منتدى العقاب

هذا المنتدى هو أرشيف منتدى العقاب حتى عام 2012

وهو فقط للمطالعة والتصفح، للمشاركة نرجو الانتقال للمنتدى الجديد

http://www.alokab.com

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )



3 الصفحات V  < 1 2 3  
إضافة رد على الموضوعموضوع جديد
> ثقافة حزب التحرير : فكرية البناء سياسية المقصد
عبد القادر111
المشاركة Mar 24 2010, 11:59 PM
مشاركة #41


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 607
التسجيل: 13-July 05
رقم العضوية: 1,088



اذا لم تيذل الامة الغالي والنفيس من اجل اقامة الخلافة فلا امل لان الامة هي موضع النهضة
وربما غالبية الناس تضغى عليها المصلحة الاقتناع بالاسلام والخلافة موجود ولكن لم يصل الى مرحلة بذل الغالي والنفيس

والله اعلم
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
معاذ
المشاركة Mar 25 2010, 10:09 AM
مشاركة #42


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 747
التسجيل: 10-April 05
رقم العضوية: 152



بعد النظر والتأمل اجد ان
ثقافة الحزب تقوم على تبيان ان الاسلام هو الرابطة التي بها تنتظم العلاقات بين المسلمين بعضهم بعضا ، وعلاقاتهم مع غيرهم افرادا ودول
فما زال الحزب يبين ان الاسلام ليس علاقة بين الانسان الفرد وربه عزوجل فلا يكفي القيام بالعبادات
ولا يكفي تطبيق احكام الاسلام في الاحوال الشخصية
وما زال يبين انه نظام حياة كاملة لا تقبل التجزيء مبني على عقيدة كلية ( افتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض !!!!!!! ).
فنظام الاسلام والنظام الاقتصادي والاجتماعي ونظام الحكم والعقوبات والمفاهيم والنظرات والبينات كل لا يتجزأ ، والا فليس لديك شخصية مميزة ( متناسقة العقلية والنفسية )
...................
اما اهل مكة فقد فهموا كل هذا حين قال لهم رسول الله : " قولوا لا اله الا الله " فقال ابو جهل فورا : هيهات .
كما فهم المسلمون حينها هذا الاسلام من مجرد سماع : " قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين وبذلك امرت ....... "
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
Abu Bukker
المشاركة Mar 28 2010, 01:17 PM
مشاركة #43


أبــــو بــــكـــــر
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,337
التسجيل: 13-June 05
رقم العضوية: 884



إقتباس(Abu Bukker @ Mar 24 2010, 07:17 AM) *


والآن . .

سؤال عمي راجي . .

ما أهمية هذا السؤال المطروح وإجابته ؟

إذا كان ما سبق جوابا لسؤالي . . في معرفة سبب هذه الثقافة وتسلح شباب التحرير حراس الإسلام وأهله بها . .

نأتي لسؤال أخي أحمد . .

هل تحمل هذه الأسلحة وهذا الكم الهائل من الثقافة إلى الأمة ليأخذو بها أي أن تتحول الامة إلى حلقات للحزب وثقافته . . أم هي خاصة لمن يريد أن يتوظف بوظيفة الحراسة والتحرير ؟

والطرح مع الامة يكون مختلف ؟ . .

والتعليم والتثقيف لمدرسة الدولة القائمة بإذن الله لا لمدرسة الحزب ؟

فيرجع السؤال بتعقيداته لعمي راجي وباقي الإخوة الكرام . .

وأنا أثني ركبتي لسماعكم والتعلم منكم . .

الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو مؤمن
المشاركة Jun 1 2010, 07:47 PM
مشاركة #44


عضو متميز
***

المجموعة: الحملات العقابية
المشاركات: 54
التسجيل: 10-April 05
رقم العضوية: 186



أولا بارك الله بالاخ راجي على موضوعه المتميز والراقي العميق

فقد كشف أمورا لازمة للعمل بل ومصيرية للتقدم بهذه الأمه

نصرك الله وفتح على يديك

أما بالنسبة لتفريغ المحتوى الفكري والثقافي الهائل المركوز عند حزب التحرير وإيصاله كله للأمة أو بعضه

بداية ليست هناك مشكله في افهام الامة كل الإسلام بكل أحكامه وتفصيلاته وتفريعه , بكل علومه وجوانبه ... فهي أمة الإسلام وهذا ما يجعلها خير أمة للناس كافه

ولكن ... كونك حامل دعوه منضم الى حزب التحرير لإقامة الخلافة الراشده يقيدك بما هو الذي يجب أن يصل وكيف يصل

أما كيف يصل فأظن أن الأخ راجي قد أتقن وأجاب عن السؤال بارك الله به

وأما ما هو الذي يجب أن يصل يجب أن يكون مرتبطا بما هي غايتك وهي استئناف الحياة الإسلامية وبالتالي فكل ما هو من شأنه أن يصب في تحرك الأمة لإستئتاف الحياة الإسامية مطلوب بل وواجب منك إيصاله للأمة والكلام هنا أيضا عن العمل على الصعيدين

الصعيد الجماهيري العام او ما يسمى بمخاطبة الجمهور

والصعيد الخاص الفردي والذي يتعلق بالنقاشات الفرديه إما لكسب الدماء للحزب أو لتحويل العداء لحب ومودة وتأييد


وهذان الصعيدان يمكن أن تستغرقا كل جوانب هذه الثقافه

فممكن أن تتحدث عن النظام الإجتماعي ومثلا اللباس الشرعي بتفصيلاته إذا رأيت مثلا لزوم الحديث فيه للفت النظر عن ازدياد للمنكرات في الواقع وربطه بالدوله التي تحميه

وممكن أن يكون حديثك عن موضوع القضاء والقدر لبعض السلفية لتبيان التفكير الصحيح بهذه المسألة

وممكن أن تتحدث عن الأوراق الإلزامية وكيف سيتم تخطي مشكلة وجودها حين قيام الدوله

ووووو ......

القصد اخوتي أن الواقع هو الذي يحتم عليك ماذا تتناول وماذا تطرح في ضوء غايتك

ولنرى هدي القرآن

تارة عن المؤوده !!

وتارة عن التطفيف في المكيال

وووو ....

وبارك الله بكم اخوتي
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
شمس الأئمة السرخ...
المشاركة Jul 16 2010, 06:59 PM
مشاركة #45


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 73
التسجيل: 13-February 07
رقم العضوية: 5,231



بسم الله ارحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إتّسم الموضوع بالجدية في مقدمة الأستاذ راجي العقابي , ولا يخفى المقصد أنه لتحريك الهمة وتجديد جولان الفكرة في مجالي العقل والقلب , وتجديد العزم بالأداء القوي بأن يكون المثقف قائداً سياسياً تتجسد في قوامه القيادة الفكرية .

ومن باب الجدل الفكري بالتي هي أحسن ,لاحظت سبع قضايا سنتناولها تباعاً إن شاء الله .

أولاً :

إقتباس
لهذا، ولكي يتم استئناف الحياة الإسلامية، كان لزاماً على الحزب أن يقدم للأمة تصوراً كاملاً عن هذه الحياة الإسلامية، وكيفية تحويل الحياة الحالية غير الإسلامية إلى حياة إسلامية.


1- يشهد القاصي والداني أن الحزب نجح في تدوين ثقافة إسلامية , بل جدد في البناء الفكري للمعارف الإسلامية , وقدم رسماً واضحاً لصورة الحياة الإسلامية , فثقافة حزب التحرير هي تجديد للثقافة الإسلامية على أصولها المعتبرة .

2- أظن أنه من المبالغ فيه القول أن الحزب نجح في تقديم ثقافة في كيفية تحويل الحياة الحالية غير الإسلامية الة حياة إسلامية , فالمنظور أن الحزب لم ينجح حتى الأن في ممارسة هذا التحويل , بل لم يقدم خارطة طريق لهذه الممارسة , ومع أنه نجح في رسم مشروع حضاري الا أنه لم يقدم مشروعاً سياسياً في إطار العمل السياسي بحيث يتقدم خطوة الة الكفاح السياسي أو إيجاد الفراغ السياسي ولا أقول ملؤه .

السؤال : الإعجاب بالثقافة عائق أمام الممارسة الجادة والكوضوعية , فهل أنتم تمارسون الإعجاب أم الإيمان ؟

لطفاً تقبلوا الرأي الآخر المحب لكم
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
شمس الأئمة السرخ...
المشاركة Jul 16 2010, 07:36 PM
مشاركة #46


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 73
التسجيل: 13-February 07
رقم العضوية: 5,231



ثانياً :

إقتباس
إن الأساس الذي يقوم عليه بناء ثقافة الحزب هو الفكر، فثقافة الحزب كلها قائمة على أساس فكري، وهذا الفكر الذي أقام الحزب ثقافته على أساسه هو (العقيدة الإسلامية).
فكانت العقيدة الإسلامية بمثابة القاعدة الفكرية للثقافة الحزبية، إذ تنبثق عنها الأفكار أو تُبْتَنى عليها.


1- صحيح أن الحزب أيقظ الفكر الإسلامي في أذهان الدارسين , إلا أن الكثير منهم لم يصل الى مستوى المستنير المستيقن , والملاحظ أن الحزب نمّى الناحية الفكرية , وهي ظاهرة إيجابية تحسب لثقافة الحزب.

2- صحيح أن ألأساس في النهضة هو العقيدة , والأساس في النهضة الصحيحة هو العقيدة الصحيحة , وأن أساس ثقافة الحزب الفكرة بمعنى العقيدة , وهي القاعدة الفكرية , والقيادة الفكرية .
وليس صحيحاً على وجه الدقة أن يقال أن أساس ثقافة الحزب الفكر على الصفة المجردة , بل الصحيح أن الفكر بالعقيدة والوعي عليها في الواقع وحفظها وإستذكارها وإستظهارها وإستحضارها بالفكرة هو الأساس في إحداث التغيير الأساسي الشامل .

فمن غير الوعي على العقيدة وحفظها بالإستظهار والإستحضار لا يغني الفكر شيئاً حتى ولو قرأ الحزبي الأفكار المتبناة وكررها في محفوظاته .
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
شمس الأئمة السرخ...
المشاركة Jul 17 2010, 02:54 PM
مشاركة #47


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 73
التسجيل: 13-February 07
رقم العضوية: 5,231



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثالثاً :

قضية : منهج الحزب فكري أم كلامي


إقتباس
إن هذا الاستعراض السريع لكيفية بناء الحزب لثقافته قد أتينا به ليترسخ لدينا الإدراك بأن الحزب في بنائه ثقافته إنما ينتهج النهج الفكري، فهو يبني الفكر على الفكر، وهو يولد الفكر عن الفكر، ويفرع الفكر عن الفكر، ويستدل على الفكر بالفكر، وهذا كله يقع في حيز ما يمكن للعقل أن يعيه ويدركه إدراكاً يمنع اللبس أو الغموض أو الجهل.


مع أني أدرك معنى المراد , ولكن على ما يبدو أن العبارة لم تسعف الكاتب حفظه الله , والصحيح أن يلاحظ ما يلي :

1- أن الحزب لم ينهج في تبني المعرفة بناءَ الفكر على الفكر , وإنما نهج طريقة الإدراك العقلي , وهو البحث في المعقولات بما ينتهي بالفكر الى الإحساس بالواقع , والبحث في المنقولات بما ينتهي الى دلائل الشرعيات من الكتاب والسنة .

2- أن الفكر هو ما جال في الذهن وله واقع من دلائل المعقولات والمنقولات , والحكم عليه من غير إثبات ولا نفي , هو تصور , والتصور دون المعرفة مع أنه فكر , ولهذا قال الشيخ عن منهج المتكلمين أنه لم يرتق الى المعرفة أو كان دون المعرفة كما في موضوع صفات الله في الشخصية .
وبالحكم عليه بإثبات ونفي معرفة بتصديق جزمي أو تسليم بيقين , وهو المراد بالمنهج الفكري غير المنهج الكلامي فأرجو الإنتباه .
وبالحكم على غير الواقع المناسب توهم أو خيال أو جهل لا محالة , وهو منهج المتهوكين المضطربين مع أنه فكر , ولكنه منهج خاطيء .

والحزب يترفع عن منهج المتكلمين ومنهج المتهوكين , فمنهجه منهجاً فكرياً لا منطقياً تصورياً , فلاحظ .
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
شمس الأئمة السرخ...
المشاركة Jul 17 2010, 05:33 PM
مشاركة #48


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 73
التسجيل: 13-February 07
رقم العضوية: 5,231



بسم الله الرحمن الرحيم

رابعاً :

معيارية ضبط شذوذ الخلايا :

إقتباس
وهذا ما يميز ثقافة حزب التحرير عن غيره من الأحزاب، فالحزب قد تميز بوجود ثقافة واحدة تجمع كل خلاياه في بوتقة الحزب وتصهرها فيه، فلا تجد خلية من خلايا الحزب يمكن أن تحمل صفات تخالف بقية الخلايا، فالخلايا كلها قطعة واحدة، ذات صفات واحدة، ولو حصل الشذوذ في خلية من الخلايا فإنها لا يمكنها أن تتحد مع بقية الخلايا فيكون مصيرها الانسلاخ عن جسم الحزب والعيش خارجه فتفقد الخلية الفاسدة أي تأثير على جسم الحزب مجتمعاً أو خلاياه منفردة.


لاحظ ما يأتي , مع فائق التقدير للكاتب والحزب :

1- إن هذا التوصيف دقيق من حيث أن خلايا الحزب يغلب عليها حفظ النصوص وليس فهمها بثقافة دقيقة الفهم واسعة المعرفة , فكثير من خلايا الحزب تفتقر الى دقة الفهم للفكرة وغياب وضوح المعرفة للطريقة فضلاً عن الإدراك السليم والوعي التام , وهما ما يحتاج من الخلية الحزبية العلمية اللازمة للخطاب الفكري من ثقافة الحزب , وغالباً ما تكون الخلية في دائرة الإعجاب بالخطاب لا في دائرة الإلمام والإدراك والوعي والإيمان , والإعجاب يحتاج الى نوع من تركيز علمي معرفي وفكري ثقافي ليتحول الى الرشد.

2- ما هو الضابط أو المقياس النوعي لشذوذ الخلية من جسم الحزب ؟
هل هو الضابط المعرفي ؟
أم الطاعة ؟
أم حالة تجسد الفكرة في عمل الخلية ونشاطها ؟
أم طاعة الأمير أو المشرف على الدرس ؟


وأسئلة كثيرة غيرها .

والملاحظ عندي أنه ليس هناك معياراً علمياً موضوعياً يلاحظ في سقوط الخلايا , وليس هذا من باب الدعاية , وإنما هو ملحظ يرجى الوقوف عنده قليلاً لملاحظة ما يتوهمه البعض أن الحزب يعاني حال ( راوح مكانك ) إن لم يتخلف عن مستواه الريادي
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
شمس الأئمة السرخ...
المشاركة Jul 18 2010, 09:04 AM
مشاركة #49


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 73
التسجيل: 13-February 07
رقم العضوية: 5,231



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خامساً :

إقتباس
إلى هنا فالأمور تظل في مسارها الصحيح، ولكن تنحرف عن هذا المسار في حال أن يخطئ أحد الشباب فيظن أن ثقافة الحزب ثقافة فكرية الطابع، ويروح يقدمها للناس على أنها جملة من الأفكار الصحيحة، دون إدراك القصد السياسي من تقديم هذه الثقافة للأمة، هنا يحصل الانحراف والانتكاس !


ربما فيها تناقض مع الفقرة التالية :

إقتباس
إن هذا الاستعراض السريع لكيفية بناء الحزب لثقافته قد أتينا به ليترسخ لدينا الإدراك بأن الحزب في بنائه ثقافته إنما ينتهج النهج الفكري، فهو يبني الفكر على الفكر، وهو يولد الفكر عن الفكر، ويفرع الفكر عن الفكر، ويستدل على الفكر بالفكر، وهذا كله يقع في حيز ما يمكن للعقل أن يعيه ويدركه إدراكاً يمنع اللبس أو الغموض أو الجهل.


مع أن المعنى صحيح , لأني أدرك ما يعنيه ويريده الكاتب , فأستميحه عذراً .
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
شمس الأئمة السرخ...
المشاركة Jul 18 2010, 09:19 AM
مشاركة #50


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 73
التسجيل: 13-February 07
رقم العضوية: 5,231



سادساً :

إقتباس
لأن الحزب وإن كان يبني ثقافته بناءً فكرياً إلا أن عملية البناء بحد ذاتها تختلف عن القصد المراد تحقيقه من البناء.

فالبناء قد ذكرناه، انبثاق فكر عن فكر أو ابتناء فكر على فكر، أو تفريع فكر عن فكر، أو الاستدلال على فكر بفكر، ولكن يبقى السؤال المهم : ما الغرض من هذا البناء الثقافي ؟ ما القصد المراد تحقيقه من الثقافة الحزبية ؟


مع ملاحظة مرجعية التفكير , وكما تقدم في ثالثاً , ولكن المناسب هنا ملاحظة ما يأتي :

1- أن المشكلة ليس في بناء الحزب لثقافته , وإنما المشكلة في تربية الأفراد بما يصلحهم لجزئية الجماعة , وهو ما يحتاج الى :
حالة علمية معرفية للمتبنى , ولسبل العمل بسعة الإطلاع ,
والإلمام بالأدلة والمعلومات ,
ووجود ملكة الفهم الإستنباطي أو التلقي الفكري المناسب لها .

وهناك فرق بين من تأهل بدرجة التلقي الفكري ومن كان دون ذلك أو هو فهم الفكرة المتبناة لا أكثر . هذا من الناحية الثقافية للخلية بما يصلحها لجزئية الجماعة .

2- لا يخفى أن هذا الفكر المتبنى متين يحتاج الى أخلاق طالب العلم في أقل تقدير إن لم أقل لا بد من أخلاق العالم من حلم وحكمة وبصيرة .
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
شمس الأئمة السرخ...
المشاركة Jul 18 2010, 09:29 AM
مشاركة #51


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 73
التسجيل: 13-February 07
رقم العضوية: 5,231



سابعاً :

إقتباس
فشباب الحزب وهم يحملون ثقافتهم للأمة، لا بد من أن يحرصوا على (تقديم) هذه الثقافة تقديماً يحقق القصد منها، والقصد من تقديم الثقافة الحزبية للأمة هو قصد سياسي صرف، لا فكري ولا فقهي ولا تنظيري ولا علمي ولا خيري.


أقول الأفضل هكذا :

( فشباب الحزب وهم يحملون ثقافتهم للأمة , لا بد من أن يحرصوا على تقديم الثقافة تقديماً رعوياً يحقق القصد منها .
والقصد من تقديم الثقافة الحزبية للأمة هو قصد سياسي صرف .
فيجب أن يتطلعوا في أنفسهم الى إيجاد قيادة سياسية تتجسد فيها القيادة الفكرية بما تحمل هذه الكلمة من معنى السياسة والرعاية )


أعتذر عن غلظ العبارة , ولكن النصيحة تحتاج الى الوضوح التام وهذا ما إستطعته في النصح , وأستغفر الله لي ولكم , سامحوني وإغفروا لي وقيلوا عثرتي , غفر الله لكم وسامحكم وأعاننا جميعاً والمسلمبن على نصرة الدين والولاء للطائفة المنصورة بإذن الله .
اللهم يسر وأعن يا كريم
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
راجي العقابي
المشاركة Jul 18 2010, 12:49 PM
مشاركة #52


واسع الأمل
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 2,455
التسجيل: 9-April 05
رقم العضوية: 40



على فكرة أخي شمس

أنا متابع معك متابعة سريعة

أستميحك عذرًا فأنا مشغول ببعض الأمور حاليًا تعوقني عن المشاركات الطويلة وإعمال الفكر والنظر، ولكن هذا أحسبه مؤقتًا، وسأعود لحوارك في هذه الملاحظات المستنيرة إن شاء الله قريبًا

وتقبل حبي واحترامي
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة

3 الصفحات V  < 1 2 3
إضافة رد على الموضوعموضوع جديد
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



نسخة خفيفة الوقت الآن: 24th July 2019 - 12:19 AM