلباب قريباً من الجسم فضفاضا غير لاصق بالجسم لا يجسم ولا يفصل شكل الجسم .


الجلباب : قال ابن عباس رضي الله عنهما: هو الذي يستر من فوق إلى أسفل عليهن ، على جميع أبدانهن ، وكان الذي يبدو منهن في الجاهلية الوجه، قالت أم سلمة رضي الله عنها : لما نزلت هذه الأية :( يدنين عليهن). خرج نساء الانصار وعليهن أكسية سود يلبسنها، قال ابن كثير: أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن لحاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب. وقال ابن الجوزي في قوله تعالى: (يدنين عليهن من جلابيبهن) أي يغطين رؤوسهن ووجوههن ليعلم أنهن حرائر.


وقال أبو السعود : ومعنى الآية آي يغطين بها وجوههن وأبدانهن إذا برزن لداعية من الدواعي.


وقال في البحر المحيط: والمراد به بقوله (عليهن) أي على وجوههن ، لأن الذي كان يبدو منهن في الجاهلية هو الوجه. وقال الجصاص : وفي الآية دلالة على أن المرأة الشابة مأمورة بستر وجهها عن الأجانب لئلا يطمع فيها أهل الريب.


* يشترط في الحجاب الذي شرعه الله أن يكون ساتراً لجميع البدن ، كثيفاً غير رقيق، لأن الغرض من الحجاب الستر فإن لم يكن ساتراً مانعاً للفتية لا يسمى حجاباً ، وألا يكون مبهرجاً ذا ألوان جذابة يلفت الأنظار وألا يكون الثوب معطراً وألا يكون فيه تشبه بالرجال وألا يشبه لباس الكافرات وألا يكون لبس شهرة يلفت الأنظار إليه ، وأن يكون فضفاضاً غير ضيق لا يجسم أعضاء الجسم ، ولا يظهر أماكن الفتنة في الجسم .


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( صنفان من اهل النار لم أرهما وذكر منهم نساء كاسيات عاريات مميلات مائلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا )) (رواه مسلم) .


كاسيات عاريات : أي كاسيات في الصورة عاريات في الحقيقة ، لأنهن يلبسن ملابس لا تستر جسداً، ولا تخفي عورة والغرض من اللباس الستر، فإذا لم يستر اللباس كان صاحبه عارياً.


(( مميلات مائلات )) أي مميلات لقلوب الرجال مائلات في مشيتهن


((كأسنمة البخت)) : أي يصففن شعورهن فوق رؤوسهن ، حتى تصبح مثل سنام الجمل.


وقد ينطبق هذه الحديث على بعض الفتيات في هذا الزمن اللواتي يلبسن الألبسة المطاطية اللاصقة بالجسم المجسمة لكل تفاصيل الجسم الفاتنة الضيقة التي تظهر شكل كل المفاتن، ويضعن قطعة قماش يسمينها حجاباً على رؤوسهن تأتي هذه القطعة القماشية مجسمة أيضاً لشعر رؤوسهن الذي يجعلنه على شكل سنام الجمل المائل وكأنَّ الحجاب أصبح موضة أو من العادات والتقاليد التي يسايرن الناس والمجتمع وكأنهن لا يعلمن أن الله شرع الحجاب ليبعد المرأة من أن تفتن أو تفتن، قال تعالى:((يخادعون الله وهو خادعهم)). فلقد فرض الله الحجاب لدرء الفتنة وليس للفت النظر، ولقد فطر الله المرأة على العاطفة وحب التزين وحب إظهار جمالها وقد ضبط ذلك بالحياء الذي وهبه للمرأة وأمرها بالحجاب وكلفها بعدم إظهار زينتها ومفاتنها قال تعالى :(ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن ...) وحبها للتزين بمثابة سلاح ذي حدين مثله مثل الحاجة للطعام ، فإذا أكلنا الطعام الحلال وبالمال الحلال ونوينا بذلك أن نأكل من رزق الله وأن نتقوى بهذا الطعام على طاعته كان بذلك ألاجر وكذلك إذا استخدمت المرأة حب التزين وإظهار زينتها ومفاتنها لزوجها ونوت بذلك تحصين نفسها وزوجها كان لها بذلك الأجر الكبير من الله ، قال تعالى :(وإذا سألتموهن متاعاً فاسالوهن من وراء حجاب) (الاحزاب 53)


وهذا يدل على أن الله تعالى أذن في مسآلتهن من وراء حجاب في حاجة تعرض أو مسألة يستفتى فيها.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( إياكم والدخول على النساء قال رجل من الأنصار يا رسول الله أرأيت الحمو قال الحمو الموت)) الحمو : قريب الزوج، وقال تعالى:(وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى) (الاحزاب 33)


سأل علي رضي الله عنه زوجته فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم عن خير النساء فقالت :(خير النساء اللاتي لا يرون الرجال ولا يرونهن).


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لا تمنعوا نساءكم المساجد وبيوتهن خير لهن)، وقال:


(لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تفلات) (رواه ابو داوود)، وقال:(لا تمنعوا إماء الله مساجد الله وليخرجن تفلات) ، قالت عائشة رضي الله عنها: (ولو رأى حالهن اليوم منعهن) مسند أحمد. وقال : (لا تمنعوا النساء حظوظهن من المساجد إذا استأذنوكم) (رواه مسلم)، وقال (اذن لكن في الخروج لحاجتكن) (رواه البخاري)، قال ابن عباس رضي الله عنهما : أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة ، وسمح للنساء الكبار بالخروج إلى المساجد بالليل كصلاة المغرب والعشاء والفجر، فإن الليل أستر وأخفى وأبعد عن الفتنة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((ائذنوا للنساء بالليل إلى المساجد)). وخروج المرأة للضرورة: كخروجها عند فقد المعيل لكسب المال الضروري وكخروجها إلى المدرسة، ولخروجها للعمل ضوابط، أن لا تختلط بالرجال وأن لا يكون لعملها سبب فتنة لها ولمن حولها وأن تعمل بعمل لا ينتهك أنوثتها وكرامتها.


قال تعالى :( ولما ورد ما ء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون ووجد دونهم امرأتين تذودان قال ما خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وابونا شيخ كبير) القصص ، وجد من دونهم امرأتين تذودان : رأى امرأتين بعيدتين عن الرجال تمنعان غنمهما من أن تقترب من غنم الرجال ، قال ما خطبكما : مالأمر العظيم الذي أجبركما على الخروج من بيتكما وجعلكما تسقيان الأغنام قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء: قالتا نحن ملتزمتين بأدب الخروج ولذلك لا نسقي حتى ينتهي الرجال من السقاية ويبتعدوا، وأبونا شيخ كبير، والعذر في خروجنا فقد المعيل، إنَّ أبونا قد أضعفه الكبر ولا يمكنه سقي الأغنام، وأما خروج الفتيات للتعلم فله ضوابط أيضاً أن يحرص الأب وهو المسؤول يوم القيامة عن رعيته، قال تعالى:(وقفوهم إنهم مسؤولون) (الصافات)، يحرص على أن تكون المدرسة غير مختلطة وأن يحرص الأب والأم على خروج بناتهم إلى المدرسة في الوقت المحدد وأن يعودوا إلى البيت عند انتهاء وقت الدراسة وأن يسال عنهم في حال تأخرهم عن البيت ، وأن يصاحبهم الأب في ذهابهم وإيابهم إن امكنه ذلك أو أن يذهبوا إلى المدرسة بواسطة حافلات تأخذهم من باب البيت وتعيدهم إليه.


وليتقى الله الأب وليحرص على بناته وأن يكون لهم قدوة في أخلاقه وسلوكه ، قال تعالى:( وليخشى الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافاً خافو عليهم فليتقو الله) (النساء 9) ، وقال صلى الله عليه وسلم:( كما تدين تدان ) (البخاري)


وأن يحصنهم ضد الفساد ويزرع الأخلاق والترغيب والترهيب وحب الله ورسوله في قلوبهم ويحفظهم القرآن وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ويبعد عنهم أسباب الفساد والانحراف .


وليخشى يوم تقف الفتاة المنحرفة يوم القيامة ويقال خذوها إلى النار فتقول يا رب لا أدخلها حتى يدخل أبي معي لأنه سبب جهالتي وانحرافي، تركني أخرج متى شئت وإلى أي مكان شئت دون أن يسألني، رأني البس اللباس الضيق الفاتن المحرم فلم ينهاني، رأني أتابع البرامج الفاسدة في القنوات الفضائية فلم يمنعني ولم يقل لي هذا حرام وهذا عيب وهذا لا يجوز حتى وصلت إلى ما وصلت إليه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن وأطعمهن وكساهن من جدته كان له حجاباً من النار يوم القيامة)) (ابن ماجة)


وقال :( من عال ثلاث بنات فأدبهن وزوجهن وأحسن اليهن فله الجنة ) (أبو داود)




شروط خروج المرأة من البيت


الأصل في المرأة ان تقر في بيتها حيث مملكتها ووظيفتها


إن خرجت تلتزم بما سبق من شروط الحجاب وتخرج متخفية في مشيتها في هيئة رثة تطلب المواضع الخالية دون الشوارع والأسواق متحرزة من أن يسمع صوتها او يعرف عنها وتخرج للحاجة لا لهدر وإضاعة الأوقات


تخرج بإذن الزوج او الولي من الأب او الأم او الأخ – ترك التزين والتعطر ولو في الخروج إلى الصلاة


قال تعالى : (ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها) وما ظهر منها هو الثوب فالثوب بحد ذاته زينة وليس الذهب من أساور وخواتم من ما ظهر من الزينة ، فلقد حرم الله إظهار صوت الزينة فكيف بإظهارها فإنه أشد منه حرمة


قال تعالى :( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ) (النور 31)


لا تمشي وسط الطريق وفي زحمة الرجال – تمشي متواضعة على أدب وحياء ولا تلبس حذاء الكعب العالي ولا حذاء يصدر صوت عند المشي – لا ترفع النقاب عن وجهها في الطريق والأسواق ومجامع الرجال إلا أن تضطرها إلى ذلك الحاجة وعلى قدرتلك الحاجة .


وإذا دخلت إلى مكان أو دائرة فلا تنفرد هناك برجل وقد أغلق الباب عليها لان ذلك خلوة ، ولا تصافح غير ذي محرم منها من الرجال.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله عز وجل)) (حديث صحيح، رواه ابن ماجة)


لا تخرج من بلدها إلى مكان آخر يبعد أكثر من ( ثلاثين كيلو متر ) إلا ومعها زوج أو محرم.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسير مسافة يوم وليلة إلا مع ذي محرم )) (رواه البخاري) - ولا تخرج حتى لأداء فريضة الحج دون زوج أو محرم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم ، ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم )) (رواه البخاري)




حجاب الفتاة الصغيرة


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته))(البخاري) . يجب على الأباء والأمهات تنمية الحياء والخوف من الله في قلوب ابنائهم وبناتهم وعدم إلباسهم اللباس العاري حتى ولو كانوا صغاراً، ولقد أفتى العلماء بعدم جواز كشف عورة الرضيع أمام أحد ولا يرى عورته إلا من يغير له وينظفه ويعتني به ويغسله . ويجب على الأباء والأمهات أن يحببوا أو يعودا ويرغبو أبناءهم من سن الثامنة على ارتداء الحجاب ففي هذا السن تتلقى الفتاة القيم والقناعات وترسخها في دماغها، وفي هذا السن يظهر لديها الحياء والفطرة السليمة التي فطرها الله عليها من حب التستر وفي هذا العمر تصدق كل ما يقال لها، وتتاثر بمن حولها وفي هذا السن تحب التقليد وتتخذ لها قدوة تقلدها، وفي هذا العمر يمكن توجيهها بسهولة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( يولد المولود على الفطرة فأبواه يهودانه او ينصرانه)) (البخاري)


وفي سن التاسعة أو العاشرة بحسب بنية الفتاة وطبيعتها والبيئة التي تعيش فيها يجب على الفتاة الالتزام بالحجاب الشرعي قياساً على قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( مرو أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع )) (رواه ابو داود)، ومن شب على شيء شاب عليه.


مذهب الشافعية : أنه لا يجوز النظر الى شيء من بدن المرأة لا الوجه ولا الكفين، ولا يجوز للمرأة إبداء شيء من بدنها للأجانب إلا للضرورة – قال الإمام النووي: ويحرم نظر فحل بالغ إلى عورة حرة أجنبية وكذا إلى وجهها وكفيها عند خوف الفتنة وكذا عند الأمن على الصحيح.


مذهب الحنابلة : أنه لا يجوز النظر الى شيء من بدن المرأة لا الوجه ، ولا الكفين ولا يجوز للمرأة إبداء شيء من بدنها للأجانب إلا للضرورة ، قال أحمد : ظفرها عورة ، فإذا خرجت فلا تبين شيئاً ، ولا خفها فإنه يصف القدم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة فقالت أم سلمة فكيف يصنعن النساء بذيولهن قال يرخين شبراً فقالت إذا تنكشف أقدامهن قال فيرخينه ذراعاً لا يزدن عليه). (قال الترمذي هذا حديث حسن صحيح)


مذهب أبو حنيفة : أفتى أبو حنيفة بشرط أمن الفتنة بجواز كشف المرأة لوجهها وكفيها وإذا علمت أن حولها من قد ينظر إليها النظر المحرم الذي ينهى الله عنه بأن يتبع النظرة النظرة ولا تستطيع أن تزيل هذا المنكر إلا بحجب وجهها وجب عليها ذلك ، واتفق العلماء على جواز كشف المراة وجهها ترخصاً لضرورة تطبب أو عند أداء شهادة ، قال أبو بكر الجصاص وهو من علماء الحنفية عند قوله تعالى:(يدنين عليهن من جلابيبهن) . في هذا الآية دلالة على أن المرأة الشابة مأمورة بستر وجهها من الأجنبي وإظهار الستر والعفاف عند الخروج . ولقد أجمع العلماء وجمهور الأئمة على أنه لا يجوز للنساء الشواب كشف الوجوه والأكف بين الأجانب ، ويستثنى فيه العجائز، لقوله :(والقواعد من النساء) (النور 60).




* وبعد فإني أدعو المرأة المسلمة التي أغار عليها وأخاف عليها عذاب النار أن لا تبع جنة عرضها السموات والارض بتصديق من يخدعها ويسول لها تقليد الغرب والكفار، وأدعوها أن لا تتخذ الممثلات قدوة في لباسهن وتصرفاتهن، ولا تتخذ فكر الأفلام والمسلسلات منهج لحياتها ، قال صلى الله عليه وسلم :(من هوى الكفرة حشر معهم ولا ينفعه عمله شيئاً) . قال تعالى :( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب) (الطلاق2)، إذا اتقت الفتاة المسلمة المؤمنة ربها في حجابها وفي إطاعتها لربها رزقها الله الزوج الصالح الذي يسعدها ويأخذ بيدها وتأخذ بيده حتى يدخلا جنة الدنيا والأخرة .


ومن نعم الله على المرأة أن أمرها بالحجاب وكلفها به فمن شكر الله على هذه المرأة أن تلتزم ما أمرها الله وألا تستحي من حجابها فإنه عزها، ولا تتوانى عن فعل ما فيه نجاتها وسعادتها، ولا تلتفت إلى من يدعوها من شياطين الإنس والجن إلى ما فيه هلاكها وشقائها ، إن الشيطان يستدرج المرأة المسلمة بصغائر الذنوب لأنه لا يستطيع أن يأمرها او يقنعها بأن تلبس اللباس العاري مرة واحدة وفجأة، ولكن يتدرج بالمعصية حتى تألفها العين. ولقد رضي بأن تلبس الفتيات الصغيرات اللباس الغربي العاري، ومن ثم من شب على شيء شاب عليه، ومن جراء متابعة الأفلام والمسلسلات التي تزين العري وتخرجه بصورة براقة، ألفت العين والقلب المنكر.


إن هذه القيم الفاسدة التي تطرح عبر التلفاز تتسلسل دون وعي ودون دراية ممن يتلقاها تتسلسل إلى العقل وتصبح تصرفات ومن ثم عادات ، فينقلب بذلك المعروف منكراً والمنكر معروفاً .


ويصور الحجاب على أنه عادة قديمة يستحيا منها ، بينما شرعه الله لما فيه من المنفعة والمصلحة والرحمة للمرأة والمجتمع.


1- فليقولوا عن حــجابي أنـه يفني شـــبابي


2- وليغـالو في عتـــابي إن للدين انتـــسابي


3- لا وربِ لن أبـــالي همتي مثل الجـــبال


4- أي معنى للجمـــال إن غدا سهل المــنال


5- حاولوا أن يخدعــوني صحت فيهم إن دعوني


6- سوف ابقى في حصـوني لست أرضى بالمـجون


7- لن تنالوا مـــن إبائي انني رمز النقــــاء


8- سرت والتقوى ضـيائي خلف خير الأنبــياء


9- إن دربي يا أخـــية قدوتي فيه سمــــية


10- من هدى الدين اغترافي نبعنا أختاه صـــافي


11- دربنا درب العفاف فأسلكيه لا تخــافي


12- دربنا درب الفضيلة ليس يرضى بالرذيـلة


13- يا ابنة الدين الجليلة أنت للعليا ســبيلا


14- باحتجابي باحتشامي أفرض الآن احـترامي


15- سوف أمضي للأمام لا أبالي بالمـــلام


الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
مسلم الشامي
المشاركة Jan 29 2012, 10:04 PM
مشاركة #2


مشرف ديوان الأخبار
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 2,065
التسجيل: 4-February 06
رقم العضوية: 2,016



موضوع اكثر من ممتاز

كم اخواتنا بحاجه اليه

بارك الله فيك
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ورقة
المشاركة Jan 30 2012, 06:31 AM
مشاركة #3


عضو متميز
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 1,430
التسجيل: 19-February 11
رقم العضوية: 13,339



بارك الله فيك اخي الكريم هيثم وجعله في ميزان حسناتك

سؤالي الأول، ومعذرة للسؤال ولكن الافضل ان نسأل: الموضوع من كتابتك ام هو منقول؟

سؤالي الثاني، ورد ان المرأة لا تسافر اكثر من ثلاثين كيلومترا الا مع محرم من الرجال، ما هو اصل هذا الكلام؟

والثالث، ورد " ويجب على الأباء والأمهات أن يحببوا أو يعودا ويرغبو أبناءهم من سن الثامنة على ارتداء الحجاب ففي هذا السن تتلقى الفتاة القيم والقناعات وترسخها في دماغها، وفي هذا السن يظهر لديها الحياء والفطرة السليمة التي فطرها الله عليها من حب التستر وفي هذا العمر تصدق كل ما يقال لها، وتتاثر بمن حولها وفي هذا السن تحب التقليد وتتخذ لها قدوة تقلدها، وفي هذا العمر يمكن توجيهها بسهولة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (IMG:style_emoticons/default/sad.gif) ( يولد المولود على الفطرة فأبواه يهودانه او ينصرانه)) (البخاري)"

فهل المقصود تحبيب وتعويد الطفلة على الحجاب بمعنى التشجيع والتهئة؟ ام المقصود ارتداء الحجاب؟ فان كان المقصود الثانية، فما هو اصل ذلك في الشريعة؟

والرابع، ورد ان المرأة لا تصافح رجلا اجنبيا عنها، وبدوري احب الاشارة الى ان بعض النساء، او كثير من النساء تتبنى جواز المصافحة

الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
هيثم بكور
المشاركة Jan 30 2012, 09:50 PM
مشاركة #4


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 36
التسجيل: 18-October 11
رقم العضوية: 21,222



1_ الموضوع من كتابتي مستعينا باقوال العلماء
2_ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسير مسافة يوم وليلة إلا مع ذي محرم )) (رواه البخاري) قدر العلماء المسافة التي يقطعها الراكب في اليوم والليلة في ذلك العصر بمسافة ثلاثين كيلو مترا في عصرنا هذا بوسائل النقل الحديثة
لا تخرج حتى لأداء فريضة الحج دون زوج أو محرم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم ، ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم )) (رواه البخاري)
3_
اكمل قراءة النص
يجب على الأباء والأمهات تنمية الحياء والخوف من الله في قلوب ابنائهم وبناتهم وعدم إلباسهم اللباس العاري حتى ولو كانوا صغاراً، ولقد أفتى العلماء بعدم جواز كشف عورة الرضيع أمام أحد ولا يرى عورته إلا من يغير له وينظفه ويعتني به ويغسله . ويجب على الأباء والأمهات أن يحببوا أو يعودا ويرغبو أبناءهم من سن الثامنة على ارتداء الحجاب ففي هذا السن تتلقى الفتاة القيم والقناعات وترسخها في دماغها، وفي هذا السن يظهر لديها الحياء والفطرة السليمة التي فطرها الله عليها من حب التستر وفي هذا العمر تصدق كل ما يقال لها، وتتاثر بمن حولها وفي هذا السن تحب التقليد وتتخذ لها قدوة تقلدها، وفي هذا العمر يمكن توجيهها بسهولة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( يولد المولود على الفطرة فأبواه يهودانه او ينصرانه)) (البخاري)
وفي سن التاسعة أو العاشرة بحسب بنية الفتاة وطبيعتها والبيئة التي تعيش فيها يجب على الفتاة الالتزام بالحجاب الشرعي قياساً على قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( مرو أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع )) (رواه ابو داود)، ومن شب على شيء شاب عليه.

4_ يقول الدكتور كامل موسى في كتابة : احكام العبادات – المقرر للسنة الاولى لكلية الامام الاوزاعي
صفحة 66 ........حظرية المصافحة والملامسة بين الرجل والمراة الاجنبية –من ليست بمحرم ولازوجة – ثابته بالسنة فضلا عن القياس الجلى واتفاق الائمة .
1- روى الطبراني .................قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :))لان يطعن في راس احدكم بمخيط من حديد خير له من ان يمس امراة لاتحل له )) رجاله رجال ثقات الصحيح
2- ............ وقال :(( اياك والخلوة بالنساء ، والذي نفسي بيده ، ماخلا رجل بامراة الادخل الشيطان بينهما ، ولان يزحم رجلا خنزير ملطخ بطين او حمأة خير له من ان يمس منكبه منكب امراة لا تحل له )) حديث غريب
3- ثبت ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يصافح أي امرة لاتحل له فقد بايع النساء يوم المبايعة فلم يصافح امراة واحدة وانما بايعهن بالكلام مع ان المبيعات كان كما احصي اربعمائة وسبع وخمسين امراة
4- وقد اخرج احمد والترمذي وصححه والنسائي وابن ماجه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( اني لا اصافح النساء انما قولي لامراة كقولى لامراة واحدة )) وكذا اخرجه مالك
5- اذا كان الله تعالى قد امر الرجال بغض ابصرهم عن النساء وامر النساء بغض بصرهن عن الرجال كما في قوله سبحانه ( قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم ويحفظوا فروجهم ) النور 30 ...........فمن باب اولى ان تكون المصافحة او الملامسة محظورة لانها اقوى على الاثارة واشد من امر النظر وكما ان ضرب الوالدين يعتبر امرا محظورا شرعا اكثر من التافف مع ان النص كامن في التافف ( فلا تقل لهما اف ) فمن باب اولى الضرب ونحوه وكذلك الامر في غض البصر والمصافحة
6- وعلى حرمة المصافحة نصت المذهب الفقهية .

-واما ان بعض النساء، او كثير من النساء تتبنى جواز المصافحة فالهوا متبع او لفتوى خطأ
اسباب انحراف المفتي عن الفتوى الصائبة
1- قديكون المفتي غير متمكن من العلم
2- ان الذي تصدر عنه فتاوى كهذه ربما عاش في بيئة يصافح فيها الرجال النساء فالمصافح عنده شيء عادي غير مستنكر ، فالبيئة لها دور في تشويه الفطرة .
3- قد يقع المفتي تحت تأثير ات ومغريات الدنيا وشهواتها ، ويفتي بفتاوى مخالفة للشرع ارضاء للحاكم او ارضاء لشهواته اوجلبا لمصلحة دنيوية مادية .
4- التقدم في السن قد يؤدي ببعض المفتين غير المخلصن لله قد بؤدي بهم الى الخرف ن فيأ تي بأ حكام أو اوهام غير صائبة غير موافقة لشرع الله .
5- مع تقدم السن تذهب شهوة النساء فلا يجد في نفسه حرج في مصافحة النساء , التقدم في السن اوعدم وجود الشهوة والميل للمرأة فلربما أثر ذلك في افتائهم .
6- التقليد الاعمى والوقوع تحت تأثير التبعية والميل للشيخ فلان ،
7- قد يقع المفتي تحت تأثير مسايرة التيار السائد ومتطابات العصر والغزو الثقافي الغربي



الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أحمد العمري
المشاركة Jan 31 2012, 06:55 AM
مشاركة #5


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 48
التسجيل: 13-February 11
رقم العضوية: 12,986



إقتباس(هيثم بكور @ Jan 31 2012, 01:50 AM) *
1_ الموضوع من كتابتي مستعينا باقوال العلماء
2_ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسير مسافة يوم وليلة إلا مع ذي محرم )) (رواه البخاري) قدر العلماء المسافة التي يقطعها الراكب في اليوم والليلة في ذلك العصر بمسافة ثلاثين كيلو مترا في عصرنا هذا بوسائل النقل الحديثة
لا تخرج حتى لأداء فريضة الحج دون زوج أو محرم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم ، ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم )) (رواه البخاري)
3_
اكمل قراءة النص
يجب على الأباء والأمهات تنمية الحياء والخوف من الله في قلوب ابنائهم وبناتهم وعدم إلباسهم اللباس العاري حتى ولو كانوا صغاراً، ولقد أفتى العلماء بعدم جواز كشف عورة الرضيع أمام أحد ولا يرى عورته إلا من يغير له وينظفه ويعتني به ويغسله . ويجب على الأباء والأمهات أن يحببوا أو يعودا ويرغبو أبناءهم من سن الثامنة على ارتداء الحجاب ففي هذا السن تتلقى الفتاة القيم والقناعات وترسخها في دماغها، وفي هذا السن يظهر لديها الحياء والفطرة السليمة التي فطرها الله عليها من حب التستر وفي هذا العمر تصدق كل ما يقال لها، وتتاثر بمن حولها وفي هذا السن تحب التقليد وتتخذ لها قدوة تقلدها، وفي هذا العمر يمكن توجيهها بسهولة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( يولد المولود على الفطرة فأبواه يهودانه او ينصرانه)) (البخاري)
وفي سن التاسعة أو العاشرة بحسب بنية الفتاة وطبيعتها والبيئة التي تعيش فيها يجب على الفتاة الالتزام بالحجاب الشرعي قياساً على قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( مرو أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع )) (رواه ابو داود)، ومن شب على شيء شاب عليه.

4_ يقول الدكتور كامل موسى في كتابة : احكام العبادات – المقرر للسنة الاولى لكلية الامام الاوزاعي
صفحة 66 ........حظرية المصافحة والملامسة بين الرجل والمراة الاجنبية –من ليست بمحرم ولازوجة – ثابته بالسنة فضلا عن القياس الجلى واتفاق الائمة .
1- روى الطبراني .................قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :))لان يطعن في راس احدكم بمخيط من حديد خير له من ان يمس امراة لاتحل له )) رجاله رجال ثقات الصحيح
2- ............ وقال :(( اياك والخلوة بالنساء ، والذي نفسي بيده ، ماخلا رجل بامراة الادخل الشيطان بينهما ، ولان يزحم رجلا خنزير ملطخ بطين او حمأة خير له من ان يمس منكبه منكب امراة لا تحل له )) حديث غريب
3- ثبت ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يصافح أي امرة لاتحل له فقد بايع النساء يوم المبايعة فلم يصافح امراة واحدة وانما بايعهن بالكلام مع ان المبيعات كان كما احصي اربعمائة وسبع وخمسين امراة
4- وقد اخرج احمد والترمذي وصححه والنسائي وابن ماجه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( اني لا اصافح النساء انما قولي لامراة كقولى لامراة واحدة )) وكذا اخرجه مالك
5- اذا كان الله تعالى قد امر الرجال بغض ابصرهم عن النساء وامر النساء بغض بصرهن عن الرجال كما في قوله سبحانه ( قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم ويحفظوا فروجهم ) النور 30 ...........فمن باب اولى ان تكون المصافحة او الملامسة محظورة لانها اقوى على الاثارة واشد من امر النظر وكما ان ضرب الوالدين يعتبر امرا محظورا شرعا اكثر من التافف مع ان النص كامن في التافف ( فلا تقل لهما اف ) فمن باب اولى الضرب ونحوه وكذلك الامر في غض البصر والمصافحة
6- وعلى حرمة المصافحة نصت المذهب الفقهية .

-واما ان بعض النساء، او كثير من النساء تتبنى جواز المصافحة فالهوا متبع او لفتوى خطأ
اسباب انحراف المفتي عن الفتوى الصائبة
1- قديكون المفتي غير متمكن من العلم
2- ان الذي تصدر عنه فتاوى كهذه ربما عاش في بيئة يصافح فيها الرجال النساء فالمصافح عنده شيء عادي غير مستنكر ، فالبيئة لها دور في تشويه الفطرة .
3- قد يقع المفتي تحت تأثير ات ومغريات الدنيا وشهواتها ، ويفتي بفتاوى مخالفة للشرع ارضاء للحاكم او ارضاء لشهواته اوجلبا لمصلحة دنيوية مادية .
4- التقدم في السن قد يؤدي ببعض المفتين غير المخلصن لله قد بؤدي بهم الى الخرف ن فيأ تي بأ حكام أو اوهام غير صائبة غير موافقة لشرع الله .
5- مع تقدم السن تذهب شهوة النساء فلا يجد في نفسه حرج في مصافحة النساء , التقدم في السن اوعدم وجود الشهوة والميل للمرأة فلربما أثر ذلك في افتائهم .
6- التقليد الاعمى والوقوع تحت تأثير التبعية والميل للشيخ فلان ،
7- قد يقع المفتي تحت تأثير مسايرة التيار السائد ومتطابات العصر والغزو الثقافي الغربي




لا حول ولا قوة إلا بالله

اتق الله يا أخ هيثم وإلا قلنا سلاماً
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
هيثم بكور
المشاركة Jan 31 2012, 11:29 AM
مشاركة #6


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 36
التسجيل: 18-October 11
رقم العضوية: 21,222



استغفر الله من كل ذنب وخطأ واتوب اليه

يااخي بين ماذا تقصد
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أحمد العمري
المشاركة Jan 31 2012, 01:30 PM
مشاركة #7


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 48
التسجيل: 13-February 11
رقم العضوية: 12,986



إقتباس(هيثم بكور @ Jan 31 2012, 03:29 PM) *
يااخي بين ماذا تقصد


لقد اتهمت - يا أخي في الله - من أجاز مصافحة المرأة

بأنه غير متمكن من العلم ... (فإن لم يكن كذلك فلا يصح أن تنعته بالمفتي)

إقتباس(هيثم بكور @ Jan 31 2012, 01:50 AM) *
1- قديكون المفتي غير متمكن من العلم


ثم نعته بأنه مشوه الفطرة ... (فهل اطلعت على حكم الله في المسألة لتحكم هكذا .. أم أنه اجتهاد يصيب المرأ ويخطئ !!!)
إقتباس(هيثم بكور @ Jan 31 2012, 01:50 AM) *
2- ان الذي تصدر عنه فتاوى كهذه ربما عاش في بيئة يصافح فيها الرجال النساء فالمصافح عنده شيء عادي غير مستنكر ، فالبيئة لها دور في تشويه الفطرة .


ثم أعقبت ذلك بأنه قد يكون مداهن للحكام أو متبع لشهوته وهواه أو دنيوي (وهل يصح ذلك على مجتهد اجتهد فأخطأ... أم له أجر !!!)
إقتباس(هيثم بكور @ Jan 31 2012, 01:50 AM) *
3- قد يقع المفتي تحت تأثير ات ومغريات الدنيا وشهواتها ، ويفتي بفتاوى مخالفة للشرع ارضاء للحاكم او ارضاء لشهواته اوجلبا لمصلحة دنيوية مادية .


وأعقبت ذلك بالخرف ...
إقتباس(هيثم بكور @ Jan 31 2012, 01:50 AM) *
4- التقدم في السن قد يؤدي ببعض المفتين غير المخلصن لله قد بؤدي بهم الى الخرف ن فيأ تي بأ حكام أو اوهام غير صائبة غير موافقة لشرع الله .


ثم ..وثم .. وثم..
إقتباس(هيثم بكور @ Jan 31 2012, 01:50 AM) *
5- مع تقدم السن تذهب شهوة النساء فلا يجد في نفسه حرج في مصافحة النساء , التقدم في السن اوعدم وجود الشهوة والميل للمرأة فلربما أثر ذلك في افتائهم .
6- التقليد الاعمى والوقوع تحت تأثير التبعية والميل للشيخ فلان ،
7- قد يقع المفتي تحت تأثير مسايرة التيار السائد ومتطابات العصر والغزو الثقافي الغربي


أذكرك ونفسي بأن المسألة فقهية خلافية فمن أصاب فله أجرين ومن أخطأ فله أجر

غفر الله لنا ولك
إقتباس(هيثم بكور @ Jan 31 2012, 03:29 PM) *
استغفر الله من كل ذنب وخطأ واتوب اليه
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ورقة
المشاركة Jan 31 2012, 02:35 PM
مشاركة #8


عضو متميز
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 1,430
التسجيل: 19-February 11
رقم العضوية: 13,339



بارك الله فيكما.

أخي الكريم هيثم: اولا اثلج صدري ان الموضوع من كتابتك لانه يدلّ على بعض ما أحب.

اما بالنسبة للسؤال الثاني حول سفر المرأة، فأرجو ان تقرأ هذا السؤال والجواب، والمجيب هو الشيخ عطاء خليل ابو الرشتة

"قرأت حديثاً لأبي داود يقول فيه: «لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر بريداً إلا معها ذو محرم» فكيف أخذنا بالحديث الآخر «لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا معها ذو محرم» علماً بأن مسافة البريد قد تقطع بأقل من يوم؟

الجواب: روى البخاري ومسلم من طريق ابن عباس رضي الله عنهما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم».
وهو نهي عن سفر المرأة - مطلق سفر - إلا مع ذي محرم.
وقد ورد تقييد لهذا السفر بثلاثة أيام، يومين، يوم وليلة، ليلة:

- روى البخاري من طريق ابن عمر (ثلاثة أيام)، وروى من طريق أبي سعيد الخدري (يومين) وروى البخاري من طريق أبي هريرة (يوم وليلة)، وروى من طريق أبن عباس وابن عمر (يوم وليلة).

- روى مسلم من طريق ابن عمر (ثلاثاً، فوق ثلاث)، وروى من طريق أبي سعيد الخدري (يومين، ثلاثاً، فوق ثلاث) وروى مسلم من طريق أبي هريرة، ابن عباس، ابن عمر (يوم وليلة).

- وروى الترمذي من طريق أبي سعيد الخدري (ثلاثة أيام فصاعداً)، وروى من طريق أبي هريرة (يوم وليلة).

- وروى ابن ماجه من طريق أبي سعيد (ثلاثاً فصاعداً).

- وروى أحمد من طريق ابن عمر (ثلاثاً)، ومن طريق عبد الله بن عمر (مسيرة ثلاث) ومن طريق أبي هريرة (ثلاثة أيام، مسيرة يوم تام)، ومن طريق أبي سعيد (ثلاثة أيام، يومين، ثلاثاً، فوق يومين، يومين).

- وروى الدارمي من طريق أبي سعيد (ثلاثة أيام فصاعداً).

- وروى أبو داود من طريق أبي هريرة (ليلة)، (يوماً وليلة).

ثم نقل حديثاً من طريق أبي هريرة (بريداً).
أي أن التقييد للسفر ورد في رواية البخاري ومسلم والترمذي وأحمد والدارمي وأبو داود بالزمن (ثلاثة ايام أو ثلاثة ليالٍ، يومين، يوم وليلة، ليلة).

وبحمل المطلق على المقيد، وبالجمع بين الأدلة يكون الحكم الشرعي أن لا تسافر المسيرة الأقل إلا مع ذي محرم، أي لا تسافر مسيرة ليلة، لأن عدم المسير ليلةً يحقق عدم المسير يومين، ثلاثة ... وفي اللغة يطلق العرب الليلة على اليوم كاملاً أي على نهار وليلة، قال تعالى: قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاث ليال سوياً مريم 10، وفي آل عمران قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزاً آية 41، وواضـح من الآيتين أن (ليالٍ) هي (أيام). وتقول العرب (كتبته لكذا ليلة خلت من شهر كذا) أي لعدد أيام كذا.

وبالتالي فالتحريم هو أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع زوج أو ذي محرم، وهذا ما أخذنا به.

تبقى رواية أبي داود المقيَّدة بالمسافة (بريد)، والبريد أربعة فراسخ، أي نحو (22 كم) والملاحظ حول هذه الرواية ما يلي:
1 - أنها تقيد السفر بالمسافة وهذا يعني أن الزمن لا قيمة له، فهي تحتاج محرماً إذا سافرت (22) كم سواء قطعتها في يوم أو يومين ...
وأما الأحاديث الأخرى فتقييد بالزمن أي يوم وليلة سواء قطعت فيهما مائة كم أو مئات ...
أي أن إعمال حديث المسافة يلغي الزمن، وإعمال حديث الزمن يلغي المسافة، فهنا تعارض، وعند التعارض يُعمَد إلى الترجيح، وواضح أن أحاديث البخاري ومسلم وباقي الصحاح حتى إن أبا داود نفسه يروي معظم رواياته بالزمن، كل هذه أرجح من رواية أبي داود الوحيدة التي فيها (بريد).

2 - رواية أبي داود بالبريد هي كما يلي:
(حدثنا يوسف بن موسى عن جرير عن سهيل عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال قال رسول الله : «لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر بريداً إلا معها ذو محرم».
وأبو داود نفسه ينقل عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة أربعة أحاديث يقول فيها يوماً وليلة.
وكذلك أبو داود نفسه ينقل عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة حديثين في الأول يقول (ليلة)، وفي الثاني يقول (يوماً وليلة).
فكل روايات أبي داود من طريق سعيد بن أبي سعيد (تارة عن أبيه وأخرى مباشرة) عن أبي هريرة يذكر التقييد بالزمن (يوماً وليلة). علماً بأن أحمد روى الحديث بالطريق نفسه عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة وذكر (يوم تام):
ورواية واحدة لأبي داود من الطريق نفسه: سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة بريداً."

وهذه الروايات ترجح أن أبا هريرة حدث سعيداً بن أبي سعيد (أو أبيه) حدثه يوماً وليلة، ولم يحدثه بريداً.
وبالتالي فالراجح هو ما ذكرناه في النظام الاجتماعي (يوماً وليلة) أي «لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم».

وكما ترى فنحن نقول الراجح ولا نقول رأينا مقطوع به، هذه واحدة. والثانية إننا نقول بجواز أن تسافر أقل من يوم وليلة دون محرم ولا نقول بالوجوب، لذلك فإذا أرادت المرأة أن لا تسافر مسيرة نصف نهار إلا مع ذي محرم فلها ذلك، المهم أن لا تسافر مسيرة يوم وليلة وإلا ومعها محرم.
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
هيثم بكور
المشاركة Feb 2 2012, 06:19 AM
مشاركة #9


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 36
التسجيل: 18-October 11
رقم العضوية: 21,222



اخي احمد
هل من تصدر الافتاء وسمي مفتيا هل معنى ذلك ان المفتي لا يخطا ولا يذنب
لا احد معصوم الا الانبياء، وكلام المفتي ليس كلام مقدس ومن كانت سيرته الصدق والاخلاص ولم يخالف كلامه الكتاب والسنة اخذنا بكلامه، كما قال الامام مالك: كل ياخذ من كلامه ويرد الا النبي صلى الله عليه وسلم
وكما قال الامام الشافعي : اذا خالف كلامي كلام الله وسنة نبيه، فاضربوا بكلامي عرض الحائط
المجتهد لايسمى مجتهدا اذا لم يكن مخلصا غير متاثر بالنفس والهوى والخوف ، المجتهد من تحرى الصواب بعد ان جهد في استنباط الفتوى ، فالمجتهد هو الذي يبتغي في فتواه رضى الله عند ذلك :( من اجتهد و أصاب فله أجران و من اجتهد و لم يصب فله أجر واحد)
لماذا تستنكرخطا المفتي وانحراف فتواه ‘ وفي هذا العصر شواهد على ذلك
الم تسمع بمن حكم هواه فافتى وحلل اكل الربا
وهل سمعت بمن حكم خوفه ومداهنته للحاكم الظالم القاتل وافتى بانه من اهل الجنة . ولقد قال النبي صلى الله عليه وسلم للمراة التي قالت لرجل استشهد هنيئا لك ابا السائب فقد ادخلك الله الجنة، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: وما يدريك انه من اهل الجنة وانا نبي مرسل لا ادري ما يفعل الله بي ولا بكم
وهل سمعت ورايت بمفتي عام ... حكم هواه وشهواته وباع دينه بدنياه ووقف في صف الظالم والقاتل يدافع عنه ويبرر ظلمه وسفكه للدماء


عن وابصة بن معبد الأسدي ان رسول الله  قال لوابصة جئت تسأل عن البر والأثم قال قلت نعم قال فجمع أصابعه فضرب بها صدره وقال استفت نفسك استفت قلبك يا وابصة ثلاثا البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب والإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر وان أفتاك الناس وأفتوك
قال رسـول اللّه صلى الله عليه وسلم : ( إني أخاف على أمتي من ثلاث من زلة عالم ومن هوى متبع ومن حكم جائر )
قال رسـول اللّه صلى الله عليه وسلم : (اخوف ما اخاف على امتي :زلات العلماء , وميل الحكماء , وسوء التاويل)

قال رسـول اللّه صلى الله عليه وسلم : (انـمـا اخـاف عـلـى امـتـي ثلاثا :شحا مطاعا , وهوى متبعا , واماما ضالا)

قال رسـول اللّه صلى الله عليه وسلم :( ثلاثة اخافهن على امتي :الضلالة بعد المعرفة , ومضلات الفتن , وشهوة البطن والفرج)

قال رسـول اللّه صلى الله عليه وسلم : (اخاف على امتي من بعدي ثلاثة : زلة عالم , وجدال منافق بالقرآن ,والتكذيب بالقدر)

قال رسـول اللّه صلى الله عليه وسلم : (اخاف على امتي ثلاثا : ضلالة الاهواء , واتباع الشهوات في البطون والفروج ,والغفلة بعد المعرفة)

قال رسـول اللّه صلى الله عليه وسلم :(ان اخوف ما اخاف على امتي كل منافق عليم اللسان)

قال رسـول اللّه صلى الله عليه وسلم :( ان اخوف ما اخاف على امتي الائمة المضلون)
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ورقة
المشاركة Feb 2 2012, 01:10 PM
مشاركة #10


عضو متميز
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 1,430
التسجيل: 19-February 11
رقم العضوية: 13,339



لقد شَقِيَت الامة والمخلصون فيها - يا اخي هيثم - بالذين جعلوا عقولهم واهواءَهم ومصالحهم مصدرا للتشريع

وكل ما تفضلت به في مداخلتك الاخيرة درر

لكن... يجب ان نفرق بين اختلاف المجتهدين في الاجتهاد الشرعي، حيث يكون منهم المصيب والمخطىء، لكن لكليهما يوجد دليل او شبهة دليل من الشرع، ويكون اجتهادهما اجتهادا شرعيا يثاب عليه بأجر او بأجرين

وبين من يقولون بالهوى او يتقوّلون على الله تعالى وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم

فمثلا، القول بجواز الحكم بغير ما انزل الله بسبب الظروف الخارجية او الداخلية هو قول بالهوى، بالعقل، وليس له دليل ولا شبهة دليل، فهو ليس اجتهادا شرعيا

اما القول بوجوب الخروج على الحاكم الكافر بالسيف، فهو رأي له شبهة دليل من الشرع، وهو ليس قولا بالهوى، وان كنا نراه خطأ وضعيفا ولا نأخذ به

المسائل الفقهية اخي الكريم لطالما اختلف فيها فقهاء الامة المعتبرون، ولا يصح ان نرمي كل من نخالفه بانه متبع للهوى، بل على العكس، فان كان له دليل او شبهة دليل، فهو اخ وسيد ومعلم نتقرب الى الله تعالى بحبه حتى ولو خالف رأينا.

أخي هيثم: بارك الله فيك، امّة واحدة، وجسد واحد، وان شاء الله رأس واحد هو خليفة المسلمين، فاللهم اجعل ذلك قريبا. آمين.

الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
هيثم بكور
المشاركة Feb 3 2012, 03:01 PM
مشاركة #11


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 36
التسجيل: 18-October 11
رقم العضوية: 21,222



اخي ورقة

ليس قصدي ان اشق صف الامة ولكن ان اساهم في معرفة مرض الامة حتى نتعاون لانارة الطريق ولنساهم في ايجاد الدواء الشافي لحال الامة ونطمح ونسعى لرؤية علماء ربانين همهم وشغلهم هداية الناس واسعادهم يسعون ويبذلون الغالي والنفيس في سبيل نهضة امتهم وعزتها لندرك ذلك اليوم الذي يكون لنا فيه دور في نصرة الامة

هذا واقع الامة اليوم وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من زلة عالم ومن اماما ضالا ومن منافق عليم اللسان

ولقد وضع العلماء علم الجرح والتعديل لمعرفة الصادق من الكاذب في نقل الحديث حتى لا يدخل على الدين ماليس منه

لاتجتمع امتي على ضلالة ومن شذ شذ في النار او كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

في ذهني منذ سنوات تاليف كتاب عن العلماء بعنوان مسؤولية العلماء في نهضة الامة ادعو الله ان يساعدني واساله سبحانه ان يزودني بالعلم ويشدد من اذري وان يعلي همتى واترك التقاعس والتسويف وان يبارك لي في وقتي
اللهم امين

الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة

إضافة رد على الموضوعموضوع جديد
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



نسخة خفيفة الوقت الآن: 20th May 2022 - 01:03 AM