منتدى العقاب

هذا المنتدى هو أرشيف منتدى العقاب حتى عام 2012

وهو فقط للمطالعة والتصفح، للمشاركة نرجو الانتقال للمنتدى الجديد

http://www.alokab.com

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )



9 الصفحات V  « < 7 8 9  
إضافة رد على الموضوعموضوع جديد
> الجامع الكبير لخطب الجمعة, ذات الطابع المصيري
ابو رافت
المشاركة Apr 14 2007, 04:49 AM
مشاركة #161


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 807
التسجيل: 1-September 05
رقم العضوية: 1,353




الجمعة 26/3/1428 هـ
الموافق13/4/2007 م

العواصم من القواصم

(الخطبة الأولى)

أيها الناس:

أربعة أعوام مضت على سقوط بغداد في يد الأميركيين وحلفائهم من الكفار الغزاة الطامعين في بلاد المسلمين وثرواتهم، أربعة أعوام مضت وهم يتشدقون بالإطاحة بنظام البعث الطاغوتي ورموزه، ويمنون على الناس أنهم أنقذوهم من دكتاتوريته، تلبيساً على الناس وإخفاءً للأهداف الحقيقية التي جاءوا من أجل تحقيقها. فماذا جنى العراقيون من هذا الغزو غير أن حلت بهم قاصمة جديدة حصدت مليوناً من نفوسهم، ومليارات من ثروتهم، وخلفت ولا زالت تحدث دماراً في حياتهم وممتلكاتهم لا تصلحه عقود من الأزمنة قادمة، هذا إذا توقف اليوم. فالجرح لا زال ينزف، والشدائد في أجوائهم تعصف. فقاصمة الإحتلال أعظم من قاصمة البعث وأشد تنكيلاً.

أيها الناس:

لقد عمقت أميركا وحلفاؤها في العراق نزعات الجاهلية الوطنية والقومية، وأذكت نار الفتنة الطائفية والمذهبية بشكل لم يسبق له مثيل في التاريخ، ولا أدل على ذلك من جرائم القتل اليومية البشعة التي عز نظيرها منذ أن هبط آدم عليه السلام على الأرض، تلك الجرائم التي يبسط فيها القتلة أيديهم لقتل إخوانهم وفق فتاوى باطلة وأفكار فاسدة ومعطيات خاطئة كاذبة. ولعل قائلاً يقول إنها أزمة مؤقتة، وقاصمة محدودة سرعان ما يتعافى منها الجسد العراقي، ثم يعود إلى سابق عهده وأفضل! نقول لهؤلاء الساذجين المضلَّلين، كنا سننظر في زعمكم هذا لو لم نسمع أخبار الشمال العراقي والتوترات الدموية الجديدة القديمة بين الأكراد والأتراك، وكنا سنتفاءل معكم لو لم نسمع عن تصريحات رئيس وزراء تركيا الذي هدد بسحق أكراد شمالكم إذا تمرد أكراد جنوبه، وها هو الجيش التركي بالفعل يشن حالياً هجوماً عسكرياً في جنوب شرق تركيا، أوقع قتلى وجرحى.

وكنا سنطمئن إلى قولكم هذا وننتظر بشوق بالغ لتحقق أحلامكم لو لم نسمع شيئاً عما يدور في الصومال وتناثر الجثث في الشوارع وتهجير مئات الآلاف من منازلهم، وكنا سنصبر على أقوالكم التي لا تستند إلى أي أساس لو لم تأتينا الأخبار تترى عن الحرب الطاحنة التي تدور رحاها على الحدود بين السودان وتشاد، وكنا والله سنسكت لو أننا لا نعلم ما يدور في أفغانستان ووزيرستان ولا نرى أكوام الجثث التي فقد أصحابها الحياة برصاص الغزو أو الغدر أو كليهما. وكنا أيها السادة سنضرب الذكر صفحاً عن المسار السياسي الحالي في بغداد تحت حراب الأميركيين لو أننا لم نلحظ بعض نتائج المسار السياسي الفلسطيني تحت حراب مماثلة!

وكنا سنشيح بوجوهنا عن تفجيراتكم ومآسيكم، ونقول سحابة صيف عما قليل تقشع، لو أننا لم نفجع بتفجيرات المغرب والجزائر. فما هي القصة أحبتي؟ أهي مجرد مصادفات كونية وقواصم قدرية حلت بنا من غيب لا نعلم عنه شيئاً، ولا نملك رده، ولا قبل لنا به؟ أم أنها تدبيرات شيطانية إنسية مفزعة تمت بأيدي حاقدة على هذه الأمة الكريمة لقصم ظهرها، ومنع نهضتها، وإدخالها في دوامة تغرقها، وقارعة دائمية تحل بدارها؟ ألا نسأل أنفسنا أسئلة تعيننا في فهم طبيعة تلك القواصم ومصادرها، ثم نبحث في العواصم من تلك القواصم؟

أيها الناس:

تتركز تلك الأسئلة على أمور ظاهرة للعيان، ولا تحتاج إلى مزيد من التدقيق والتمحيص، وبذل مجهود ذهني فائق، فالأمر ببساطة متناهية يكمن في أشكال أنظمة الحكم القائمة والمتصارعة.

والسؤال الأول:

ما الفرق بين نظام البعث العراقي البائد ونظام سوريا أو مصر أو تركيا أو السودان أو غيرها من الأنظمة؟ فهم جميعاً أنظمة طاغوتية استبدادية لا تحكم بما أنزل الله.

والسؤال الثاني:

ما الفرق بين أميركا وبريطانيا وفرنسا وروسيا وباقي دول الاستعمار والاستكبار العالمي؟ أليسوا جميعاً دولاً طامعة في ثروات الشعوب المستضعفة وبلادهم، متعطشة لشرب دماء أبنائهم وتدمير إنجازاتهم؟

والسؤال الثالث:

هل إذا استبدلنا الأنظمة الطاغوتية بأنظمة طاغوتية مثلها نكون قد حققنا عاصمة من قاصمة أم أننا أضفنا قاصمة جديدة؟

والسؤال الرابع:

هل إذا أحللنا استعماراً جديداً مكان استعمار قديم نكون قد وفقنا لعاصمة من قاصمة أم أننا جلبنا علينا مزيداً من القواصم؟

والسؤال الخامس والأخير:

هل إلى خروج من سبيل؟ وما هي العاصمة المناسبة من كل هذه القواصم؟

أيها الناس:

يأتنا الجواب على هذا السؤال سريعاً ينساب كالماء الزلال،

يقنع العقول العليمة،

ويناسب الفطر السليمة،

وينطق به المنادي بلسان عربي مبين،

وبصوت عذب وقوة جذب:

{يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم، إن الله عليم خبير}،

وينادي ذلك المنادي الحنون الحريص الرؤوف الرحيم قائلاً:

"كلكم لآدم وآدم من تراب، لا فضل لعربي على أعجمي ولا أعجمي على عربي، ولا أحمر على أسود، ولا أسود على أحمر إلا بالتقوى". رواه أحمد

أيها الناس:

إن ترجمة هذا الجواب بألفاظ اليوم تعني فساد معايير الوطنية والنفعية والرأسمالية وغيرها في أن تكون حكَماً على علاقات الناس، بل إنها القواصم التي قصمت ظهر الناس من أولهم إلى آخرهم. فالأكراد غلبت عليهم كرديتهم، وغلبت على أهل فلسطين فلسطينيتهم، وصار الأردن أولاً، ومصر فوق الجميع، "وانا الخليجي واعرف طِريجي"!!!

وما إلى ذلك من الهرطقات والمفاهيم الشاذة. أما الأصل فأن تكون التقوى وتحكيم شريعة الله موجهاً لسلوك المسلمين، والميزان الصحيح الذي توزن به الأمور كلها، والعاصمةَ الوحيدة من كل تلك الآفات والقواصم، وما عداه رد.

(الخطبة الثانية)

أيها الناس:

لم تكن الوطنية تمثل يوماً للمسلمين هاجساً أو تصوراً أو حتى شعوراً يحرك الواحد منهم تجاه الأشياء والحوادث والأشخاص تحريكاً متميزاً.
بل إن العرب أنفسهم وقبل ظهور الإسلام لم يكن للوطنية مفهوم عندهم ولم تكن تتجاذبهم من العنصريات إلا الرابطة العرقية أو القبلية وما ينتج عنها من التفاخر والتناصر فيما بينهم، أما الوطن والأرض والتراب فلم يكن يمثل لهم إلا السكنى والمال المرتبط بالأرض والأهل والولد، ولا غضاضة لدى الواحد فيهم أن يرحل من أرضه طالباً الرعي والزرع وغير ذلك من بسائط مقومات الحياة عندهم تاركاً أرضه بكل سهولة ويسر، ولولا الترحال والتنقل بين الشعوب قاطبة لما وجدت الحضارات والدول القديمة.

كما أنه لم يرد في الإسلام لا في نصوص القرآن الكريم ولا في نصوص السنة الشريفة ولا حتى في آثار الصحابة والصالحين ما يدل على مفهوم الوطنية والوطن.
فحديث "حب الوطن من الإيمان" ليس بحديث ولم يرد في كتب الحديث، والفقهاء عندما بحثوا الأرض وارتباط الإنسان بها قالوا عنها الدار والدار ليست الوطن بل هي الأرض بما عليها من بشر وأحكام واستندوا في ذلك لحديث سليمان بن بريدة الذي بين فيه الرسول الكريم عليه السلام أن من يدخل من الأعراب في الإسلام عليه أن يتحول إلى دار المهاجرين ليكون له ما لهم من الإنصاف وعليه ما عليهم من الإنتصاف، والدار عندما بحثها الفقهاء اشترطوا لكونها دار إسلام أن تحكم بالإسلام وأن يكون أمانها بأمان المسلمين ومن رضي أن يسكن هذه الدار ويصبح من رعاياها يكون من أهلها بغض النظر عن دينه أو عرقه أو موطنه الأصلي، فتجد غير المسلم في دار الإسلام يتمتع بما لا يتمتع به المسلم خارج دار الإسلام.

وعندما تقوم الخلافة بإذن الله فستحدث تغيراً عميقاً في مفهوم الوطنية، كي ينسى الناس وساوسه، ولربما تؤمرون في فلسطين بالارتحال إلى أوزبكستان، وسيأتي قوم غيركم ليعمر هذه الديار. أما اليوم فقد حرص الغرب الكافر وعملاؤه من الحكام على زرع الناحية الوطنية وحب الوطن والتضحية في سبيله وجعلها رابطة بين أبناء الوطن الواحد تميزهم عن غيرهم من المسلمين، لا لمنفعة يرجونها للمسلمين، بل لزيادة تفرقهم، ووضع العراقيل والمصاعب في وجه وحدتهم، وعودتهم أمة واحدة في دولة واحدة تحت راية واحدة وإمام واحد.

أيها الناس:

لقد جاء الإسلام للبشر عامة لينقذهم من براثن العبودية لغير الله وذلة البشر والجور والجهل إلى عزة العبودية لله تعالى والعيش وفق طريقة الإسلام، فنظم حياتهم مسلمين وغير مسلمين دون النظر إلى أصولهم وألوانهم وأوطانهم وجعل الأفضلية بينهم التقوى، وحذرهم من التفاخر بالعنعنات الجاهلية، قال عليه والسلام:

«لينتهين أقوام يفتخرون بآباءهم، هم حصب جهنم، أو ليكونن أهون على الله من الجُعَل يدهده الخرء بأنفه، ألا كلكم لآدم وآدم من تراب» صحيح رواه أبو داود.

فلندع عنا التفاخر بالأوطان والأنساب ولنتفاخر بعبوديتنا لله تعالى وحده ولنعمل سوياً لإقامة دولة الإسلام التي توحد الناس تحت رايتها فترعى شؤونهم بالإسلام وتنقذهم من الدنيا إلى الآخرة بسلام، فتلك لعمري عاصمتنا من قواصمهم.
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو رافت
المشاركة Apr 14 2007, 04:59 AM
مشاركة #162


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 807
التسجيل: 1-September 05
رقم العضوية: 1,353





بسم الله الرحمن الرحيم

الخطبه الاولى

إنه سوق التنازلات يا أحفاد عدنان يا نسل يعرب بن قحطان



الحمد لله,تعس قوم هان عليهم آحادهم وأحدهم وجماعاتهم لا يبالون بهم أهلكوا,أم أسروا أم بادوا مع البائدين,وسعد قوم يعز عليهم أحدهم وآحادهم وجماعاتهم,يشيعونهم مكرمين إلى مثواهم أمواتا,أو يبذلون وسعهم لإخراجهم من محنتهم أو إطلاقهم من أسرهم أحياء,


وأشهد أن لا إله إلا الله نصب للأخيار وصفا مفهما ومفعما بالود والوداد,فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين,


وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله,بعث السرايا لتخليص أسارى المسلمين,وفادى بهم واستنقذهم من براثن أعدائهم,وما كان الصلح في الحديبية إلا للإبقاء على مهج مسلمين أخفوا إسلامهم بمكة,


ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطأوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم ليدخل الله في رحمته من يشاء لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما

أيها المسلمون:

ما أعظم عمر وما اقل الرجال مثله وما أندر عملته في الوجود,كم كان حريصا على المسلمين حفيا بهم,مؤثرا سلامتهم,وما استبدال خالدا بابي عبيدة,إلا لرحمة أبي عبيدة بالجند,وحرصه على سلامتهم بينما خالد ذو نفس قوية مندفعة يقتحم بهم غمرات الوغى,وإنما الحرب كما يقول عمر صاحبها المكيث الذي يعرف الفرصة والكف


إنه عمر رضي الله عنه الذي صدع في أمة الإسلام,لئن استنقذ مسلما من براثن الأعداء خير لي من افتتح مدينة بها أربعة آلاف,نقول هذا ونذكره ونحن نرى عدو الله بلير وحكومته يسرقون منا مبادئنا ومفاهيمنا وقيمنا ويتمثلون بها لإنقاذ أسراهم من يد الإيرانيين,أقاموا الدنيا ولم يقعدوها,فزعوا لأجلهم العالم,واتخذوا قضية إطلاق سراحهم قضية مصيرية لهم!


وجندوا كل طاقاتهم وعملاءهم وأولياءهم في المنطقة تهديدا ووعيدا ووعدا ومقايضة وأساليب مثيرة مؤرقة,حتى فوجئ العالم بالكرم الإيراني المريب والمعيب في إطلاق سراحهم,بلا قيد ولا شرط ولا مقايضة,مما يضع علامات استفهام بحجم الجبال على نظام الأدعياء في طهران,نذكر ذلك وأسرانا في سجون الأعداء,بعشرات الآلاف,في أصقاع مظلمة مهجورة منسية,أسرانا لا بواكي لهم,ولا من يهتم بحالهم ولا من يسعى لإطلاق سراحهم ولا من يقايض على جروحهم,بل يقوم حكامنا الأنذال الساقطون بالقبض على المخلصين من أبناء شعوبهم ومن ثم تسليمهم وإلقائهم لقمة سائغة بين أنياب سباع العدو وذئابه وضباعه!!


والمعادلة أبعادها بدهية,فحكام أعدائنا من جنس أقوامهم يحنون عليهم ويبذلون لأجلهم ويحرصون على مصالحهم,.بينما حكامنا أغراب عنا وليسوا منا بل هم أعداؤنا الحقيقيون,يبطشون بنا ويبذلون وسعهم لقمعنا وإذلالنا ويحرصون على إسلامنا وتسليمنا أفرادا وجماعات ومصيرا ومستقبلا لأسيادهم,أعدائنا أعداء الله,إنهم شرار الأئمة الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم
أيها المسلمون:لقد صار اتفاق مكة عنوانا للمهازل يتندر به على من يقدمون لعدوهم كل شيء مقابل لا شيء,ولقد بلغ الاستهتار بعدونا مبلغه بأن دفع العدو اللدود حاكم يهود أولمرت أن يتمنى بلقاء الحكام العرب على أرض الحجاز,ما دامت أرض الحجاز قد أضحت منطلقا لكل رفد سخي لأعداء الله في هذا الزمان,قاتلكم الله يا أمراء السوء,لقد أذرأتم علينا أشد الناس عداوة لنا,لقد جرأتموهم على إهانتنا وإهانة مقدساتنا,فلعل أولمرت يحلم بلقاء في مكة مع حكام فلسطين,لعله يحلم بلقاء في خيبر أو في المرابض التي دنسها بنو قريظة وبنو قينقاع,لقد أصبحتم وأضحيتم وأمسيتم عارنا الذي نخجل به ومنه بهزالكم وتهالككم على أقدام عدوكم تقبلونها تبتغون إليهم الوسيلة أنكم إليهم أقرب وإلى قلبهم أحب.


لقد أهنتم ذواتكم,وقدحتم في مروءاتكم,وألبتم علينا كل ساقط دنئ وكل دوني زنيم,فليس فيكم رجل رشيد بل كلكم وغد رعديد,اليهود وكتابهم ومفكروهم وسراتهم مشدوهون مندهشون للتسارع العربي في التنازلات والمنح المجانية والأعطيات,يصيحون ببعضهم البعض,العرب تغيروا كثيرا,العرب قدموا كل شيء ولكن أولمرت لم يتغير ولم يقابل العروض السخية إلا بالإهمال والاستخفاف واللامبالاة,ومعه كل الحق,


فلماذا يتغير وينفعل ويستعجل,وهو يستقبل كل صباح تنازلا عربيا مجانيا مرة من القاهرة ومرة من عمان ومرة من دمشق ومرة من الرياض,ونحن هنا قدمنا كل شيء,وهل يرد المنهزم شيء,إن يهود يبصرون حكاما فقدوا المروءات والحميات والهمم والعزائم,فقدوا صلتهم بشعوبهم وفقدوا ثقتهم حتى بأنفسهم,ومؤشر بقائهم ورهن وجودهم هو بإشارة من أمريكا,إذن فليرضوا أمريكا,إذن فليتمسحوا على أعتابها,وأمريكا وقحة شنظيرة فجة مستعلية بباطلها مستكبرة بغطرستها لا رضيها منهم إلا الاعتراف الكامل وغير المشروط بيهود,والتطبيع معهم بلا ثمن,وإن طال بك الزمان يا شقي فستشهد رضوخا عربيا مهينا,وتنازلات عربية يستحي منها أبو عبد الله الصغير في قبره وابن العلقمية في رمسه وأبو رغال في مستقر لعنته,إنه سوق التنازلات يا أحفاد عدنان يا نسل يعرب بن قحطان,إنه عهد الذل العربي ما عرفه الزمان,زمان التخلي عن الشيم والمبادئ والمكارم والأخلاق والفضائل,ما كان يمر بمخيلة يهود حتى في الأحلام


أيها المسلمون:

ونترك ساحة الذل للأذلة ونرنو بفخر إلى ساحات العز وميادين الرجولة ومرابض الإباء لنوجه نداء إلى المجاهدين المخلصين على أرض السواد على ضفاف دجلة والفرات,أن يا أبناء الأعزة,يا أخوة المحبة والوداد,كفوا عن بعضكم البعض,كفوا عن إطاعة أمر الكافر فيكم,كفوا عن مناكفة بعضكم بعضا,كفوا عن الكيد لبعضكم البعض,كفوا عن التربص الحرام ببعضكم البعض فلقد أوقفتم العالم كله على قدميه إجلالا لأقداركم,وتثمينا لشجاعتكم,وإعجابا ببطولاتكم,لقد أثلجتم صدور المؤمنين وأذهبتم بعض غيظ قلوبنا على أعدائنا,فكفوا فالعدو عاجز عن النيل منكم بالغا ما بلغ من القوة والعتاد إلا أن يقتل بعضكم بعضا,فهذا هو مقتلكم,وهذه بداية نهايتكم


لقد يئس العدو من الانتصار عليكم,ولكن لم ييأس من التحريش بينكم وإشعالها دموية حمراء ذميمة,فلا تفجعونا بعد أن سررتم أفئدتنا,لا تخذلونا بعد أن رفعتم رؤوسنا عاليا,لا تشمتوا بنا الأعداء,ولا تكسروا خواطرنا ولا تجرحوا شعورنا,ولا تقتلوا بقية الأمل,ابعثوا محكمين بينكم,واحتكموا لشرع الله في أمركم,ولتجمعكم راية الجهاد ضد عدو واحد,وليلم شعثكم نداء ربكم إليكم,واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا


ائتمروا بينكم بمعروف,وليعلنها كل منكم يهتف بها قلبه قبل لسانه,وأحاسيسه قبل أركانه,اهتفوا بها في لقاءاتكم,في خلواتكم,أسمعونا وأسمعوا العالم نداء المحبة يخرج من أعماق الأفئدة وثنايا ذوات الصدور,أسمعوا هذا العالم المجرم المتربص بكم وخيبوا ظنه,وأطيلوا حسراته,قولوها يا أخوتي,واقعا مؤلفا مجمعا موحدا,

إن الله قد حرم علي دم أخي,عندها لكم البشرى,عندها طوبى لكم وحسن مآب,عندها سيهزم الجمع ويولون الدبر,بل الساعة موعدهم والساعة أدهى وأمر


الخطبة الثانية


الحمد لله,لو آل أمرنا إلى رجال لكان الحال غير هذا الحال!لو فارق الحمى أسوده,فويل لربات الحجال,وأشهد أن لا إله إلا الله جعل القوامة للرجال على النساء ولم يجعلها للنساء على الرجال,وإلا لانقلب الحال والمآل,الرجال قوامون على النساء ,وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله,حكم بخيبة أهل فارس وكل من كان مثلهم عندما قادتهم امرأة في معترك الحياة,


لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة,


أيها المسلمون:

ما بال نساء الكافرين هذه المرة يغزين بلادنا ويدلفن إلى رجالنا بدل رجالهم,استكثروهم علينا!

ألا يستحق حكامنا أن يقابلوا رجالهم,أرخص رجالنا إلى هذا الحد,أم استرخصنا الأعداء,هل يدركنا زمان يستكثر فيه أعداؤنا نساءهم على مقابلة رجالنا,أما لفت نظركم أمر عجيب,كونداليزارايس ونانس بلوسي,وباربرة ومارغريت وميركل يمخرن عباب ديارنا,ويجلسن مع حكامنا عن قصد وسبق إصرار في أوضاع مخلة بالأدب والحشمة,وهم الفحول أولاد الفحول,ظاهرة عجيبة,خبيثات مجتمعات الكفار,وهنودهم الأعجميات,وايزابللاتهم الصليبيات هن من يبحثن في مصير حكامنا ومستقبل بلادهم ومصير شعوبهم,ويا أسفي على رجال العز أين غبروا وفي أي أرض يقيمون؟


خلت الديار من الرجال فطاف بالحي ذوات حجال
فقلت يا ليت شعري أسجاح هذي أم ذات عقال
إذا العز فارق أهله فذئرت النساء على الرجال


أيها المسلمون:

في ظل الهم والوصب والنصب الذي يعيشه أهلنا في هذه الديار,.في ظل الفقر المخيم على الأجواء والعوز الخانق الآخذ بالأنفاس,تتسلل عضايا القاديانية القذرة,القاديانية المجرمة,المرتدون الأوغاد,ليتوسلوا إلى شبابنا بجوع بطونهم وحاجتهم ولإسقاطهم في براثن الكفر والردة والإلحاد,ولطالما حذرنا من هذه الجرذان النجسة والفويسقات القارضة,ولطالما سعى ذلك الموبوء في إحدى قرى هذه المدينة,ليحل محل الزنادقة من أمثال سلمان رشدي ونوال السعداوي,هذه الطائفة المجرمة المريبة والتي تتخذ من مدينة حيفا مقرا لها وبتأييد من أشد الناس عداوة للذين آمنوا هذه الفئة المجرمة تعتقد أن غلام أحمد القادياني هو نبيهم وإنه ابن الله وأنه المسيح المنتظر وأنه المهدي الموعود,وأن قرآنهم هو كتاب أنزل على هذا الأفاك وسموه الكتاب المبين,هؤلاء الذين يعتقدون أنه خالق الكون هو رجل انجليزي يتكلم الانجليزية وأنه يخطئ ويصيب ويصوم ويصلي ويتزوج وينام,إنها حركة مرتدة أنشأها الانجليز في أوائل القرن العشرين وأن قاديان هي بديل مكة يحج إليها


يا أبناء البلد إنني أنا النذير العريان,إليكم من هذه الآفة التي تجتاح ذراريكم ودياركم,فحصنوا أولادكم من رياح السموم القاديانية,راقبوا فلذات أكبادكم,قفوهم واسألوهم عن رفقائهم وأصحابهم هذا أوان العمل لقلع هذا الهالوك من حقلنا هذا أوان غربلة هذا الزوان من ميرتنا هذا أوان حرق عجل القاديانية ونسفه نسفا,يا أبناء المسلمين قوا أنفسكم وأهليكم نارا,


يا أبناء المسلمين هلموا بفلذات أكبادكم إلى جمع يرضى عنه رب الأرض والسماء,هلموا بهم إلى ربوات النجاة,هلموا بهم على درب صنع قادة الأمة ورواد الوجود وسادة الأرض,هلموا بهم فإن الوحوش في حديقة منزلكم,وإن الضباع تدفع أبوابكم وإن الأفاعي تأرز إلى حجرات أعزائكم لتلدغهم لدغة الموت,موت العقيدة,موت الشخصية,موت العزة,ولئن فارقكم أحبابكم فلن يرجعوا إليكم أبدا لن تروهم إلا دعاة على أبواب جهنم,


اللهم حصن ذرارينا من كل آفة,


واحفظهم من كل زلة واكلأهم بعينك التي لا تغفل ولا تنام,


واصنعنا جميعا على عينك واصطنعنا لنفسك واجعلنا في خيرتك ومن اهلك,


واستعملنا لمرضاتك عنا ووفقنا لمحابك منا ويسر لنا بحسن اختيارك لنا


اللهم طال عهد الذل,وخيم عهد الهوان,


اللهم فعجل بأيام العز ولحظات المجد وساعات الفرج,اللهم,


بأمير المؤمنين,بخليفة المسلمين,

فإنك إن دعيت أجبت وإن سئلت أعطيت وإن استفرجت فرجت ففرج عنا ما نحن فيه يا إلهنا غوثك,

لا تباعد,


يا إلهنا فرجك فقارب,لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك



خطبة الجمعة الدكتور محمد عفيف شديد
مسجد بلال بن رباح (طولكرم )
6/4/2007 م



هذا رابط الخطبه صوتياً :

http://up.9q9q.net/up/index.php?f=15YMnlVTQ

الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو رافت
المشاركة Apr 15 2007, 12:54 PM
مشاركة #163


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 807
التسجيل: 1-September 05
رقم العضوية: 1,353






الوسطية الفلسطينية الجديدة

هي وسطية فضيلة الشيخ بوش , ومعالي الدكتورة التقية الورعة كونداليزارايس

الحمد لله ... منتقم عزيز جبار...



الحمد لله يأبى إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون..

الحمد لله آن أوان التغيير و الاستبدال... فما عاد في قوس الصبر من منزع ...
فلا بد لهذا الظلام من زوال ...

وأشهد أن لا إله إلا الله ... مقت أهل الأرض عربها وعجمها ...
إلا بقية من أهل النهى ينهون عن الفساد في الأرض ...

ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون
و اشهد أن محمداً عبد الله ورسوله...
بشرنا بالظفر على الكفار وحتى آخر الزمان..

لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق ( موضعين قرب حلب) فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ... فإذا تصافوا قالت الروم : خلُّوا بيننا وبين الذين سَبَوْا منا نقاتلهم...

فيقول المسلمون :

لا والله لا نخلّي بينكم وبين أخواننا فيقاتلونهم: فينهزم ثلث لا يتوب الله عليهم.. ويقتل ثلثهم هم أفضل الشهداء عند الله ، ويفتتح الثلث لا يفتنون أبداً... فيفتتحون قسطنطينية... وهي عاصمة الروم يومئذ... إنها روما.

أيها المسلمون... أين أنتم أيها المخلصون...؟ أين أنتم أيها الغيورون على دين الله ؟؟!

أين أنتم أيها المنْتَحَبُون المُجْتَنِبون المصطفون الأخيار... أين أنتم أيها المخلصون لأمتكم من ويلاتها... الرافعون لها من وهدتها...

السالكون بها إلى بر الأمن و الأمان.. يا حماة هذا الدين... شَرِقت الأرض من دماء أبنائكم وأخواتكم والتي سفحها أعداء الله ... ضاقت بما رحبت من أشلائهم وجماجمهم... انتحبت السماء... واكفهرت الأجواء... وتفطرت الرواسي... وخرّت الشواهق من عليائها... ويح أمة الإسلام... يا حسرة عليها وأحرّ قلبي مما أصابها... ذئر علينا الأوغاد.... وأنشبوا أظفارهم في لحومنا... قتلونا.. وأغروها بيننا فقلنا أنفسنا! خمسة ملايين يتيم في العراق... لقد شقوا أرضها لحوداً ورموساً وقبوراً... شترخوا الرؤوس... سفكوا الدماء.. هتكوا الأعراض لوّثوا الأجواء...
أفنّوا الطير والإنسان والأرض والحيوان ! زرعوا الفتنة فأينعت ...

بذروا الفساد والحقد والبغضاء والكراهية... أصبح العراق موئلاً للفساد.. ومرتعاً للإحرام...

يا دهاقن الشر... يا أكابر المجرمين... يا أسقف الفاتيكان... يا أستاذ إبليس... تدعو إلى التمسك بعقيدة الضلال والإضلال... وإن ما يصيب العالم من زلازل وفيضانات وبراكين هو بتنكبهم من أتباع باطلك وتحريفك ؟!

بل هو بسبب وجودك على ظهر هذه الأرض...

بل هو بسبب غياب من يغيبك في غياهب العدم وغيابات النسيان ..

يا أهل الحق: يا روّاد البشرية :

أليس قادحاً في المروءة ومخلا بالعزة ومجانباً للصواب ... أن يدعو زنيم إلى عقيدة الباطل .. وأهل الحق نائمون يغطون في عميق سبات ...

أيها المسلمون:

من أراد أن يعيش أجواء جهنم فليذهب إلى العراق ...

من أراد أن يكابد زقومها وسعيرها ...

ومن أراد أن يموت كل لحظة فليطأ قدماه أرض العراق ...
الناس فيها لا يقضى عليهم فيموتوا..

ولا يخفف عنهم عذاب الواقع الذي يعيشونه...

صار العراق : " محطة انطلاق من ديمقراطيتهم" صار موئلاً للردى ، غابة للموت ... منتجعاً لوحوش الأرض .. كل شيء مدمر في العراق... تدمير منظم ممنهج ..

صار نقطة انطلاق حرب طويلة لا تنتهي ضد امة المسلمين ..

ينادي فيها ابن قمئة الأمريكي دُلُوني على محمد... دلوني على كل مخلص غيور... دلوني على أعزائكم... يصيح ويصرخ... لا نجوت إن نجوا... بل نحن نقتلك إن شاء الله... بل نحن من سيطعن حِرابنا القاتلة في عنقك.

نحن من يسقط الحوامات ويدمر الدبابات ونقتنص الجنود , نحن من نتلذذ بقتل من دنس أرضنا واعتدى على أعراضنا ، نحن من سيهزم أمريكا على أرض العراق وسنطردها ، وستنهار بانهيارها نظم فاسدة وسترون تحولات عالمية واستراتيجية وسنكفىء أمريكا وراء المحيطات وسيكون دما بعد العبرات ، لقد سقطت واشنطن في بغداد وهزم هولاكو امريكا على أبواب بغداد .. إن النزف الأمريكي على أرض بغداد يتدفق !

ستبتلع أهوار العراق وصحاريه ووهاده .. ستبتلع بوش وجنده .. ستبتلع مصيره ومالهم .. وإن رعونتهم لغزو العراق كانت بداية نهايتهم .. فقد قاربت شمسك يا أمريكا على الأفول .. إلا أمريكا قدرنها إنها لمن الغابرين

أيها المسلمون :

هذه هي وليتكم يا أبناء يعرب .. وهذه هي قبلتكم التي يممتم شطرها ...

هذه هي ديمقراطيتها الزائفة والتي اتخذتموها مقياساً لمشاريعكم وخططكم وتنظيراتكم تبين سرابها وبان عوارها ...

ورحتم تخجلون اليوم من ذكرها ولطالما نادينا عليكم جميعا على اختلاف دروبكم أن الديمقراطية حرام وهي نظام كفر فأبيتم إلا أن تغلفوا بها انتخاباتكم وتبريراتكم , وعصيتم من بعد ما بين لكم ... ثم أنتم هؤلاء تندمون بعد فوات الأوان وضياع الزمان والمكان والإنسان ..

فلوموا أنفسكم واجعلوها عبرة لقادم الأيام فما كان لله فبه اتصلوا وما كان لغير الله فعنه انفصلوا تلكم هي فيصلية صراط الله المستقيم وتلكم هي حدِّية المخلصين الوقافين عند الحق لا يتلعثمون ولا هم في ريبهم يترددون ..

أيها الأتباع الضعفاء في الدنيا لماذا لا يعلو صوتكم على الأقوياء وأنتم تصلون لظى ..لماذا لا تأتي الضعيف منك قوة شخصيته إلا بعد فوات الأوان ..هلا كانت الآن .. قالوا وهم فيها يختصمون تالله إن كنا لفي ضلال مبين اذ نسويكم برب العالمين وما أضلنا إلا المجرمون ..

أيها المسلمون :

لماذا لا يتعظ الفرقاء في فلسطين ؟؟؟

يفتنون ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون ..وما هذه الهينمات التي تنم من حجور

ما يسمى بالوسطيين الفلسطينيين ؟؟؟

أإله جديد ؟ أَأُلهيات جديدة ؟؟؟

أمخططات غير مطروقة ؟؟؟

وهل بقي في جعبتكم من سهام وأوهام ؟؟؟

لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء بل إلى أولئك ...

الذين ينادون بالتعمية ومسايرة الواقع ومعايشة الباطل ...

كذبوا على الله وافتروا اثماً عظيما عندما نسبوا إلى رسول الله صلى الله

عليه وسلم أنه التقى في معراجه بملك نصفه من الثلج .. ونصفه من النار ..

فلا الثلج يطفىء النار ولا النار تذيب الثلج ..

ما هذه الهرطقات ؟؟؟ ما هذه الوسطية المهزلة ؟؟؟ ثم ما علاقة الإسلام بها ؟؟؟

لتضعوا شعاركم وكذلك جعلناكم أمة وسطا ...

إن وسطية الإسلام العظيم لا تعني إلا شيئاً واحداً .. هو الخيرية والأفضلية والهيمنة والسيادة وقيادة

ركب البشرية ...

إن وسطية الإسلام أيها المشبوهون هي وسطية الشهادة على البشرية ...

وواسطة العقد تساوي العقد كله مئات المرات ...

إن الوسطية الفلسطينية الجديدة هي وسطية أوحت بها أمريكا من وراء حجاب ... فتلقفها أولياؤها

وممثلوها في فلسطين وغلفوا هذا الباطل الوبيل وحرفوا الكلم عن مواضعه .

إن الوسطية الفلسطينية ترتكز على ثلاث محاور :

* اللجوء إلى مائدة المفاوضات مع يهود
* وكسب الرأي العام اليهودي والعالمي

* واحترام كافة الاتفاقيات الموقعة مع السلطة والمنظمة والنضال السياسي والدبلوماسي لإنهاء الاحتلال في حدود السابع والسنين...

ولا تتبنى الوسطية الفلسطينية الأمريكية المقاومة المسلحة...

إنها وسطية الشيخ

نابليون

ووسطية فضيلة الشيخ

بوش

وسماحة العلامة المفكر

ديك تشيني

ومعالي الدكتورة الفاضلة التقية

كونداليزا رايس..

وعندما سئل رائد الوسطية الفلسطينية والمصنف بأنه مفكر إسلامي:

ما ردكم على القائلين... لا وسط بين الحق والباطل والحلال والحرام، أجاب العبقري :

الوسط هو : اليقين

وأن أثنين+ أثنين هو أربعة

" أنه اليقين بالتبعية لأمريكا ،

وأن الاثنين أمريكية + اثنين أمريكية هي أربعة أمريكية كاملة ، قاتلكم الله ...

كيف تتخذون آيات الله هزوا... وغرتكم الحياة الدنيا ... وما علاقتكم بآية الهيمنة...

وكذلك جعلناكم أمة وسطا ... وصدقت يا رسول الله ...

أنهم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا يقرأون القرآن لا يجوز حناجرهم يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية...

ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله ... إن الله لا يهدي القوم الظالمين.

أيها المسلمون :

هذه مشاريع الباطل ونظريات الهوى ورموز التبعية تتساقط واحداً تلو الآخر أمام أعين الناظرين... ها هم الجميع صرعى مجندلون يئنون ويتوجعون ويتلاومون... وهذه مع الطريق... طريق الحق جادة مضيئة بلجاء عليها ركب يغذون السير منطلقين إلى غايتهم لا يصرفهم عنها صارف ولا مروج على جانبي الطريق ... تتماوج سيقانها مع هبات النسيم ... فآخذ بضغث يقيم أوده... ورائع فيه وهالك ... وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلى العالمون.

الخطبة الثانية

الحمد لله... لا يحب الخائنين... ويتوعدهم...
ويحب الأمناء ويثيبهم... وأشهد أن لا إله إلا الله..

لعن العلماء الساكتين عن الحق والزائغين عن الصراط...

إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بينا للناسفي الكتاب أولئك يلعنهم الله و\يلعنهم اللاعنون ... إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا...

وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله...
من كتم علما ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة.

أيها المسلمون:

ما بال هذا الدين العظيم يؤتى من فعل من استحفظوا عليه وكانوا عليه شهداء...

ما باله يطعن من قبل من أودع الله في قلوبهم نوره وآتاهم آياته...

ما بال مجمع البحوث الإسلامي بمصر يشارك في إشاعة الفاحشة والرذيلة في الذين آمنوا...

فيعطي موافقته على نشر كتاب لأحدهم وبأن الزواج العرفي حلال ، حلال...

يشجع فيه الزواج العرفي ويعتبره الأصل في العلاقة بين الرجل والمرأة.

وهو زنا واختلاط جنسي تحت وهم انه زواج ...

ما بال ابن عوْن يسابق سلمان رشدي في إساءته لله وآياته ورسوله...

فيعتبر منكر الزواج العرفي كافراً أو مرتداً...

وأن زيجات رسول الله صلى الله عليه وسلم كلها كانت عرفية...

وأن هذا الزواج الشرعي بولي وشاهدين وتوثيق العقد إنما هو في رأيه زواج كاثوليكي ...

بل هو زواج بدعي ... وأن المهر المؤجل والمعجل يوجد الكآبة في الحياة الزوجية وأن من فضائل

الزواج العرفي أن العصمة تكون بيد الزوجة بشكل طبيعي كما هي في يد الزوج ...

وأخطر ما في الكتاب أنه يدعو شباب المسلمين وفتياتهم إلى تبني هذا لزواج حتى لو لم يوافق الولي

ولا أي فرد من أفراد من أفراد الأسرة.

أما قرأ هذا الأفاك الأثيم ما نشرته وزارة الشؤون الاجتماعية في بلده أن هناك أكثر من

ربع مليون حالة زواج عرفي في مصر

نتج عنها أربعة عشر ألف مولود مجهولي النسب

وهم نتاج هذا الزنا


تحت ستار موهوم زائف : ألم يعلم هذا المفسد للأخلاق ...

والموازي لنوال سعداوي في وقاحتها ...

ألم يعلم ما هو معلوم عند المسلمين بالضرورة ...

قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

إيما امرأة نكحت نفسها دون أذن وليها فنكاحها باطل باطل باطل...

أيها المسلمون:

عقد الزواج ميثاق غليظ... وقد أفضى بعضكم إلى بعض وأخذن منكم ميثاقاً غليظاً ...

الزواج سكن ورباط مقدس...

فقد استحللتم فروجهن بكلمة من الله...

الزواج محبة تفيض على الأسرة كلها...

إن كره المسلم من زوجته خلقاً رضي منها آخر..

إن كرهها لم يظلمها...

وأن خير نساء الجنة من إذا غضب منها زوجها أو غاضبته قامت إليه فأخذت بيده تسترضيه...

لا أذوق ذواقاً ولا أشرب شراباً حتى ترضى عني ...

وما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم وخيركم خيركم لأهله...

واستمعوا إلى هذا الحديث الممتع الشيق الذي رواه الإمام البخاري في صحيحه..

قالت عائشة رضي الله عنها تحدث رسول اله صلى الله عليه وسلم :

جلس إحدى عشرة امرأه فتعاهدن وتعاقدن أن لا يكتمن من اخبار ازواجهن شيئا

فقالت الأولى :

زوجي لحم جملٍ غَث على رأس جبلٍ لا سهل فَيُرتَقى ولا سمين فينْتَقل

..

وقالت الثانيه:

زوجي لاأبُثُ خَبَرَه , إن أذكره أذكر عُجَرَه و بُجَرَه ,

قالت الثالثه :

زوجي العَشنَقُ, إن أنطقْ أُطلَق, وإن أسكتْ أُعلَقْ


قالت الرابعه :

زوجي كليل تهامة.. لا حُرٌ و لا قُرٌ, ولا مخافة و لا سآمه ,

قالت الخامسه..

زوجي إن دخل فَهِدَ.. وإن خرج أسدَ.. و لا يسأل عما عَهِدَ

قالت السادسه:

زوجي إن أكل لفَ , وإن شرب اشتَفَ و إن اضطجع التفَ.. و لا يولج الكف َ ليعلم البَثَ

..

قالت السابعه :

زوجي غياباء أو عياباء.. طباقاء..كل داء له داء.. شجَكِ أو فلَكِ.. أجمع كُلالكِ

قالت الثامنه :

زوجي المسُ مسُ أرنب..و الريح ريح زرنب

قالت التاسعه:

زوجي رفيع العماد.. طويل النجاد.. عظيم المراد.. قريب البيت من الناد

قالت العاشره:

زوجي مالكٌ و ما مالك؟؟ مالكٌ خيرٌ من ذلك..له إيل كثيرات المبارك.. قليلات المسارح..وإذا سمعن صوت المزهر..أيقن انهن هوالك

..

قالت الحادية عشرة :

زوجي ابو زَرع .. فما أبو زرع ؟؟ أناسَ من حُليِ أُذني, وملأ من شحم عضدي .. و بجحَني..

فبجَحت إلى نفسي, وجدني في أهل غُنيمة بِشقٍ فجعلني في أهل صهيل. وأطيط. ودائس..و منق....

فعنده أقول و لا أقبح.. و أرتد فأتصبح وأشرب فأتقمح . أم أبي زرع.. فما أم أبي زرع..؟؟عكومها

رداح.. و بيتها فساح .. ابن ابي زرع.. فما ابن أبي زرع؟؟ مضجعة كَمَسَلْ.. شَطْبةٍ, و يشبعه ذراع

الجفرة.. بنت أبي زرع فما بنت أبي زرع؟؟ طوع أبيها و طوعُ أمها.. و ملءُ كسائها..و غيظُ

جارتها.. جارية أبي زرع.. فما جاريةُ أبي زرع؟؟ لا تبث حديثنا تبثيثا..و لا تنقِث ميراتنا تنقيثا..و لا

تملأ بيتنا تقشيشا . قالت: خرج أبو زرع و الاوطاب تَمخَض , فلقى امرأة معها ولدان كالفهدين,

يلقيان من تحت خصرها برمانتين..فطلقني و نكحها..فنكحت بعده رجلا شَرِيًا. .و أخذ خطيًا..و أراح

علي نعمًا ثريًا.. وأعطاني من كل رائحة زوجًا, وقال : كلي أم زرع و ميري اهلك

..

قالت: فلو جمعت كل شيء أعطانيه ما بلغ أصغر آنية أبي زرع

فقال لها صلى الله عليه وسلم كنت لك كأبي زرع لأم زرع ..

فهل يتحقق هذا الرغد وهذا العطاء في الزواج العرفي المريب...

وهل نجد فيه أمثال أبي زرع وأم زرع فإنما أنت غياباء أو عياباء.. طباقاء..كل داء له داء..

وإنما أنت لحم جمل غث وإنما أنت العشنق في هذا الزمان،

اللهم اكلأنا بعينك التي لا تغفل ولا تنام...

اللهم عجل لنا بإمامنا وأميرنا وقائدنا

لنتخلص من وافدات المنكر

وعاديات الفواحش ومرديات القيم

وموردات الهوالك...

فإنك قادر قدير مقتدر...

وإنك بالمؤمنين لؤوف رحيم.



مسجد الصديق

السيلة الحارثية - جنين

13 \ 4 \ 2007 م



الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو رافت
المشاركة Apr 15 2007, 12:58 PM
مشاركة #164


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 807
التسجيل: 1-September 05
رقم العضوية: 1,353



http://www.alokab.com/forums/index.php?sho...view=getnewpost
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو رافت
المشاركة Apr 15 2007, 03:44 PM
مشاركة #165


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 807
التسجيل: 1-September 05
رقم العضوية: 1,353




أيها المسلمون :

لماذا لا يتعظ الفرقاء في فلسطين ؟؟؟

يفتنون ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون ..وما هذه الهينمات التي تنم من حجور

ما يسمى بالوسطيين الفلسطينيين ؟؟؟

أإله جديد ؟ أَأُلهيات جديدة ؟؟؟

أمخططات غير مطروقة ؟؟؟

وهل بقي في جعبتكم من سهام وأوهام ؟؟؟


لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء بل إلى أولئك ...

الذين ينادون بالتعمية ومسايرة الواقع ومعايشة الباطل ...

كذبوا على الله وافتروا اثماً عظيما عندما

نسبوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه

التقى في معراجه بملك نصفه من الثلج .. ونصفه من النار ..

فلا الثلج يطفىء النار ولا النار تذيب الثلج ..


ما هذه الهرطقات ؟؟؟ ما هذه الوسطية المهزلة ؟؟؟ ثم ما علاقة الإسلام بها ؟؟؟

لتضعوا شعاركم وكذلك جعلناكم أمة وسطا ...

إن وسطية الإسلام العظيم لا تعني إلا شيئاً واحداً ..

هو الخيرية والأفضلية والهيمنة والسيادة وقيادة

ركب البشرية ...

إن وسطية الإسلام أيها المشبوهون هي وسطية الشهادة على البشرية ...


وواسطة العقد تساوي العقد كله مئات المرات ...

إن الوسطية الفلسطينية الجديدة هي وسطية أوحت بها أمريكا من وراء حجاب ...

فتلقفها أولياؤها وممثلوها في فلسطين وغلفوا هذا الباطل الوبيل وحرفوا الكلم عن مواضعه .

إن الوسطية الفلسطينية ترتكز على ثلاث محاور :

* اللجوء إلى مائدة المفاوضات مع يهود

* وكسب الرأي العام اليهودي والعالمي

* واحترام كافة الاتفاقيات الموقعة مع السلطة والمنظمة والنضال السياسي والدبلوماسي لإنهاء الاحتلال في حدود السابع والسنين...

ولا تتبنى الوسطية الفلسطينية الأمريكية المقاومة المسلحة...


إنها وسطية الشيخ

نابليون


ووسطية فضيلة الشيخ

بوش


وسماحة العلامة المفكر

ديك تشيني


ومعالي الدكتورة الفاضلة التقية

كونداليزا رايس..


وعندما سئل رائد الوسطية الفلسطينية والمصنف بأنه مفكر إسلامي:

ما ردكم على القائلين :

( لا وسط بين الحق والباطل والحلال والحرام )

أجاب العبقري :

الوسط هو :

اليقين

وأن أثنين+ أثنين هو أربعة


" أنه اليقين بالتبعية لأمريكا ،

وأن الاثنين أمريكية + اثنين أمريكية هي أربعة أمريكية كاملة ،

قاتلكم الله ...

كيف تتخذون آيات الله هزوا... وغرتكم الحياة الدنيا ... وما علاقتكم بآية الهيمنة...

وكذلك جعلناكم أمة وسطا ... وصدقت يا رسول الله ...

أنهم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا يقرأون القرآن لا يجوز حناجرهم يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية...

ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله ... إن الله لا يهدي القوم الظالمين.

أيها المسلمون :

هذه مشاريع الباطل ونظريات الهوى ورموز التبعية تتساقط واحداً تلو الآخر أمام أعين الناظرين... ها هم الجميع صرعى مجندلون يئنون ويتوجعون ويتلاومون... وهذه مع الطريق... طريق الحق جادة مضيئة بلجاء عليها ركب يغذون السير منطلقين إلى غايتهم لا يصرفهم عنها صارف ولا مروج على جانبي الطريق ... تتماوج سيقانها مع هبات النسيم ... فآخذ بضغث يقيم أوده... ورائع فيه وهالك ... وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلى العالمون.

اقتباس من خطبة الدكتور محمد عفيف شديد ثبتنا وثبته الله
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
المرابط2
المشاركة Apr 21 2007, 02:27 PM
مشاركة #166


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 304
التسجيل: 17-April 05
رقم العضوية: 402



الجمعة 3/4/1428 هـ
الموافق20/4/2007 م
أشجار الزقوم التاريخية والجغرافية
(الخطبة الأولى) أيها الناس: يتضرج المسلمون بدمائهم في العراق وفلسطين وأفغانستان والسودان وتشاد والصومال وغيرها من بلاد المسلمين الواسعة الفسيحة، والتي كانت في يوم من الأيام واحةً آمنة قلما سجل التاريخ حادثاً هنا وحادثاً آخر هناك! يتضرجون بدمائهم والهلع يسيطر عليهم، وأشلاء الجثث متناثرة تدوسها الأقدام، وتنهشها سباع البر ونسور الجو بلا أدنى حرمة للإنسان بعد موته أو حال حياته! يتضرجون بدمائهم وتنخلع قلوب أقربائهم وأحبابهم وجيرانهم وكل من شاهد هذه المناظر المفزعة حياً أو عبر الشاشات الفضية، وحكامنا يقدمون المزيد من المبادرات المهينة، ويبذلون قصارى الجهد في تفعيلها! يتضرجون بدمائهم والكفار المحتلون لأرض المسلمين يشربون الأنخاب، ويطلقون التعليقات الساخرة ويقهقهون فرحاً بسقوط هذه الأعداد الهائلة من القتلى والجرحى، وحصول المزيد من التخريب التاريخي والجغرافي! وما لهم لا يفعلون ذلك والله سبحانه وتعالى يقول: {إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا}، وقال تعالى: {إن تصبك حسنة تسؤهم وإن تصبك مصيبة يقولوا قد أخذنا أمرنا من قبل ويتولوا وهم فرحون}.
أيها الناس: لماذا يحصل كل ذلك في المسلمين؟ أليس بسب فرقتهم وتنازعهم وفشلهم وذهاب ريحهم؟ أليست الوطنية الملعونة هي التي فرقت شملهم، ومزقت بلادهم، وجعلت أبناء الأسرة الواحدة ينتمون إلى جنسيات وطنية مختلفة؟ ألسنا هنا في هذا المسجد نحمل بطاقات هوية متباينة؟ منا من يحمل هوية إسرائيلية مقدسية، ومنا من يحمل الجنسية الإسرائيلية، ومنا من يحمل الجنسية الأردنية، والبعض يحمل الفلسطينية؟ فلماذا الإمعان بالسير في هذه الطريق المظلمة الوعرة والمليئة بالعثرات؟ إليكم هذا الخبر المفزع: (قالت مصرية تنشط في جمع الخرائط والوثائق إن لديها مستندات إيرانية قديمة، تثبت أحقية دولة الإمارات في جزر طنب الصغرى وطنب والكبرى وأبو موسى، وأن لديها خريطة مصنوعة من الجلد صادرة عن البرلمان الفرنسي في 15 إبريل/ نيسان 1745 تثبت أن مزارع شبعا ليست سورية وليست جزءاً من فلسطين التاريخية، بل “لبنانية ضمن قضاء حاصبيا”، ولديها أيضا خريطة ضمن أطلس عسكري ألماني يرجع إلى العام 1806 يثبت أن مزارع شبعا وعددها 12 تقع ضمن الأراضي اللبنانية!
أيها الناس: انظروا إلى هذه التفاهات، وتأملوا في أي شيء ينشغل أبناؤنا! فإن لم ينشغلوا بالمباريات الرياضية وسباقات الخيول والهجن، فإنهم ينهمكون في قتل بعضهم بعضاً، وتراهم يشربون الثقافة الغربية شرب الهيم، والغرب يصب من فوق رؤوسهم الحميم. ينقبون في التاريخ عن أحداث عفا عليها الزمن، كمقتل الحسين رضي الله عنه، ويهلكون أنفسهم في استذكارها واسترجاعها واستظهارها والتغني بترانيمها المقيتة! ويغوصون في أعماق الجغرافية ليستخرجوا لنا منها شذوذاً يندى له الجبين من خرائط مصطنعة تعكس فرقة وانقساماً وتبعيات لدول الكفر عبر العصور والآوان! فلماذا تفعلون هذا يا أبناء الأمة الإسلامية وتنساقون وراء مخططات مشبوهة لا هم لها إلا النيل منكم وتفريقكم وتمزيقكم؟ ألا أدلكم على خير من ذلكم؟ تنقبون في التاريخ عن أخبار العز والنصر وعظمة هذه الأمة وهي تحمل دينها عقيدة ونظاماً، مجاهدة في سبيل الله لإخراج الناس من الظلمات إلى النور، وتقفون عند الأخبار المتواترة عن العدل والأمن الذي نعِم به المسلمون وغير المسلمين من حملة تابعية دولة الخلافة الإسلامية، وتذكرون لنا وللعالم أجمع قرارَ القاضي جُميع الذي أصدره بحق جيوش المسلمين التي دخلت سمرقند من غير أن تلتزم بشفافية الإسلام في فتح البلدان، وأمرَه لهم بالانسحاب الفوري وإعادة ما حازوا من القوم، وتبرزون لنا وللعالم أجمع تلك النقاط المضيئة والكثيرة من تاريخ أمتنا المجيد. أذلك خير أم شجرة الزقوم التاريخية التي زرعها الأميركيون والفرنسيون والإنجليز وأضرابهم؟ ثم تغوصون في أعماق الخرائط الجغرافية التي رسمها المسلمون عبر عصورهم وعهودهم، والتي ما ظهرت فيها حدود دائمة أبداً، بل كانت حدودهم حيث تقف جيوشهم، تغوصون في هذه المحيطات الجغرافية الفسيحة لتستخرجوا منها حليةً نفخرُ بها، وتقولون لنا وللعالم أجمع إن المسلمين قد وصلوا إلى أسوار فيينا وباريس وغيرها من حواضر الروم ذوات القرون، وتبرزون لنا قول هارون الرشيد أمير المؤمنين الذي خاطب الغمامة من بغداد قائلاً: إذهبي فأمطري أنى شئت فإن خراجَك عائدٌ إلي! أُدخلوا إلى جغرافية العالم الإسلامي يوم أن كان بلاداً واحدة من أندونيسيا إلى الأندلس، وعندها لن يخطر ببالكم البحثُ في تبعية سبتة ومليلية، أو فشت الدبل، ومن باب أولى ستستخفّون بمعلومات الناشطة المصرية التاريخية والجغرافية، وستقولون لها بملء الفم: أغلقي فمك، فشبعا ومزارعها، وفلسطين وما جاورها جزء من بلاد الشام، ولا فرق عندنا بين أرض العراق وكويتها، أو خراسان بإيرانها وأفغانها، ولا بين أرض الهند وباكستانها أو بنغالها، ولسنا نفرق بين أرض أندونيسيا وتيمورها، وماليزيا وسنغافورتها، وإنا لننظر إلى مصر والسودان وما جاورهما من ديار نظرة إسلامية تقرر أنها وشمال أفريقيا وما يعرف اليوم بإسبانيا والبرتغال، جزء لا يتجزأ من بلاد المسلمين الواحدة، وإننا نعتبر المغرب وصحراءه وسواحله الغربية والشمالية وباقي بلاد المغرب الأفريقي بلاداً إسلامية عدا عليها ذئب الاستعمار البريطاني والفرنسي ومن بعده الاستعمار الأميركي، فلا بد يوماً أن نحررَه منهم ونعيدَه إلى أصله. ولن نترك تنزانيا وزنجبارها، والصومال وفروعه رهينة في أيدي العابثين، بل ستعود كل تلك البلاد إلى أصلها دولةِ الخلافة الإسلامية الواحدة، كما كانت وأقوى وأوسع بإذن الله، أذلك خير أم شجرة الزقوم الجغرافية التي رسمها سايكس وبيكو وبيكر وهاملتون وأمثالهم.
(الخطبة الثانية) أيها الناس: لا يجوز التفريق بين أرض المسلمين بحدود أو سدود، وإنما يجب توحيدها في دولة واحدة هي الخلافة. وعليهم أن يعلموا أيضاً أن الدولَ الاستعمارية الرأسمالية التي تعنى بإثارة القلاقل في بلاد المسلمين لدوام التدخل فيها، حريصةٌ كلَّ الحرص على إبقاء الخلاف بين الدول المصطنعة المختلفة، فإنها يوم أن وضعت هذه الحدود كانت حريصة على بقاء نقاط توتر فيها! فهل نأتي وننساقُ مع ما فرضه الغرب الكافر من حدود ونجعلُه المرجعَ لنا؟ أم نعملُ جاهدين لرسم خرائطنا بأنفسنا، ونبذِ كافة خرائطهم التي ما جلبت علينا إلا العار والشنار والدمار؟
أيها الناس: إننا في فلسطين قد اكتوينا بنار التاريخ المزيف والجغرافية الظالمة، فمن وعد بلفور إلى اتفاقية سايكس بيكو إلى معاهدة سان ريمو إلى قرار التقسم والخط الأخضر الذي نصلي اليوم بحذائه، إلى حدود 67 وما أدراك ما 67، وقضايا اللاجئين والنازحين والمهجرين! وما لبث الساسة والحكام أن جلبوا علينا مزيداً من التاريخ المزور والجغرافية المهلكة، فانتشرت الحواجز والسدود والحدود والأسوار والأسلاك الشائكة في بلادنا وكأنها حظائر ماشية! ثم توالت علينا المبادرات والاتفاقيات والتفاهمات من كل حدب وصوب، وما زادونا غير تتبيب. فمرة يقولون لنا إن شجرة أوسلو باسقة وثمارها يانعة، ثم ينقضون قولهم هذا بخطة خارطة الطريق. وثانيةً يقولون إن واي ريفر وواي بلانتيشن هما البلسمُ الشافي والدواء الكافي، ثم ينقضونهما معاً بشرم الشيخ. وثالثةً يقولون إن الانتخابات هي العقار المناسب لأمراضكم الديمقراطية، فلما تُجرى الانتخابات إذا هم عن نتائجها ينكصون. ورابعةً يقولون إن حكومة الوحدة الوطنية هي آخر مبتكرات المختبرات، وأفضل المنتوجات السياسية التي عرفها البشر، وقد جربناها في العراق!!! فافعلوا ما تؤمرون، ويتم توثيقها في مكة وتصديقها في الرياض، وإذا به تمهيد للإعتراف الصريح، فلا نامت أعين الجبناء.
http://www.alriyadh.com/207/04/19article243086.html
أيها الناس: ليس لنا ميثاق إلا الكتاب والسنة، وليس لنا تاريخ إلا ما صنعه المسلمون المخلصون، وليس لنا جغرافية إلا ما رسمها أجدادنا البواسل في فتوحاتهم الخيرة بدءاً من فتح مكة ومروراً بفتح بيت المقدس وباقي الفتوحات الإسلامية بما فيها فتح القسطنطينية وغيرها من البلاد التي أوجف المسلمون عليها بالخيل والركاب أو التي أسلم أهلها عليها، فكلها بلاد إسلامية واحدة، وستعود كذلك بإذن الله قريباً بعد قيام الخلافة الثانية الراشدة على منهاج النبوة، وسنبدأ من جديد بصناعة التاريخ ورسم الجغرافية كما أمرنا الله ورسوله. وستكون رومية أول هذه الفتوحات بإذن الله، ولن يمر وقت طويل حتى يفتح الله علينا واشنطن وباقي عواصم الكفر ليتحقق قول رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه: إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها، وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها. قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين.
www.al-aqsa.org
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو رافت
المشاركة Apr 21 2007, 04:13 PM
مشاركة #167


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 807
التسجيل: 1-September 05
رقم العضوية: 1,353





الجمعة 3/4/1428 هـ
الموافق20/4/2007 م

أشجار الزقوم التاريخية والجغرافية

(الخطبة الأولى)

أيها الناس:

يتضرج المسلمون بدمائهم في العراق وفلسطين وأفغانستان والسودان وتشاد والصومال وغيرها من بلاد المسلمين الواسعة الفسيحة، والتي كانت في يوم من الأيام واحةً آمنة قلما سجل التاريخ حادثاً هنا وحادثاً آخر هناك! يتضرجون بدمائهم والهلع يسيطر عليهم، وأشلاء الجثث متناثرة تدوسها الأقدام، وتنهشها سباع البر ونسور الجو بلا أدنى حرمة للإنسان بعد موته أو حال حياته! يتضرجون بدمائهم وتنخلع قلوب أقربائهم وأحبابهم وجيرانهم وكل من شاهد هذه المناظر المفزعة حياً أو عبر الشاشات الفضية، وحكامنا يقدمون المزيد من المبادرات المهينة، ويبذلون قصارى الجهد في تفعيلها! يتضرجون بدمائهم والكفار المحتلون لأرض المسلمين يشربون الأنخاب، ويطلقون التعليقات الساخرة ويقهقهون فرحاً بسقوط هذه الأعداد الهائلة من القتلى والجرحى، وحصول المزيد من التخريب التاريخي والجغرافي! وما لهم لا يفعلون ذلك والله سبحانه وتعالى يقول: {إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا}، وقال تعالى: {إن تصبك حسنة تسؤهم وإن تصبك مصيبة يقولوا قد أخذنا أمرنا من قبل ويتولوا وهم فرحون}.

أيها الناس:

لماذا يحصل كل ذلك في المسلمين ؟

أليس بسب فرقتهم وتنازعهم وفشلهم وذهاب ريحهم ؟

أليست الوطنية الملعونة هي التي فرقت شملهم، ومزقت بلادهم، وجعلت أبناء الأسرة الواحدة ينتمون إلى جنسيات وطنية مختلفة ؟

ألسنا هنا في هذا المسجد نحمل بطاقات هوية متباينة ؟

أليس منا من يحمل هوية إسرائيلية مقدسية، ومنا من يحمل الجنسية الإسرائيلية،

ومنا من يحمل الجنسية الأردنية، والبعض يحمل الفلسطينية ؟


فلماذا الإمعان بالسير في هذه الطريق المظلمة الوعرة والمليئة

بالعثرات؟ إليكم هذا الخبر المفزع:


(قالت مصرية تنشط في جمع الخرائط والوثائق إن لديها مستندات إيرانية قديمة، تثبت أحقية دولة الإمارات في جزر طنب الصغرى وطنب والكبرى وأبو موسى، وأن لديها خريطة مصنوعة من الجلد صادرة عن البرلمان الفرنسي في 15 إبريل/ نيسان 1745 تثبت أن مزارع شبعا ليست سورية وليست جزءاً من فلسطين التاريخية، بل “لبنانية ضمن قضاء حاصبيا”، ولديها أيضا خريطة ضمن أطلس عسكري ألماني يرجع إلى العام 1806 يثبت أن مزارع شبعا وعددها 12 تقع ضمن الأراضي اللبنانية!

أيها الناس:

انظروا إلى هذه التفاهات، وتأملوا في أي شيء ينشغل أبناؤنا! فإن لم ينشغلوا بالمباريات الرياضية وسباقات الخيول والهجن، فإنهم ينهمكون في قتل بعضهم بعضاً، وتراهم يشربون الثقافة الغربية شرب الهيم، والغرب يصب من فوق رؤوسهم الحميم. ينقبون في التاريخ عن أحداث عفا عليها الزمن، كمقتل الحسين رضي الله عنه، ويهلكون أنفسهم في استذكارها واسترجاعها واستظهارها والتغني بترانيمها المقيتة!

ويغوصون في أعماق الجغرافية ليستخرجوا لنا منها شذوذاً يندى له الجبين من خرائط مصطنعة تعكس فرقة وانقساماً وتبعيات لدول الكفر عبر العصور والآوان! فلماذا تفعلون هذا يا أبناء الأمة الإسلامية وتنساقون وراء مخططات مشبوهة لا هم لها إلا النيل منكم وتفريقكم وتمزيقكم؟

ألا أدلكم على خير من ذلكم؟

تنقبون في التاريخ عن أخبار العز والنصر وعظمة هذه الأمة وهي تحمل دينها عقيدة ونظاماً، مجاهدة في سبيل الله لإخراج الناس من الظلمات إلى النور، وتقفون عند الأخبار المتواترة عن العدل والأمن الذي نعِم به المسلمون وغير المسلمين من حملة تابعية دولة الخلافة الإسلامية، وتذكرون لنا وللعالم أجمع قرارَ القاضي جُميع الذي أصدره بحق جيوش المسلمين التي دخلت سمرقند من غير أن تلتزم بشفافية الإسلام في فتح البلدان، وأمرَه لهم بالانسحاب الفوري وإعادة ما حازوا من القوم، وتبرزون لنا وللعالم أجمع تلك النقاط المضيئة والكثيرة من تاريخ أمتنا المجيد.

أذلك خير أم شجرة الزقوم التاريخية التي زرعها الأميركيون والفرنسيون والإنجليز وأضرابهم؟

ثم تغوصون في أعماق الخرائط الجغرافية التي رسمها المسلمون عبر عصورهم وعهودهم، والتي ما ظهرت فيها حدود دائمة أبداً، بل كانت حدودهم حيث تقف جيوشهم، تغوصون في هذه المحيطات الجغرافية الفسيحة لتستخرجوا منها حليةً نفخرُ بها، وتقولون لنا وللعالم أجمع إن المسلمين قد وصلوا إلى أسوار فيينا وباريس وغيرها من حواضر الروم ذوات القرون، وتبرزون لنا قول هارون الرشيد أمير المؤمنين الذي خاطب الغمامة من بغداد قائلاً:

إذهبي فأمطري أنى شئت فإن خراجَك عائدٌ إلي!

أُدخلوا إلى جغرافية العالم الإسلامي يوم أن كان بلاداً واحدة من أندونيسيا إلى الأندلس، وعندها لن يخطر ببالكم البحثُ في تبعية سبتة ومليلية، أو فشت الدبل، ومن باب أولى ستستخفّون بمعلومات الناشطة المصرية التاريخية والجغرافية،

وستقولون لها بملء الفم:

أغلقي فمك، فشبعا ومزارعها، وفلسطين وما جاورها جزء من بلاد الشام، ولا فرق عندنا بين أرض العراق وكويتها، أو خراسان

بإيرانها وأفغانها، ولا بين أرض الهند وباكستانها أو بنغالها، ولسنا نفرق بين أرض أندونيسيا وتيمورها، وماليزيا وسنغافورتها،

وإنا لننظر إلى مصر والسودان وما جاورهما من ديار نظرة إسلامية تقرر أنها وشمال أفريقيا وما يعرف اليوم بإسبانيا والبرتغال،

جزء لا يتجزأ من بلاد المسلمين الواحدة، وإننا نعتبر المغرب وصحراءه وسواحله الغربية والشمالية وباقي بلاد المغرب الأفريقي

بلاداً إسلامية عدا عليها ذئب الاستعمار البريطاني والفرنسي ومن بعده الاستعمار الأميركي، فلا بد يوماً أن نحررَه

منهم ونعيدَه إلى أصله.

ولن نترك تنزانيا وزنجبارها، والصومال وفروعه رهينة في أيدي العابثين، بل ستعود كل تلك البلاد إلى أصلها دولةِ الخلافة الإسلامية الواحدة، كما كانت وأقوى وأوسع بإذن الله، أذلك خير أم شجرة الزقوم الجغرافية التي رسمها سايكس وبيكو وبيكر وهاملتون وأمثالهم.


(الخطبة الثانية)

أيها الناس:

لا يجوز التفريق بين أرض المسلمين بحدود أو سدود، وإنما يجب توحيدها في دولة واحدة هي الخلافة. وعليهم أن يعلموا أيضاً أن الدولَ الاستعمارية الرأسمالية التي تعنى بإثارة القلاقل في بلاد المسلمين لدوام التدخل فيها، حريصةٌ كلَّ الحرص على إبقاء الخلاف بين الدول المصطنعة المختلفة، فإنها يوم أن وضعت هذه الحدود كانت حريصة على بقاء نقاط توتر فيها! فهل نأتي وننساقُ مع ما فرضه الغرب الكافر من حدود ونجعلُه المرجعَ لنا؟

أم نعملُ جاهدين لرسم خرائطنا بأنفسنا، ونبذِ كافة خرائطهم التي ما جلبت علينا إلا العار والشنار والدمار؟

أيها الناس:

إننا في فلسطين قد اكتوينا بنار التاريخ المزيف والجغرافية الظالمة، فمن وعد بلفور إلى اتفاقية سايكس بيكو إلى معاهدة سان ريمو إلى قرار التقسم والخط الأخضر الذي نصلي اليوم بحذائه، إلى حدود 67 وما أدراك ما 67، وقضايا اللاجئين والنازحين والمهجرين! وما لبث الساسة والحكام أن جلبوا علينا مزيداً من التاريخ المزور والجغرافية المهلكة، فانتشرت الحواجز والسدود والحدود والأسوار والأسلاك الشائكة في بلادنا وكأنها حظائر ماشية! ثم توالت علينا المبادرات والاتفاقيات والتفاهمات من كل حدب وصوب، وما زادونا غير تتبيب.

فمرة يقولون لنا إن شجرة أوسلو باسقة وثمارها يانعة، ثم ينقضون قولهم هذا بخطة خارطة الطريق. وثانيةً يقولون إن واي ريفر وواي بلانتيشن هما البلسمُ الشافي والدواء الكافي، ثم ينقضونهما معاً بشرم الشيخ. وثالثةً يقولون إن الانتخابات هي العقار المناسب لأمراضكم الديمقراطية، فلما تُجرى الانتخابات إذا هم عن نتائجها ينكصون. ورابعةً يقولون إن حكومة الوحدة الوطنية هي آخر مبتكرات المختبرات، وأفضل المنتوجات السياسية التي عرفها البشر، وقد جربناها في العراق!!!

فافعلوا ما تؤمرون، ويتم توثيقها في مكة وتصديقها في الرياض، وإذا به تمهيد للإعتراف الصريح، فلا نامت أعين الجبناء.

http://www.alriyadh.com/207/04/19article243086.html

أيها الناس:

ليس لنا ميثاق إلا الكتاب والسنة، وليس لنا تاريخ إلا ما صنعه المسلمون المخلصون، وليس لنا جغرافية إلا ما رسمها أجدادنا

البواسل في فتوحاتهم الخيرة بدءاً من فتح مكة ومروراً بفتح بيت المقدس وباقي الفتوحات الإسلامية بما فيها فتح القسطنطينية

وغيرها من البلاد التي أوجف المسلمون عليها بالخيل والركاب أو التي أسلم أهلها عليها، فكلها بلاد إسلامية واحدة، وستعود كذلك

بإذن الله قريباً بعد قيام الخلافة الثانية الراشدة على منهاج النبوة، وسنبدأ من جديد بصناعة التاريخ ورسم الجغرافية كما أمرنا الله

ورسوله. وستكون رومية أول هذه الفتوحات بإذن الله، ولن يمر وقت طويل حتى يفتح الله علينا واشنطن وباقي عواصم الكفر ليتحقق

قول رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه: إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها، وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي

لي منها.

قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين.

www.al-aqsa.org
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو ضياء الكرمي
المشاركة Apr 22 2007, 06:31 PM
مشاركة #168


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 182
التسجيل: 11-March 06
رقم العضوية: 2,431



بسم الله الرحمن الرحيم


أو كلما عنّ لحكامنا خاطر فرضوه


الخطبة الاولى

الحمد لله,يدمدم على حكامنا هذه الأيام بنذالتهم وخذلانهم وقلة حيائهم وضياع شرفهم ومروءاتهم,

الحمد لله,يستدرجهم إلى حتفهم ويملي لهم لينتقم منهم,

وأشهد أن لا إله إلا الله أخذ فرعون وملأه معه فأوردهم جميعا النار,

ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم,


ونحن ندعو,ربنا خذ حكامنا وملأهم ومن أحبهم ومن سار معهم ومن رضي بفعالهم ومن برر جريمتهم,


وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله أنبأنا أنه من مشى مع ظالم يعينه وهو يعلم أنه ظالم كان حقا على الله أن يدخله مدخله


أيها المسلمون:إن الحيي الشريف الطاهر إذا ألجأته المفاجئات والمحن إلى ما يسبب جرحا له,ضاقت الدنيا في عينيه,ودارت به دوامات الريبة,وخشي على بنيانه المقدس أن ينهار في لحظات,وأخذ يدفع عن نفسه بكل ما أوتي من حجة وقوة,فهذه مريم عندما بشرها الملك بولد من غير أب,وهي سادنة البيت المقدس,وهي التي أنبتها ربها نباتا حسنا وأنشأها منشأ مباركا,ردت عليه طلبه,مستهجنة مستغربة أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر ولم أك بغيا,وحتى عندما أدركت أن هذا أمر الله,وأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا,وهكذا الأجلاء العظماء يتوارون عن الأنظار ويتمنون على الأرض أن تبتلعهم حرجا مما يجدون,


فهذا أبو لبابة بن المنذر عندما ظن أنه أفشى سر رسول الله صلى الله عليه وسلم في قضائه وحكمه ببني قريظة,ضاقت عليه الأرض بما رحبت,وماجت الدنيا في عينيه ولم يجد سبيلا للتكفير عما ظنه مهلكا له إلا أن يربط نفسه بسارية من سواري المسجد حتى يموت أو يرضى عنه رسول الله,وثابت بن قيس لزم بيته باكيا نادما متحسرا حتى كادت كبده تتفطر عندما نزلت آية الحجرات


يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون,


فظن أن عمله كله قد حبط,فقد كان بطبيعته جهوري الصوت,وإلى أن أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم في طلبه يطمئنه,وأنه سيحيا بخير ويموت بخير ويدخله الله الجنة,
هذه ثلة من شرفاء هذه الأمة وأعزائها وخيارها,مصابيح الدجى وأعمدة الكرامة وتاج وقارها
أما حثالاتها,

فقد فقدوا كل شرف وانتماء,واستمرأوا الذل وتعاهدوا عليه وتقاسموا على ارتداء أسماله,هؤلاء حكام العرب ووزراء خارجيتهم حتى وبعد مبادرتهم الرخيصة في التطبيع مع يهود,أوغل اليهود في إهانتهم وتقريعهم ونبذهم ونبذ مبادرتهم والاستهزاء بأشخاصهم,وها هم يعاودون الكرة فينتدبون أحباب يهود وخلانهم,مصر والأردن ليتوسطوا لدى يهود وليشفعوا عند أولمرت وداليا على جبر خاطرهم وقبول المبادرة العربية,وعدم إهمال يد السلام الممدودة من كل حكام العرب نحوهم,وما أظن يهود بهذا الغباء حتى يقيموا وزنا لمن لا وزن له,أو يقدروا من لا يستحق التقدير,لقد قايض الأنذال على شرفهم وعزتهم مرات ومرات لقاء ثمن بخس موعودين به لن يدفع لهم أبدا


أيها المسلمون:وتحضيرا للأيام السوداء القادمة والتي ستغشى الناس في هذه الديار أخذ من يسمون أنفسهم مفكرين بتهيئة أهل الأرض المقدسة,لقبول الأمر الواقع فقالوا عن القدس إنها مدينة دينية,وبأنها جزء من صلب العقيدة والمسألة الإيمانية لدى الأديان الثلاثة اليهود والنصارى والمسلمين,ولكي نكشف الغشاوة عن عيون طمس الله على بصيرتها نقول بأن مدينة القدس هي أرض إسلامية وفتحها جنود الفتح الإسلامي فكل شبر فيها للمسلمين,ولو فتح جندنا الفاتيكان لصار جزءا من دار الإسلام تحت ظل لواء أمير المؤمنين ولو لم يتح لأحدنا فيه موقع سجود,إن الواقعية السقيمة لا تقلب الحقائق ولا تغير الثوابت إلا عند من أضلهم الله على علم وختم على قلوبهم وسمعهم وجعل على بصرهم غشاوة


إن الأقصى وما حوله وبيت المقدس وأكناف بيت المقدس وكل بلاد الشام هي أرض إسلامية خالصة لنا من دون الناس ونحن إذ نؤوي في دارنا أهل ذمة فإنما هم يعيشون في كنفنا وتحت ظلال رعايتنا ويحملون تابعيتنا ويتنسمون هواءنا ويشربون من مائنا ويزرعون أرضنا بإذن منا ويسيرون في دروبهم تحت رقابتنا,فكنائسهم فيها يتعبدون بينما ما فوقها وما تحتها وما حولها هو لنا,كنائسهم مفتحة لنا أبوابها مشرعة لنا أقطارها,لا يؤون فيها جاسوسا علينا ولا عدوا لنا,هذه هي حقيقة القدس


أيها المفرطون المفرطون ويا من جعلتم أمركم فرطا, هذه هي حقيقة القدس يا من جعلتم اليونسكو النصرانية مسؤولة عن تراثها وتاريخها ومعالمها الحضارية,هذه هي حقيقة القدس,كمكة المكرمة وكالمدينة المنورة ليس فيها لغيرنا شروى نقير,هذه هي حقيقة القدس الماضية والحاضرة والمستقبلية,وأنها ستكون عقر دار الإسلام وعاصمة لدولة الإسلام العلية القادمة رغم أنف المفرطين,ولئن تخاذل المتخاذلون,ونظر الواقعيون,وتاه المضلون,وتنازل عن حقهم من أرادوا بإرادتهم أن يكونوا مستضعفين,فإنما يبوؤن بإثمهم وإثم من يضلونهم,بل هم في جهنم داخرون,لأنه من ملك العدو شبرا من أرض المسلمين استحق شبرا من جهنم يتجلجل فيها لا يدرك لها قرار,أو عجبتم أيها المساومون,أو عجبتم يا من فرطتم أو تكادون,وغدا يزحف خميس أحباب محمد عليه السلام,أحفاد الفاروق وصلاح الدين,وستنهار جدر وقلاع ظنوا أنها مانعتهم من جند الله,


فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب,فريقا تقتلون وتأسرون فريقا وأورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم,


فمن زلزل ببني قريظة وخيبر سيزلزل بأحفادهم المعتدين الغاصبين

فالأرض أرضنا,والدار دارنا,وإنما للمقصرين كتاب أو حساب أو عذاب وإنما يتذكر أولو الألباب


أيها المسلمون:كل من يعظم كافرا فلا خلاق له لا في الدنيا ولا في الآخرة,وما كان لمؤمن أن يعظم كافرا وقد لعنه الله في محكم آياته,


إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين


فأين ذهبت آية المجادلة,


لا تجد قوما يؤمنون بالله ورسوله يوادون من حاد الله ورسوله,


وقد قال لنا من قبل,


إن الذين يحادون الله ورسوله أولئك في الأذلين,


أين ذهبت آية المائدة


ومن يتولهم منكم فإنه منهم,



كيف يصح في الأفهام أن يطلق اسم جاك شيراك الملعون عند الله والملائكة والناس أجمعين أن يطلق على شارعين في غزة والضفة,ألأنه عدو الله؟؟!ألأنه كاثوليكي متعصب حاقد؟ألأنه منع الحجاب عن المسلمات,ألأنه كان ضابطا قتل مئات بل آلاف المسلمين في الجزائر,كيف يطلق اسمه على مكانين يعجان بالمسلمين وببيوت الله,ألئن سألنا سائل أين المسجد الفلاني نقول له في أول شارع جاك شيراك,أصلاح الدين هو,أخالد بن الوليد,أفتطمعون أن يؤمنوا لكم,أيرضى عنا جاك شيراك عندما ذهبنا نبشره,أمسلم هو أم نصراني؟أفنكذب آيات الله ونصدقكم,وهو يحذرنا,


ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم



أرأيتم كيف لعن المسلمون من أطلق اسم جورج بوش الأب على أهم شارع في الكويت إنها وصمة عار لا تمحى,وخزي مجلجل إلى يوم الدين,وماذا فعل بوش وشيراك وكل حكام الكفر إلا أن سفكوا دماءنا وقتلوا خيرة رجالنا ودمروا عالينا,وأغروا بيننا العداوة والبغضاء في العراق ولبنان وفلسطين وأفغانستان وباكستان,فأين تذهبون ما لكم كيف تحكمون


أو كلما عنّ لحكامنا خاطر فرضوه علينا,أو لم يكفهم أنهم سلطوا الكافر على رقابنا ومصيرنا واستجلبوه لذبحنا,أو لا يكتفون أن يجعلوا حب شيراك في قلوبهم وصدورهم فنحن لا نحب شيراك ولا نحب بوش ولا نحب أولمرت ولا نحب من يحبهم,فهل أنتم منتهون
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو ضياء الكرمي
المشاركة Apr 22 2007, 06:40 PM
مشاركة #169


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 182
التسجيل: 11-March 06
رقم العضوية: 2,431



الخطبة الثانية


الحمد لله,لولا امتهان حكامنا لشعوبهم,لولا فسادهم وتأليبهم فريقا على فريق,لما تجرأت أمريكا ولا غيرها أن تدس أنفها القذر تتطفل بحجة حماية المستضعفين منا والمظلومين,


وأشهد أن لا إله إلا الله قال لمن استعجل ربه في إهلاك المجرمين:عما قليل ليصبحن نادمين,وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله,لحا حكام الجور,ومن ولي من أمر المسلمين شيئا فشق عليهم فاشقق عليه,


أيها المسلمون:إن الذي يحصل في دارفور في السودان ليدل كم هو فاشل أمير المؤمنين المزيف,إذ كيف يسمح لعربي مسلم أن يهين ويظلم ويقتل أخاه الأفريقي المسلم,في نزيف دموي يومي يكاد يشق نهر دم قان يوازي نهر النيل,إن الذي يجري في دارفور هو موت جماعي بصمت رهيب,هو اغتصاب جماعي بصمت مريب,هو فقر مدقع سابغ,عدة ملايين من المسلمين هناك يعيشون أشباه عراة,جياعا مرضى,مهجرين هائمين على وجوههم فاقدين لكل مقومات الحياة,يفر الموت منهم لفداحة حالهم,نحن الذين جرأنا عدو الله أمريكا على اقتحام حمانا,تحمل لواء إنصاف المظلوم وهي كاذبة مجرمة ظالمة:


إنما هي فرصتها لمد أذرعها الأخطبوطية وتنساب من هضاب الحبشة إلى دلتا مصر انسياب نهر النيل وتبا لحاكم دعي يعجز عن جمع شمل شعبه ولم شعثهم وإنصاف مظلومهم من ظالمهم,ولكن أنى لفاقد الشيء أن يعطيه,وهذه أمانة ثقيلة وتبعية عظيمة ولا يستطيع التصدي لها إلا أمير المؤمنين فهلا عجلنا باستقدامه قبل أن نفقد كل شيء,قبل أن نخسر أولادنا وآباءنا وعشيرتنا وديارنا وكرامتنا في السودان وغير السودان وما كان للذئب الأمريكي أن ينصف الشاة الجلحاء من شاة قرناء نطحتها,إنما يتربصون الإثنتين معا,إحداهما لغذائه والأخرى لعشائه المؤجل,وهذه هي أمريكا كلما دخلت بلدا أفسدته ودمرته وأججتها بين الأخوة ونشرت في الأجواء عطر منشم وما يحصل في العراق الحبيب ليس عنا ببعيد


أيها المسلمون:أي حال مزر وصلنا إليه,أي جريمة ارتكبها المسلمون في هذه البلاد حتى يلد لدا بالربا الحرام,أهذه هي رعاية الشؤون؟أهذا هو الحل لمشكلة الرواتب,لينقض الذئب البنكي الربوي الحرام على رواتب الموظفين,وليقايض المسؤولون مع حيتان الحرام يستغلبون حاجة الناس وعوزهم!!


أي أوكار مجرمة للربا تغتال أموال المسلمين,أي حرام مقنن يجبر على ارتكابه من ابتلاهم الله في الوقوع في براثن من عاشوا بالحرام وغذوا بالحرام وترعرعوا في الحرام


أيها المجرمون,تريدون أن تفتحوا علينا حربا من الجبار,تريدون أن تعرضونا لنقمة الله وغضبه وعقابه,أفلا يكفينا ما نحن فيه من البلاء والهم الواضب

وليعلم القاصي والداني والذين كانوا مخلصين أو لا يزالون أن هذه هي العاقبة لكل من خطا أول خطوة في طريق الضلال هذه هي عاقبة لمن برروا الحرام والإثم بواقع الناس ومصلحتهم,هذه هو فقه الوسطية الفلسطينية,هذا هو فقه المصلحة وفقه الواقع,أعندكم رخصة في هذا الحرام,أواقعنا ملجئ إلى الموت المحقق,حتى نأكل الربا ستة بالمائة أو تزيد,


أما قرأوا حديث نهر الدم,

حيث مر رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به على نهر احمر مثل الدم وإذا في النهر رجل سابح يسبح وإذا على شط النهر رجل قد جمع عنده حجارة كثيرة وإن ذلك السابح يسبح ثم يأتي ذلك الذي قد جمع الحجارة عنده فيفغر له فاه فيلقمه حجرا,
أفتريدون أن تحولوا الموظفين في فلسطين إلى رجال يسبحون في أنهار الدماء ليتلقوا حجارة العذاب كلها

جاءت أم ولد زيد بن أرقم إلى عائشة رضي الله عنها تقول:


يا أم المؤمنين أتعرفين زيد بن أرقم قالت نعم:فقالت قاني بعته عبدا إلى العطاء(عطاء الدولة)(مثل رواتب الموظفين اليوم)بثمانمائة,فأحتاج إلى ثمنه فاشتريته قيل محل الأجل بستمائة(استغلت حاجته وقايضته)فقالت بئس ما اشتريت وبئس ما اشتريت,أبلغي زيدا أنه قد أبطل جهاده مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قد بطل عمله!إن لم يتب,فالربا ثلاثة وسبعون بابا أو جزءا أدناها وأيسرها أن ينكحه الرجل أمه رواه ابن ماجة,أيها المجرمون تعرضوننا للعنة الله فقد لعن الله آكل الربا وموكله وشاهديه وكاتبه,


أين أنتم يا علماء الأرض المقدسة لتقفوا في وجه هذا الحرام,أم على قلوب أقفالها؟!
يا قوم قد أوسع الله لكم الحلال وأطابه فلا يلجئكم إلى معصية الله فاقد,فإن أبيتم فأذنوا بحرب من الله ورسوله
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو ضياء الكرمي
المشاركة Apr 22 2007, 06:46 PM
مشاركة #170


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 182
التسجيل: 11-March 06
رقم العضوية: 2,431



اللهم عجل لنا بمن يغذينا بالحلال ويبعد عنا الحرام,


اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك وأغننا بفضلك عمن سواك,


اللهم لا تجعل لحيتان الحرام علينا سبيلا,ولا تجعل للبنوك علينا سبيلا


اللهم ائذن لنا وعجل بمن ينسف الحرام من وجودنا نسفا اللهم اجعلنا وقافين عند أوامرك ونواهيك,


نجتنب الحرام ولا نغشاه,ونأتي الحلال ونصحبه,


اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا بعذابك وعافنا من بلائك والطف بنا في قضائك


اللهم إنا نسألك موجبات الحلال ونعوذ بك من موجبات الحرام وارزقنا حلالا لا تعاقبنا عليه وأطب مطعمنا وأجب دعوتنا وأنر لنا دروبنا وثبتنا على صراطك المستقيم عندما تزل بالضعفاء الأقدام



خطبة الجمعة الدكتور محمد عفيف شديد
مسجد بلال بن رباح (طولكرم )
20/4/2007 م
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو يوسف
المشاركة Apr 22 2007, 10:25 PM
مشاركة #171


المشرف العام
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 4,180
التسجيل: 29-March 05
رقم العضوية: 4



إقتباس
كيف يصح في الأفهام أن يطلق اسم جاك شيراك الملعون عند الله والملائكة والناس أجمعين أن يطلق على شارعين في غزة والضفة,ألأنه عدو الله؟؟!ألأنه كاثوليكي متعصب حاقد؟ألأنه منع الحجاب عن المسلمات,ألأنه كان ضابطا قتل مئات بل آلاف المسلمين في الجزائر,كيف يطلق اسمه على مكانين يعجان بالمسلمين وببيوت الله,ألئن سألنا سائل أين المسجد الفلاني نقول له في أول شارع جاك شيراك,أصلاح الدين هو,أخالد بن الوليد,أفتطمعون أن يؤمنوا لكم,أيرضى عنا جاك شيراك عندما ذهبنا نبشره,أمسلم هو أم نصراني؟أفنكذب آيات الله ونصدقكم,وهو يحذرنا,



ما أروع كلامك
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو مالك
المشاركة Apr 24 2007, 02:48 AM
مشاركة #172


مشرف
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 9,147
التسجيل: 29-March 05
رقم العضوية: 2



أكرم الله الشيخ الجليل فقد نطق بالحق وصدق الله

اللهم عليك بمن حاد الله ورسوله
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو ضياء الكرمي
المشاركة Apr 27 2007, 07:53 PM
مشاركة #173


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 182
التسجيل: 11-March 06
رقم العضوية: 2,431



السلام عليكم ...

خطبة الجمعه للدكتور محمد عفيف شديد _ طولكرم 27/4/2007م

بعنوان : وما كان دينُنا الا عزيزاً يا غول ويا اوردغان

الخطبه صوتي ...

http://up.9q9q.net/up/index.php?f=srp140nkj
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو ياسر
المشاركة Jun 25 2007, 06:03 PM
مشاركة #174


مشرف
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 3,989
التسجيل: 9-April 05
رقم العضوية: 86



الحمد لله رب العالمين... من أسمائه الحسنى الحق...وانزل كتابه بالحق... وَوَعَدَ وَوَعدُهُ الحق ... وأرسل رسوله بالهدى ودين الحق... (فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له...حكم عدل...عزيز جبار... نفحة من عذابك يا قيوم السماوات والأرض... تلفح بها وجوه المتكبرين والظالمين والكافرين...فاقرة من عندك يا منتقم يا قهار... تقصم بها ظهور الجبارين... وتدهده بها عروش المجرمين والخائنين والمتآمرين...( وَكَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّهُمْ أَصْحَابُ النَّارِ,وأشهد أن محمدا صلى الله عليه وآله وسلم عبده ورسوله، أنزل عليه ربه في محكم التنزيل(وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ .
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجن، قالوا: وإياك يا رسول الله قال: وإياي، إلا أن الله أعانني عليه، فأسلم، فلا يأمرني إلا بخير )
أما بعد ...أيها الناس،
اتقوا الله تعالى... (وَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ( .اتقوا النار بطاعة الله بامتثال أوامره واجتناب نواهيه ، فإنه لا نجاة لكم من النار إلا بهذا .
أيها الناس،
دعوني أتدبر وإياكم قول الحق سبحانه وتعالى ... على لسان إبليس اللعين( وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22)(إبراهيم).
في قعر جهنم ... أعاذنا الله وإياكم منها.... ينصب لإبليس منبر من نار... فيوقف عليه خطيبا في أتباعه وعٌباده... ليلقيَ عليهم خطابا هاما... ويعلن لهم إعلانا ختاميا ... خطابا إجباريا وليس إختياريا ....كخطابات الملوك ورؤساء الجمهوريات ... ومناسبة هذا الخطاب ليس عيد الجلوس الملكي على العرش الذي يتكرر في كل سنة ... وليس بمناسبة الفوز بانتخابات رئاسة السلطة أو الجمهورية المحسومة سلفا حسب إرادة الكافر... وإنما هو خطاب لمرة واحدة مناسبته وعنوانه (خطاب البراءة والتخلي من الأتباع).
أجل أيها الناس،
يقف إبليس يخطب في أتباعه... ولكنه هذه المرة لا يكذب عليهم...ولا يخدعهم... لأنه قد قضي الأمر... يقف إبليس خطيبا يعلن تنصله وبراءته من أتباعه وأفعالهم ومعتقداتهم....يقول لهم إن الله وعدكم وعد الحق... أي وعد الصدق... وأنا أي إبليس وعدتكم فأخلفتكم... أي كذبت عليكم... فلا تلوموني ولا تحاسبوني... ولوموا أنفسكم وحاسبوا أنفسكم...وإنهم ليقولون له... أين ما وعدتنا... أين ما منيتنا؟ أنظر إلى ما آل حالنا وحالك.... فيجيبهم... ألم يعهد إليكم ربكم ألا تعبدوني... وأخبركم أني لكم عدو مبين... فكذبتم ربكم واتخذتم كلامه وراءكم ظهريا.... وصدقتموني.... وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي.... فلماذا تحاسبوني وتؤنبوني (فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ... بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22)(إبراهيم).
أيها الناس،
ها هو عدوكم الأكبر... إمام الكافرين... وكبير الضالين والمضلين....يتبرأ من أتباعه وعباده.... وإن أتباعه وعباده هم ضعاف النفوس وفقراء العقول... وأصحاب الهوى والشهوات ... الذين استهوتهم الدنيا ووزخرفها... لقد وعدهم هذا اللعين ومناهم (يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً (120) أُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلاَ يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصاً (121)(النساء).
أجل أيها الناس ،
أيها الناس،
يوم يخطب إبليس على منبره في جهنم... ولا مجال لأتباعه العودة إلى الدنيا ليؤمنوا أو ليعملوا صالحا... لأن الأمر قد انتهى..... أما من يسيرون خلف شياطين الإنس والجن في الدنيا ... فباب الإيمان والتوبة مفتوح.
لو سألتم سؤالا من هم الذين سيخطب فيهم إبليس في قعر جهنم أعاذنا الله وإياكم منها... الجواب بسيط ... ولا يحتاج إلى كبير عناء لمعرفة إجابته....
فمن كفر بالله وااليوم الآخر...ومن كان منافقا يظهر إسلامه ويبطن كفره.. سيكون ممن يسمع خطبته ويلومه ويحاسبه.... من كان يحكم بغير ما انزل الله ...ومن عاونه وأيده... وارتضى بقوانين البشر... سيكون شهود خطبة إبليس... من كان يؤذي عباد الله وأولياء الله ويعذبهم ويقتلهم ... من كان يتجسس على أولياء الله وحملة الدعوة وينقل أخبارهم للكفار أو للحكام أو لزبانية المخابرات والأجهزة الأمنية...سيكون ممن يسمع خطبة ويلومه ويؤنبه.... من كان تاركا لفروض الله أو بعضها خصوصا فرض حمل الدعوة واستئناف الحياة الإسلامية... وفرض الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر... سيكون من حاضري ومستمعي خطبته.... من كان قائما بالربا والزنى والتجسس على عباد الله وحملة الدعوة ... سيكون من الحاضرين والمستمعين واللوامين ... من كانت الدنيا اكبر همهم ومبلغ علمهم... ومن كانت قبلتهم نساءهم ودينهم دنانيرهم ودراهمهم... ولا يكترث لحال أمته ولا يعمل للتغيير سيكونون على رأس الحاضرين والمستمعين لخطبة إبليس.... من كان يروج لأفكار الكفر... ومن كان يخرب عقول أبنائنا في مناهجهم المدرسية... ومن كان من دعاة العصبية والقبيلة والقومية ... من من الخائنين لله ولرسوله ولمقدسات المسلمين سيكون من حاضري خطبة إبليس... من كان من أدعياء السلام مع يهود.. ومن كان يعترف لهم بكيان على ارض المسلمين سيكون من شهود خطبة إبليس... من يفتخر ويعلن أنه ينسق أمنيا مع يهود لإفشال عمل المجاهدين سيكون من الحاضرين...من كان يقبل بالإنسحابات الكاذبة من غزة والقطاع ويهيأ نفسه لإستلامها سيكون من شهود... كل أولئك الشياطين واتباعهم سيكونون من الحاضرين والمستمعين.... وسجل من الأصناف حتى تمل الكتابة.... (يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ (30)(ق).
أيها الناس،
فهل منا أحد يحب أن يسمع خطبة إبليس ؟ ... كلا وألف كلا... إذن فمن أراد ألا يكون حاضرا ومستمعا لهذه لخطبة من أراد أن يتقي عذاب جهنم ... وألا يقف فيه الشيطان خطيبا...فليتبرأ من الشيطان وأتباعه ولا يكون لهم عونا ولا
من أراد ألا يكون حاضرا ومستمعا لخطبة إبليس.... من أراد أن يتقي عذاب جهنم ... وألا يقف فيه الشيطان خطيبا...فليتبرأ من الشيطان وأتباعه ولا يكون لهم عونا ولا نصيرا... وليقم بفروض الله وليبتعد عن نواهيه... وليعلن ولائه التام لله ولرسوله وللمؤمنين...( وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153)(الأنعام).
أيها الناس،
سبيل الله واضح وبين مستقيم... وسبيل الشيطان واضح وبين ومعوج....فأي السبيلين ستختارون.... (قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ أَن تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُم مِّن جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَّكُم بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ (46)(سبأ).
وقال صلى الله عليه وسلم ( التائب من الذنب كمن لا ذنب له). أدعوا الله وانتم موقنون بالإجابة.

الخطبة الثانية
الحمد لله وكفى، وسلام على عباده الذين اصطفى، آلله خير أما يشركون، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده المرتجى، وأشهد أن محمدا صلى الله عليه وسلم المجتبى.
إن العمل لا يمكن أن يفصل عن الإيمان... فإذا انفصل عن العقيدة والتي هي المحرك والأساس والدافع ...كان الهوى واتباع الشهوات...والسير في سبل الشياطين...فإذا أسلم الإنسان قياده لعدوه، وفلت الزمام لشهواته، فيتبع كل شيطان مريد، كان الخسران المبين... كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَن تَوَلاَّهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَىٰ عَذَابِ ٱلسَّعِيرِ [الحج:4]. وفي الحديث: ((إن الشيطان قعد لابن آدم بأطرقه، فقعد له بطريق الإسلام فقال: تسلم وتذر دينك ودين آبائك، وآباء أبيك؟...)) [1].

أيها المسلمون، لقد أخذ هذا اللعين الميثاق على نفسه ليقعد لابن آدم كل طريق: لاقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرٰطَكَ ٱلْمُسْتَقِيمَ ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَـٰنِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَـٰكِرِينَ [الأعراف:16، 17]. لإن كان هدد بذلك وتوعد؛ فإن كيده ضعيف، ومكره يبور. إذا تسلح العبد بسلاح الإيمان، والعقيدة النقية، وحسن لله تعبده، وصح على ربه توكله نجى... إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَىٰ ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ وَعَلَىٰ رَبّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ [النحل:99]. ليس له سلطان على أهل التوحيد والإخلاص، ولكنه ذو تسلط عظيم على من تولاه وكفر بالله: أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا ٱلشَّيَـٰطِينَ عَلَى ٱلْكَـٰفِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزّاً [مريم:83]. ولإن انطلق عدو الله وعدوكم ينفذ وعيده، ويستذل عبيده، فليس له طريق إلى عباد الله وحزب الرحمن: إِنَّ عِبَادِى لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَـٰنٌ [الإسراء:65].
أيها الإخوة: وعلى الرغم من وضوح ذلك وجلائه، فقد يزل المؤمن أو يخطئ، وقد يصيبه نزغ من الشيطان، أو يمسه طائف منه، وقد يران على قلبه من وسواسه، لكنه سرعان ما يلوذ بربه ويلجأ إلى ذكره، ويتوب إليه من قريب، فيخنس شيطانه إِنَّ ٱلَّذِينَ ٱتَّقَوْاْ إِذَا مَسَّهُمْ طَـئِفٌ مّنَ ٱلشَّيْطَـٰنِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ [الأعراف:201]. صلتهم بالله الوثيقة تعصمهم من أن ينساقوا مع عدو الله وعدوهم، يتخلص المؤمن بذكر الله – لجوءاً إلى ربه، واستعاذة به – من نزوات الشيطان ونزغاته، وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ ٱلشَّيْطَـٰنِ نَزْغٌ فَٱسْتَعِذْ بِٱللَّهِ إِنَّهُ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْعَلِيمُ [فصلت:36]. ((أعوذ بوجه الله الكريم، وكلماته التامات اللاتي لا يجاوزهن بَر ولا فاجر، ومن شر ما ينزل من السماء، وشر ما يعرج فيها. وشر ما ذرأ في الأرض، وشر ما يخرج منها، ومن فتن الليل والنهار، ومن طوارق الليل والنهار، إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن)) [3].
أيها الناس،
حق على من أراد الخير لنفسه، والسلامة لدينه، ودحر شيطانه، أن ينظر بعين البصيرة وأن لا يسير في المعاصي.. و؟أن لا يترك فروض الله أو بعضها.
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّ وَعْدَ ٱللَّهِ حَقٌّ فَلاَ تَغُرَّنَّكُمُ ٱلْحَيَوٰةُ ٱلدُّنْيَا وَلاَ يَغُرَّنَّكُمْ بِٱللَّهِ ٱلْغَرُورُ إِنَّ ٱلشَّيْطَـٰنَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَٱتَّخِذُوهُ عَدُوّاً إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُواْ مِنْ أَصْحَـٰبِ ٱلسَّعِيرِ [فاطر:5، 6]....
اللهم إني داع فأمنوا...
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو ياسر
المشاركة Jul 10 2007, 01:17 PM
مشاركة #175


مشرف
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 3,989
التسجيل: 9-April 05
رقم العضوية: 86



موضة القوات الدولية







الحمد لله, الحمد لله الذي لم يجعلْ للكافرين على المؤمنين سبيلا, وما كان للظالمين وليا أو نصيرا, وأشهد أن لا إله إلا اللهُ, العزيزُ, من تمسك بحبلِهِ, وأقبل على أمرِه, كانت له الدنيا بعزٍ وكرامة, والآخرةُ برضوانِ اللهِ, الكريمِ الجبارِ, من ناداه, نال ووصل, ومن عاداه ذلَّ وخُذِل, ولو بعد حين, وأشهد أن محمدا عبدُهُ ورسولُهُ, وصفيهُ من خِيرةِ خلقِهِ وخليلُهُ, أنزل الله عليه كتابَ الحق, ليحكمَ به في الأرضِ بالحق, وليكونَ هو الحقَّ الظاهرَ العالي, والباطلُ والطاغوتُ مصيرُهُ الدنوُّ و الزُّهوق, كان أرحمَ الناسِ بأمتِهِ, وأحرصَ البشرِ عليها, وأخوفَهم على مستقبلِها, فوصاهم ألّا يستضيئوا بنارِ المشركين, وأن لا يَقبلوا أنْ يتحكّمَ بهم سلطانُ المجرمين, وألاّ يتحاكموا لِشِرعةِ الطاغوت وبعدُ:

( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ 1 يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ).

أيها الناس:

إن العقلَ في الرأسِ زينة, وإن الحكمةَ مِنّةٌ من الله عظيمة, تُخرجُ صاحبَها من عظائمِ المصائب, وتُنجيه من مُحدِقات الأخطار, وتَقيهِ من شرورِ الأشرار ومكرِ الماكرين.

فهل من العقل أنْ تجلبَ العقربَ أو الحيةَ إلى دارِك, لتسرحَ وتنموَ على فراشٍ ينامُ عليه جسدُك؟ وهل من الحكمةِ أنْ تجعلَ السفاحَ حارساً دونَ عيالِك, أو عاشقَ الزنا مؤتَمَنا على أعراضِك, أو اللصَّ أمينا على خزائنِ مالِك.

ليس هذا من الحكمة في شيء, فإن فعلت, فجسدُك ملدوغ, ودمُك مسفوح, وعِرضُك مهتوك, ومالُك مسروق ضائع, وعيشُك ضَنْك, ومصائبُ الدنيا على راسِك تَترى.

أيها الناسُ:

سيادةُ الرئيس, المنتخبِ ديمقراطيا, والمؤيدِ دوليا, يطالبُ بقواتٍ دولية, ويُلحُ في الطلب, ويصور للناس أن الخلاصَ بها, ومن هم على الطرف ِالمقابل, والمنتخبون أيضا ديمقراطيا, رفضوا وعابوا الطلب, لكن عيبَهم للطلب, من باب الزمان والمكان, لا من بابِ المبدأ, فلو كان الزمانُ غيرَ الزمان, والمكانُ غيرَ المكان, والظرفُ غيرَ الظرف, لكانَ منهم القُبول, في بلادِ الأفغان قواتٌ دولية, في بلاد البشناق قواتٌ دولية, وفي بلاد الألبان قواتٌ دولية, في بلادِ السودان قواتٌ دولية, ولبنانُ الخراب والطوائف, القوات الدولية تسرح فيه وتمرح, تحددُ للناس, أين يمرون, أين لا, ومتى يكونُ المرورُ مسموحاً, ومتى لا, وأيُ تحركٍ مشروعٌ, وأيهُ خرقٌ للشرعة الدولية, وملوكُ الطوائف في لبنان, لم يكفِهم ما حل به من خراب, فأجمعوا كيدهم, وحزموا أمرَهم, على اختلاف ولاءاتهم, ليحكِّموا محكمةً دوليةً حسبَ الشرعة الدولية في دمِ الحريري, فما هذه الشرعةُ الدولية, وما هذه المحكمةُ الدولية, و ما تعني القواتُ الدولية.

الشرعةُ الدوليةُ: هي الطاغوتُ بعينه, الشرعةُ الدوليةُ هي شرعةُ الخمسةِ الكبارِ المجرمين, الشرعةُ الدوليةُ هي شرعةُ شياطين الإنس الرأسماليين, الشرعةُ الدوليةُ هي شرعةُ الكفر, ولا خيرَ في كفرٍ أبدا.

والمحكمةُ الدوليةُ: هي القاضي بأحكام الكفر, وكلُّ قاضٍ بالكفر ظلوم, وكلُّ محتكمٍ للكفرِ خاسر.

والقواتُ الدوليةُ: هي استبدالُ احتلالٍ باحتلال, بل هي احتلالٌ فوق احتلال, وقيدٌ فوقَ قيد, وكلُّ أمرِها ظلم, وجُلُّ تاريخها إجرام, ورحم الله آلاف سبرينتشيا الثمانية المسلمون, كانوا تحت حماية الفرقةِ الدوليةِ الهولندية, فأسلموهم للصربِ المجرمين, بتواطؤٍ مع الفرنسيين والإنجليز والأمريكان, وشربوا الأنخابَ حين التسليم, فكانت المذبحةُ الشهيرةُ, رحم الله أمواتها وكلَّ أمواتِ المسلمين, ويا فوزَ المستغفرين استغفروا الله.



الحمد لله وكفى, والصلاة والسلام على النبي الأمي المصطفى الله خير أما يشركون وبعد.

أيها الناس:

إن من يطالبُ بقواتٍ دولية, أو محكمةٍ دولية, أو يستجيبُ للشرعةِ الدولية, إنما هو يقولُ لمرتكبي الجرائمِ بحقِ المسلمين, أنْ تعالَوْا إلى بلادِنا مرحبا بكم, واحكموا في أمرِنا كيف شئتم, وبأيِّ قانونٍ أردتم, بطاغوتِكم, بكفركِم, بإجرامِكم, وبمذابِحكم, ومن لا يُطِعْ منا أو يعترضْ, فلكم كاملُ الحق أن تجرموه, بتهمةِ الخروجِ عن الشرعةِ الدولية, عيثوا في أرضِنا فسادا, وخُذوا أموالَنا وثرواتِنا, وكلُّ سلطانٍ جعله الله لنا, هو لكم.

أي بالمختصر المفيد, كلُّ من يطالبُ بقواتٍ دوليةٍ أو شرعةٍ دوليةٍ أو محكمةٍ دولية, إنما هو يُظاهِرُ الكافرين على المسلمين, ويجعلُ للكافرين مُطلقَ الصلاحيةِ في التحكمِ في رقابِ الناس, أي أنه يطالبُ أن يكونَ مصيرُ المسلمين إما الكفرُ بربهم أو الإعدامُ, لأنَّ من يُسْلِمُ رقبتَه لكافرٍ ميتٌ, وكلُّ من يَضَعُ العقربَ في صدرِهِ ملدوغ, وفوق كلِّ هذا هو حرامٌ, لأن الله لا يقبلُ أنْ يكونَ للكافرين على المؤمنين أدنى سبيل. ومن يفعلْ هذا فَإنما يقودُكم للهلاكِ, ومن يقبلْ بهذا فإنه يوافقُ على الهلاك.

اللهم إني داعٍ فأمنوا.
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو ياسر
المشاركة Aug 5 2007, 05:25 PM
مشاركة #176


مشرف
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 3,989
التسجيل: 9-April 05
رقم العضوية: 86



الكرام واللئام

بمناسبة زيارة رايس لرام الله




الحمد لله ذي العرشِ العزيزِ القهّارِ, المنتقمِ المتكبرِ الجبارِ, أَمْلَى للكافرين, وأخبَرَ عن مصيرِ المستَهزِئِين فقال:
( وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِّن دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ 31 وَلَقَدِ اسْتُهْزِىءَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَمْلَيْتُ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ 32) الرعد.

وأشهد أنّ لا إله إلا اللهُ مُخرجُ ما كَنَّ الكافرون وأخفَوْا من حقدٍ في الصدور, فقاصِمٌ عليهم بذنبِهِم قويَّ الظُّهورِ, فمُحِلٌّ بأرضهم خرابٌ منشور, فمبعثرٌ بهم عظامَ القبور, فمسعرٌ بهم نارَ السَّعير, وأشهدُ أنَّ سيدَنا محمداً عبدُهُ ورسولُهُ, سيِّدُ الخلائِقِ بلا منازع, وعظيمُ البشريةِ ولا مُدافِع, الشهيدُ الشاهدُ على الأمم, المقرونُ اسمُهُ بِاسْمِ ربِّ العرَبِ والعجَمِ, ما خُدِعَ يوماً بوعودِ الكافرين, وما سقط يوماً في مكائِدِ المنافقين, صلِّ اللهُمَّ عليه وسلِّمْ, وبارِكْ به وَبِآلِهِ الأطهارِ, وَهَيِّءْ لنا رجالاً كأصحابِهِ الغُرِّ الميامينِ الأخيارِ, وبعد:

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ, وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا, وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءا, وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ, وَالأَرْحَامَ, إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا

أيها الناس:
الإمامُ الشافعِيُّ رضي الله عنه, له في الفقهِ وأصولِهِ الباعُ الأكبَرُ, وله من الْحِكَمِ ما بلَغَتْ شهرَتُهُا الآفاقَ, ومن حِكَمِ الإمامِ رضي الله عنه أنَّهُ يوماً قال.

لَقَلْعُ ضِرْسٍ, وضَرْبُ حَبْسٍ,ــــــ وَنَـــــزْعُ نَفْسٍ, وَرَدُّ أَمْسِ
وقَرُّ بَرْدٍ,وَقَوْدُ فَــــــــــــــرْدٍ,ـــــــــــ وَدَبْغُ جِلْـدٍ بِغَيْـــرِ شَمْسٍ,
وَأَكْلُ ضَبٍّ وَصَــــــــــيْدُ دُبٍّ,ـــــــــ وَزَرْعُ حَبٍّ بأرْضِ خَرْسٍ,
وَنَفْخُ نارٍ وَحَمْلُ عـــــــــارٍ,ـــــــــ وَبَيْعُ دارٍ بِرُبُــــــــعِ فِلْسٍ,
وَبَيْعُ خُفٍّ وعَـــــــــدَمُ إِلْفٍ,ـــــــــ وَضَرْبُ أَلْــفٍ بِحَبْلِ قَلْسٍ,
أَهْوَنُ من وِقْفَةِ الْحُــــــــرِّ,ــــــــــ يَرجُو نوالاً ًبِبـــــابِ نَحْسِ

أيها الناس
قَلْعُ الضُّروسِ وضربُ الْحُبُوسِ, ونزعُ النُّفوسِ, وحَمْلُ العارِ, وبيعُ الدار, بثَمَنٍ بخسٍ, كلُّ هذا, أهونُ مِنْ أن يَقِفَ الكريمُ يرجُو نوالاً مِنْ لئيمٍ, يَرجُو الخيرَ مِنْ بخيلِ الْخَيْرِ, يرجو العطاءَ من شَحِيحِ العَطاءِ النَّكِدِ. ورحمَ اللهُ الإمامَ الشافعِيَّ مِنْ إِمامٍ ذكيٍّ حكِيمٍ.

أيها الناس
مَنْ أنتمْ ؟؟
بماذا تُحِبُّونَ أنْ ينادَى عليكُمْ؟؟
سلامٌ عليكم معشرَ اللئامِ أَمْ سَلامٌ عليكمْ مَعشَرَ الكرامِ؟؟

أيها الناس
أنتم أتباعُ رسولِ الله, أنتم مَنْ قال اللهُ فيكم أنكم خيرُ الأممِ, أنتم أحفادُ أبي بكرٍ وعُمَرَ, أنتم مَنْ أخرجَ الدنيا من الظلماتِ إلى النورِ, أنتم مَنْ أخرجَ العبادَ مِنْ ظُلمِ العبادِ إلى عدلِ ربِّ العباد, أنتم من بَلَغَ مُلْكُكُمْ يوماً مشارِقَها ومغارِبَها, أنتم من دانَتْ لكم رِقابُ الملُوك, أنتم هَدَمْتُمْ أركانَ الرُّومِ, وأطفَأْتُمْ نارَ الفُرْسِ, أنتم من عَلَّمْتُمُ الناسَ الرحمةَ وأَضَأْتُمْ مناراتِ العلوم, أنتم المسلمونَ, خيرُ البَرِيَّةِ كِرامُ البَشَرِيَّةِ, أنتم الكرامُ, الكرامُ, وَمَنْ سِواكُمْ هُمْ لئامٌ, لِئام؟

فيا أيها الكرامُ, الكِرامُ, يا أيها الكرام الكرام

بالأمسِ كانت وزيرةُ خارجيةِ أمريكا عندنا, زارتْ مَنْ زارت, واستَقْبَلَها مَنِ استقبَلَها, واجتمعَ مَعَها مَنِ اجتمع معها, واستَجْداها من استجداها, فقدَّمَتْ ملاينَها الثمانين, لدعمِ الأجهزةِ الأمنيةِ, والتي لا فائدةَ منها لكم, فهي لا تَنْكَأُ عدُوّاً ولا تدفَعُ ضُرّاً, ولا تصنعُ خيراً, ولا تُجدِي لكم نفعاً, أي أن الدعمَ للقَمْعِ, ولا شيءَ غيرَ القمعِ, ثم طَمْأَنَتِ القيادةَ السياسيةَ الفِلَسطينيةَ المنتخَبَةَ ديمُقراطِيّاً, بأنَّ المؤتمرَ القادمَ ستكونُ نتيجَتُهُ دولةً فلسطينيَّةً, فلا تَبْتَئِسُوا!!

بعد أن كانت هذه القيادةُ دائما تستجدي المجتمعَ الدوليَّ تَرجُو منهُ نوالَ دولة.

أيها الناس
هذه القيادةُ تستجدي اللئامَ باسمِكُمْ, تتسوَّلُ دولةً من أمريكا باسمِكُمْ, تتوسل من المجرمين باسمِكُمْ, تقفُ على بابِ اللئامِ باسمكم, فهي دوما تدَّعي أنها مُنتخَبَةٌ ومُختارَةٌ مِنْ قِبَلِكُمْ لتتحدثَ باسمِكُمْ.

أيها الناس
المتسوِّلونَ لا كرامةَ لهم, فلو كانت لهم كرامَةٌ ما تسوَّلُوا, فهل ترضَوْنَ أن يقفَ الكريمُ يرجو نوالاً على بابِ نَحْسٍ،

لا يرضى بهذا إلاّ عديمُ الأصلِ والكرامَةِ, فهل ضاع أصلُكُمْ؟؟ وهل لا كرامةَ لكم ؟؟ حتى يتحدثَ هؤلاء يرجُونَ النوالَ من اللئامِ باسمكم؟؟ لا أظُنُّ أن الكريمَ يقبل,فلا أحوجكم الله إلى بخيل, ولا جعل لكم عند لئيم حاج, فما أنتم إلا الكرامُ , الكرامُ, والكرامُ لا يتوسَّلُونَ إلا لربِّهِمْ, فتوسَّلُوا للهِ وادعوه أن يغفرَ لكم فإن الفوزَ للمُستَغْفِرين.







الحمد لله وكفى,والصلاةُ والسلامُ على النبيِّ المصطفى. آللهُ خيرٌ أَمْ ما يُشرِكُونَ وبعد أيها الناس.


إن الدُّوَلَ لا تقوم بإرادةِ الأعداءِ, ولا بمشِيئَتِهِمْ, ولا بِوُعودِهِم, فإِنْ قامَتْ, فهي دولةٌ للعَدُوِّ, لأنه هو الذي أقامها, الدُّوَلُ تقوم بإرادةِ أهلِها, وبتضحياتِ أبنائِها, وهذه سُنَّةُ اللهِ في خَلْقِهِ, ومَنْ تَحَدَّى سُنَّةَ اللهِ خَسِرَ.
أيها الناس:
أيُّهُما خيرٌ, دولةٌ تَستَجْدِي مِنَ العدُوِّ, فهو يُحدِّدُ حُدُودَها, ويرسُمُ لها سياسَتَها, ويقرِّرُ لها مُستَقْبَلَها, ويعين لها قادتها, يُفَصِّلُها تفصيلاً يتلاءَمُ مع مصالِحِهِ, أم دولةٌ أسَّسَها رسولُ الله؟؟
الجواب لا يحتاج إلى تفكيرٍ للعاقلِ الكريم.

اللهم إنّا نسألُكَ دولَةً كدولَةِ رسولِ الله,
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو ياسر
المشاركة Aug 28 2007, 12:54 PM
مشاركة #177


مشرف
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 3,989
التسجيل: 9-April 05
رقم العضوية: 86



دولة في بطن جوت!!!






الحمد لله ذي العرشِ العزيزِ القهّارِ, المنتقمِ المتكبرِ الجبارِ, أبى لهذه الأمة ألا الكرامة والعزة, وما رضي لها المهانة والذلة, فكرمها بجعلها خير الأمم, وأشهد أن لا إله إلا الله, وحده لا شريك له, له الخلق والأمر, وهو على كل شيء قدير, صاحب الطريق القويم, والصراط المستقيم, القائل: (وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ") فمن أراد الوصول فلا طريق ألا طريق الله, ومن أراد النوال فلا نوال إلا بسبيل الله, ومن أراد العزة فلا عزة ألا بالله, ومن أراد السكينة فلا سكينة إلا بذكر الله, واشهد أن محمدا عبد الله ورسوله وصفية من دون خلقه وخليله, سار على صراط ربه فوصل, واتبع سبيله فما ذل ولا خذل, وكان هذا مصير من معه من صحبه الأبرار, وآله الطيبين الأخيار, ومن أقتفى أثره من بعده, وإن في ذلك لآية, ولكن أكثر الناس لا يدركون, وبعد:
يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا
أيها الناس:
الإمامُ الشافعِيُّ رضي الله عنه, له في الفقهِ وأصولِهِ الباعُ الأكبَرُ, وله من الْحِكَمِ ما بلَغَتْ شهرَتُهُا الآفاقَ, ومن حِكَمِ الإمامِ رضي الله عنه أنَّهُ يوماً قال.

لَقَلْعُ ضِرْسٍ, وضَرْبُ حَبْسٍ,ـ وَنَزْعُ نَفْسٍ, وَرَدُّ أَمْسِ, وقَرُّ بَرْدٍ,وَقَوْدُ فَرْدٍ,ـ وَدَبْغُ جِلْدٍ بِغَيْرِ شَمْسٍ, وَأَكْلُ ضَبٍّ وَصَيْدُ دُبٍّ, وَزَرْعُ حَبٍّ بأرْضِ خَرْسٍ, وَنَفْخُ نارٍ وَحَمْلُ عارٍ, وَبَيْعُ دارٍ بِرُبُعِ فِلْسٍ, وَبَيْعُ خُفٍّ وعَدَمُ إِلْفٍ, وَضَرْبُ أَلْفٍ بِحَبْلِ قَلْسٍ, أَهْوَنُ من وِقْفَةِ الْحُرِّ, يَرجُو نوالاً ًبِبــــابِ نَحْسِ

أيها الناس
قَلْعُ الضُّروسِ وضربُ الْحُبُوسِ, ونزعُ النُّفوسِ, وحَمْلُ العارِ, وبيعُ الدار, بثَمَنٍ بخسٍ, كلُّ هذا, أهونُ مِنْ أن يَقِفَ الكريمُ يرجُو نوالاً مِنْ لئيمٍ, يَرجُو الخيرَ مِنْ بخيلِ الْخَيْرِ, يرجو العطاءَ من شَحِيحِ العَطاءِ النَّكِدِ. ورحمَ اللهُ الإمامَ الشافعِيَّ مِنْ إِمامٍ ذكيٍّ حكِيمٍ.

أيها الناس

مَنْ أنتمْ ؟؟ بماذا تُحِبُّونَ أنْ ينادَى عليكُمْ, سلامٌ عليكم معشرَ اللئامِ أَمْ سَلامٌ عليكمْ مَعشَرَ الكرامِ.
أيها الناس: لا أخال أمة نعتها الله بخير الأمم, إلا أنها أمة كريمة, وأهلها كرام, فيا أيها الكرام, يا أحفاد الكرام, ويا أتباع أكرم خلق الله لله, هلّـا نظرتم إلى حالكم, إلا تراجعون أحوالكم,
سقط فلسطين, وتبعها مسلسل طويل, يطول ذكره الآن, ولكنكم كلكم تعرفونه خير مما أعرفه, آخر فصوله تحول إلى الخيار الاستراتيجي, الطريق التفاوضي, وأقصى أمانيه شبه دولة في حدود ما بقي من 67, وما أدراك شبه الدولة.

أيها الناس: إن لكل دولة مقومات, ماء, كهرباء حدود, جيش, والقرار بأيدي أهلها, حينها تكون هذه الدولة محترمة, تستحق أن تسمى دولة, أما أشباه الدول, فالماء بيد عدوها, لا يصل أهلها إلا ساعة في الأسبوع, والكهرباء بيد عدوها, يتحكم في نوراها وظلامها, وحدودها مغلقة لا تفتح ألا بأمر عدوها حتى ولو مات الناس وهم ينتظرون, أنظر إلى غزة ترى ما وصفت, وعش في الضفة تشعر ما ذكرت, واحمل جواز السلطة تعش ما ذكرت, حياتكم نكد, وعيشكم ضنك, ومستقبلكم مجهول, فهل هذا ما تنتظرون, وهل لأجل هذا تناضلون, أن يكون لكم كيان في بطن حوت, من فوقكم دم, ومن تحتكم خبث, لا تتنفسون إلا إن تنفس الحوت, ولا تشربون إلا إن عطش الحوت, ولا تأكلون إلا إن جاع الحوت, فمن رضي أن يقيم كيانا في بطن حوت, مصيره حتما أنه سيموت.

أيها الناس:
القيادة السياسية الفلسطينية, صاحبة النهج التفاوضي, هي التي اختارت لكم طريق السلام, هي التي أوصلتكم إلى ما أوصلتكم, فهي من ضيعت أرضكم باتفاق, و هي الآن تتحدث باسمكم في المحافل الدولية, تستعطف أمريكا دولة باسمكم, تستجدى أوربا أن تتوسط لدى يهود باسمكم, تقف متسولة بباب اللئام ترجو النوال باسمكم, فهل يقبل الكرام أن يتكلم المتسولون باسمهم؟

أيها الناس:
المتسوِّلونَ لا كرامةَ لهم, فلو كانت لهم كرامَةٌ ما تسوَّلُوا, فهل ترضَوْنَ أن يقفَ الكريمُ يرجو نوالاً على بابِ نَحْسٍ،
لا يرضى بهذا إلاّ عديمُ الأصلِ والكرامَةِ, فهل ضاع أصلُكُمْ؟؟ وهل لا كرامةَ لكم ؟؟ حتى يتحدثَ هؤلاء يرجُونَ النوالَ من اللئامِ باسمكم؟؟ لا أظُنُّ أن الكريمَ يقبل,فلا أحوجكم الله إلى بخيل, ولا جعل لكم عند لئيم حاجة, فما أنتم إلا الكرامُ , الكرامُ, والكرامُ لا يتوسَّلُونَ إلا لربِّهِمْ, فتوسَّلُوا للهِ وادعوه أن يغفرَ لكم فإن الفوزَ للمُستَغْفِرين.



الحمد لله وكفى, والصلاة والسلام على النبي الأمي المصطفى, الله خير أما يشركون وبعد أيها الناس
علمتنا هذه الأنظمة في مدارس هذه المقولة " إذا كان الكلام من فضة فإن السكوت من ذهب", وسار البعض على هذه القاعدة, فخافوا من مخالفة الدول, لأن هذا أسلم, وخافوا من بطش النظام, لأن هذا اسلم, وسكتوا عن بيع الأرض, لأن هذا أسلم, وصمتوا لهتك العرض, لأن هذا أسلم, وتزلفوا للأنظمة, لأن هذا أسلم, فمن أراد السلامة عندهم عليه بالسكوت, لأن السكوت من ذهب.
أيها الناس:عن أي سلامة يتحدثون, و لأي نهج سكوتي يروجون, واي سلامة لكم يوعدون, فبالله عليكم, أجيبوا, من منكم سلم, من منكم ما ظلم, من منكم ما أصابه مكروه, حرمتم من الماء, وقطعوا عنكم الكهرباء, وحصروكم على المعابر, حتى مات عليها من مات, قتلوا شبابكم, ورملوا نسائكم, وسرقوا أموالكم, ووقفوا على باب اللئام بمهانة باسمكم. فهل هذه سلامة!!



أيها الناس
لا بد لكل قول من خلاصة, وخلاصة القول ما يلي, الدعوة إلى دولة فلسطينية حرام, فنحن لا نريد دولة فلسطينية, بل نريد فلسطين أن ترجع إلى حضن الأمة الإسلامية, لأن دولة فلسطينية نعني تنازل عن الحقوق, والسكوت على منكرات الوسط السياسي الفلسطيني صاحب النهج السلمي التفاوضي أيضا حرام, لأنه سكوت عن منكر, ومخالفة لمنهج الله الذي أوجب عدم السكوت عن المنكرات, فهذا النهج لا يأتي بالسلامة, بل هو لا يورث إلا الندامة, وقد رأيتم أنه لولا السكوت عن هذه الطبقة ما وصلنا إلى ما وصلنا إليه, وإني أدعوكم أن ترفعوا صوتكم عاليا, قائلين, لا للدولة الفلسطينية, لا للنهج التفاوضي, لا للوسط السياسي الفلسطيني,
لا لمشاريع المستجدين, ونعم لمشروع الإسلام العظيم, ونعم لنهج الله القويم فلا سلامة في الدنيا إلا به, ولا نتائج تتحقق على الارض إلا به, ولا رضى من الله إلا بنهج الله, والذي يوجب أن تكون فلسطين جزء من دولة إسلامية تجمع كل المسلمين,
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو محمد الراشد
المشاركة Jan 4 2008, 10:15 PM
مشاركة #178


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,662
التسجيل: 2-March 06
رقم العضوية: 2,297



ما شاء الله لا قوة إلا بالله .
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
الداعي الى الله
المشاركة Mar 20 2008, 09:16 AM
مشاركة #179


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,662
التسجيل: 11-October 05
رقم العضوية: 1,611



إقتباس(ابو ياسر @ Aug 3 2006, 10:07 PM) *
أيها الناس:
لإن كان ابو جهل وأمية فراعنة زمانهم, ورؤوس الكفر فيه, بما حادوا الله ورسوله وعباده, فكانوا هم العدو, فإن في زماننا هذا فراعنة قد بعثوا على شاكلتهم, حادوا الله ورسوله, حادوا عباد الله, وظاهروا عدوهم عليهم, واقتفوا آثار أبي جهل وطواغيت قريش, بل فاقوهم عمالة وخيانة لله ورسوله المؤمنين, بل إن أبو جهل وأمية مع كفرهم وحربهم للإسلام والمسلمين كانوا أكثر مروءة ورجولة, فمع كفرهم وضلالهم كانوا إذا مروا بقبر أبي رغال يسبونه ويرجمونه ويبصقون عليه, لأنه هو من دلَّ أبرهة الحبشي وجيشه لهدم الكعبة, فكيف بالذي قيد العباد وفتح البلاد لليهود والصليبين, ومن ديارهم انطلقت جحافل جيوشهم لغزو العراق, ومن سمائهم مرت قاذفات يهود لضرب المسلمين في قانا و صوريفا وبعلبك, وكيف بالذي يرسل ليهود الرسائل يعبر فيها عن تضامنه معهم في حربهم هذه, كما اعترف بذلك المتسول القطري, وكيف بالذي ملأ الدنيا جعجعة أنِ الموت لأمريكا الموت لإسرائيل, فلما غزت أمريكا العراق ووقعت في مستنقعه, تسام سوء العذاب على يد أبناء الأمة, مد يد العون لها عارضا العروض, ووقف على أهل لبنان متفرجا من بعيد, وكيف بالذي صم الآذان وأعمى الأعين برسالته الخالدة, وأمته العربية الواحدة, وهو واقف يتفرج, حتى اقتربت حمم يهود من حدوده, بعث مع موراتينوس, أنه سيضغط على المقاومة لوقف القتال.

قاتلهم الله أنى يؤفكون, قاتلهم الله أنى يوجدون, جعلوا أمتهم لسيف عدوهم حصيدا, بعد أن كبلوهم وقيدوهم وقعدوا لمن أراد الجهاد كل مرصد, وباعوا ثروات أمتهم بيع الدينار بدرهم, ومن راهن عليهم راهن على السهم الأخيب, قاتلهم الله وقتلهم تقتيلا.


نعم فهذا أبو جهل عدو الله وقد طال عليهم الإنتظار بخروج محمد صلى الله عليه وسلم من بيته ليلة الهجرة,فقيل له : لماذا لا نتسور على محمد ? ( أي نصعد الحائط لنرى إن كان محمد لا يزال في بيته ! أم غادره ؟ ! فقال أبو جهل : لا والله لا أفعل فتتحدث العرب عني أني أروع بنات محمد ? !

وحكام دول الضرار اليوم هتكوا حرمة البيوت الآمنة بما يسمى بأجهزة المخابرات ! إرضاء لأسيادهم من الولاة!! والولاة بدورهم لا بارك الله فيهم, يفعلون هذا وزيادة ... إرضاءً للكافر المستعمر !!!


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا معشر الذين أسلموا بألسنتهم ولم يدخل الإيمان في قلوبهم لا تؤذوا المسلمين ولا تعيروهم، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عثرته، ومن تتبع الله عثرته يفضحه ولو في قعر بيته، قيل يا رسول الله: وهل على المؤمنين من ستر؟ قال: ستور الله على المؤمنين أكثر من أن تحصى، إن المؤمن ليعمل بالذنوب فتهتك عنه سترا سترا حتى لا يبقى عليه منه شيء، فيقول الله للملائكة: استروا على عبدي من الناس، فإنهم يعيرون ولا يغيرون، فتحف عليه الملائكة بأجنحتها يسترونه من الناس، فإن تاب قبل الله منه، ورد عليه ستوره ومع كل ستر تسعة أستار، فإن تتابع في الذنوب قالت الملائكة: يا ربنا إنه قد غلبنا وأقذرنا فيقول للملائكة: تخلوا عنه، فلو عمل ذنبا في بيت مظلم في ليلة مظلمة في حجر أبدى الله عنه، وعن عورته.
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة

9 الصفحات V  « < 7 8 9
إضافة رد على الموضوعموضوع جديد
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



نسخة خفيفة الوقت الآن: 21st July 2019 - 06:34 AM