منتدى العقاب

هذا المنتدى هو أرشيف منتدى العقاب حتى عام 2012

وهو فقط للمطالعة والتصفح، للمشاركة نرجو الانتقال للمنتدى الجديد

http://www.alokab.com

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )



4 الصفحات V   1 2 3 > »   
موضوع مغلقموضوع جديد
> سؤال فى الحكم الشرعى, سؤال فى الحكم الشرعى
غيث
المشاركة Apr 12 2007, 02:48 PM
مشاركة #1


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 143
التسجيل: 4-March 06
رقم العضوية: 2,332



الحكم الشرعي
تعريفه: خطاب الشارع المتعلق بأفعال العباد.

السؤال :- لماذا قلنا أفعال العباد ؟ لماذا لم نقول المسلم أو العاقل؟؟

أفيدونا وبارك الله فيكم
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
غيث
المشاركة Apr 12 2007, 02:55 PM
مشاركة #2


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 143
التسجيل: 4-March 06
رقم العضوية: 2,332



الحكم الشرعى
تعريفة :- هو خطاب الشارع المتعلق بافعال العباد .

السؤال :- لماذا قلنا أفعال العباد ؟ ولم نقول المسلم أو العاقل ؟؟

أفيدونا وبارك الله فيكم
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو حاتم
المشاركة Apr 12 2007, 03:15 PM
مشاركة #3


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 3,669
التسجيل: 25-August 05
رقم العضوية: 1,311



خطاب الله المتعلق بأفعال العباد ; ليدخل الصبي , والمجنون
فهناك أحكام تتعلق بمال الصبي ومال المجنون
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو موسى 66
المشاركة Apr 12 2007, 03:23 PM
مشاركة #4


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 276
التسجيل: 5-February 07
رقم العضوية: 5,156



بسم الله الرحمن الرحيم
اخي غيث السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الاحكام الشريعية جائت غير خاصة بالمسلم العاقل فقط
فهناك احكام شرعية لغير العاقل مثال المتعلقة بالاطفال او المجنون
هناك احكام متعلقة بالذميين
لذلك جاء التعريف بهذا الشكل و الله اعلم
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
غيث
المشاركة Apr 12 2007, 03:23 PM
مشاركة #5


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 143
التسجيل: 4-March 06
رقم العضوية: 2,332



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بك يااخى أبو حاتم
ولكن هل المقصود بالعباد الانسان فقط ؟؟؟
أتمنى التوضيح اكثر
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
خليفة
المشاركة Apr 13 2007, 12:23 PM
مشاركة #6


مشرف
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 2,986
التسجيل: 30-March 05
رقم العضوية: 15



نعم أخي

العباد الإنسان فقط

(وبشّر عباد الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه)

(يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله)
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
غيث
المشاركة Apr 13 2007, 12:44 PM
مشاركة #7


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 143
التسجيل: 4-March 06
رقم العضوية: 2,332



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً للأخوة ابوحاتم وشريتح وخليفة
وزادكم الله من علمه
وجعلكم من عباده المخلصين

ولكن يا أخى خليفه سامحنى على هذا التساؤل
مثلاً لوكان عند الشخص دابه ودخلت على زرع رجل غريب وأكلت منه أو عبثة به
هل نقول أن الحكم الشرعى خاطب العباد ولم يخاطب الدواب ويخرج الرجل من هذه المشكله ؟؟
أتمنى أن تفهم سؤالى
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو دجانة
المشاركة Apr 13 2007, 02:07 PM
مشاركة #8


مشرف
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 7,039
التسجيل: 29-March 05
رقم العضوية: 6



حَدَّثَنَا ‏ ‏مُسَدَّدٌ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏سُفْيَانُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الزُّهْرِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ ‏ ‏وأَبِي سَلَمَةَ ‏ ‏سَمِعَا ‏ ‏أَبَا هُرَيْرَةَ ‏ ‏يُحَدِّثُ ‏
عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏ الْعَجْمَاءُ ‏ ‏جُرْحُهَا ‏ ‏جُبَارٌ ‏ ‏وَالْمَعْدِنُ ‏ ‏جُبَارٌ ‏ ‏وَالْبِئْرُ ‏ ‏جُبَارٌ ‏ ‏وَفِي ‏ ‏الرِّكَازِ ‏ ‏الْخُمْسُ ‏
قَالَ ‏ ‏أَبُو دَاوُد ‏ ‏ الْعَجْمَاءُ ‏ ‏الْمُنْفَلِتَةُ الَّتِي لَا يَكُونُ مَعَهَا أَحَدٌ وَتَكُونُ بِالنَّهَارِ لَا تَكُونُ بِاللَّيْلِ ‏

سنن أبي داود


عون المعبود شرح سنن أبي داود

‏( الْعَجْمَاء ) ‏
‏: أَيْ الْبَهِيمَة وَالدَّابَّة وَسُمِّيَتْ بِهَا لِعُجْمَتِهَا وَكُلّ مَنْ لَمْ يَقْدِر عَلَى الْكَلَام فَهُوَ أَعْجَمِيّ ‏
‏( جَرْحهَا ) ‏
‏: بِفَتْحِ الْجِيم عَلَى الْمَصْدَر لَا غَيْر قَالَهُ الْأَزْهَرِيّ , وَأَمَّا بِالضَّمِّ فَهُوَ الِاسْم كَذَا فِي النِّهَايَة وَالْقَامُوس ‏
‏( جُبَار ) ‏
‏: بِضَمِّ الْجِيم أَيْ هَدَر . قَالَ الْخَطَّابِيُّ : وَإِنَّمَا يَكُون جَرْحهَا هَدَرًا إِذَا كَانَتْ مُنْفَلِتَة عَائِرَة عَلَى وَجْههَا لَيْسَ لَهَا قَائِد وَلَا سَائِق وَلَا عَلَيْهَا رَاكِب ‏
‏( وَالْمَعْدِن ) ‏
‏: بِكَسْرِ الدَّال ‏
‏( جُبَار ) ‏
‏: مَعْنَاهُ أَنَّ الرَّجُل يَحْفِر الْمَعْدِن فِي مِلْكه أَوْ فِي مَوَات فَيَمُرّ بِهَا مَارّ فَيَسْقُط فِيهَا فَيَمُوت , أَوْ يَسْتَأْجِر أُجَرَاء يَعْمَلُونَ فِيهَا فَيَقَع عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُونَ فَلَا ضَمَان فِي ذَلِكَ وَكَذَا قَوْله ‏
‏( وَالْبِئْر جُبَار ) ‏
‏: مَعْنَاهُ أَنَّهُ يَحْفِرهَا فِي مِلْكه أَوْ فِي مَوَات فَيَقَع فِيهَا إِنْسَان أَوْ غَيْره وَيَتْلَف فَلَا ضَمَان , وَكَذَا لَوْ اِسْتَأْجَرَهُ لِحَفْرِهَا فَوَقَعَتْ عَلَيْهِ فَمَاتَ فَلَا ضَمَان ‏
‏( وَفِي الرِّكَاز الْخُمْس ) ‏
‏: قَالَ النَّوَوِيّ : فِيهِ تَصْرِيح بِوُجُوبِ الْخُمْس فِي الرِّكَاز وَهُوَ دَفِين الْجَاهِلِيَّة وَهَذَا مَذْهَبنَا وَمَذْهَب أَهْل الْحِجَاز وَجُمْهُور الْعُلَمَاء وَقَالَ أَبُو حَنِيفَة وَغَيْره مِنْ أَهْل الْعِرَاق هُوَ الْمَعْدِن وَهُمَا عِنْدهمْ لَفْظَانِ مُتَرَادِفَانِ , هَذَا الْحَدِيث يَرُدّ عَلَيْهِمْ , لِأَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَّقَ بَيْنهمَا وَعَطَفَ أَحَدهمَا عَلَى الْآخَر اِنْتَهَى ‏
‏( قَالَ أَبُو دَاوُدَ : الْعَجْمَاء ) ‏
‏: أَيْ الَّتِي يَكُون جَرْحهَا جُبَارًا ‏
‏( الْمُنْفَلِتَة ) ‏
‏: أَيْ الْمُسَرَّحَة ‏
‏( الَّتِي لَا يَكُون مَعَهَا ) ‏
‏: أَيْ الْعَجْمَاء ‏
‏( أَحَد ) ‏
‏: أَيْ مِنْ الْقَائِد وَالسَّائِق وَالرَّاكِب ‏
‏( وَتَكُون بِالنَّهَارِ لَا تَكُون بِاللَّيْلِ ) ‏
‏: قَالَ النَّوَوِيّ : أَجْمَعَ الْعُلَمَاء عَلَى أَنَّ جِنَايَة الْبَهَائِم بِالنَّهَارِ لَا ضَمَان فِيهَا , فَإِنْ كَانَ مَعَهَا رَاكِب أَوْ سَائِق أَوْ قَائِد فَجُمْهُور الْعُلَمَاء عَلَى ضَمَان مَا أَتْلَفَتْهُ , وَأَمَّا إِذَا أَتْلَفَتْ لَيْلًا فَقَالَ يَضْمَن صَاحِبهَا مَا أَتْلَفَتْهُ : وَقَالَ الشَّافِعِيّ وَأَصْحَابه يَضْمَن إِنْ فَرَّطَ فِي حِفْظهَا وَإِلَّا فَلَا اِنْتَهَى مُخْتَصَرًا . ‏
‏قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَأَخْرَجَهُ الْبُخَارِيّ وَمُسْلِم وَالتِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيُّ وَابْن مَاجَهْ. ‏
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابوسيف
المشاركة Apr 13 2007, 03:04 PM
مشاركة #9


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 162
التسجيل: 10-March 06
رقم العضوية: 2,411



السلام عليكم:

أنا أرى أن تعريف الحكم الشرعي انه خطاب الشارع المتعلق بافعال المكلفين يكون جامعا و مانعا .
أما التعريف الذي يقول بأنه خطاب متعلق بافعال العباد فأرى أنه ليس مانعا..
أليس الجن من عباد الله "و ما خلقت الجن و الأنس الا ليعبدون"
أليس الملائكة من العباد "و جعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن اناثا" و ايضا الأنسان من العباد.

نعود الى ما قال أخي ابو حاتم:
قيل بأفعال العباد ليدخل الصبي و المجنون.
و السؤال الذي يطرح نفسه هل جاء حكم شرعي لغير مكلف؟؟؟؟!!!!!!!!! .فمثلا اذا قام مجنون بقتل شخص ما ؟ هل يوجد حكم شرعي متعلق بهذا الفعل ؟؟؟؟؟!!!!!
بطبع لا و لكن كان هذا الفعل سببا بخروج مسألة اخرى أي كان الفعل الحاصل ممن ليس أهلا للخطاب سببا في توجيه خطاب لمكلف؟ فنرى انه يمكن ان يعاقب الولي على اهماله و قد لا يعاقب مع أنه يوجد جريمة ؟و لا يقتل المجنون لانه لا يوجد اي حكم شرعي متعلق بأفعاله.
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
عباده 9
المشاركة Apr 13 2007, 04:13 PM
مشاركة #10


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 57
التسجيل: 28-September 06
رقم العضوية: 4,103



الحكم الشرعي:هو خطاب الشارع المتعلق بافعال العباد.
بافعال العباد :وبذلك يكون التعريف متناولا للاحكام التي تثبت في حق الصبي كندب الصلاة ووجوب الحقوق المالية.
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو إبراهيم
المشاركة Apr 14 2007, 08:20 AM
مشاركة #11


مشرف
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 10,374
التسجيل: 19-May 05
رقم العضوية: 707



أخي أبو سيف
السلام عليكم

لا أريد أن ندخل في متاهات، ولكن أجبني على السؤالين التاليين، مع العلم أنني الآن أسير على منطقك أنت في البحث لا على طريقتي أنا :

:::: أولاً ::::
قال تعالى : (يا ايها الذين امنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله ان كنتم اياه تعبدون)

السؤال :
أليس الملائكة مؤمنون بالله .. ؟؟
طبعاً مؤمنون .. ولا أظن أن هناك من يصفهم بالكفر والعياذ بالله
فكيف لهم أن يستجيبوا لأمر الله ويأكلوا !!!


:::: ثانياً ::::
تقول أن تعريف الحكم الشرعي هو خطاب الشارع المتعلق بــ "أفعال المكلفين" وليس المتعلق بــ "أفعال العباد"

السؤال :
1 - هناك فعل صدر من صبي، وهو إمامة الناس في الصلاة، هل تعلق خطاب من الشارع بهذا الفعل، مع العلم بأن الصبي دون سن التكليف ؟
يعني هل هذا التصرف من الصبي حلال أم حرام أم مكروه أم أنه ليس له خطاب من الشارع لأنه ليس مكلفاً ؟؟؟

:::: ثالثاً ::::
قولك بأن تصرف المجنون قد أخرج لنا مسألة أخرى وهي (أن تصرف غير المكلف كان سبباً في توجيه الخطاب لمكلف)
السؤال :
1 - أصل لي ما بين القوسين، نحن نعرف أن هناك باعث على تشريع الحكم وهناك حكمة منه، أما سبب في تشريع الحكم فهذه لم أسمع بها، فليتك تؤصل لي المسألة وفق القواعد الأصولية تأصيلاً يقرب الفهم لي !!
2 - دعك من مثال القتل، فالقتل مسألة لا أحبها، ولكن قل : مجنون باع داره لجاره وقبض الثمن، وبعد أيام جاء الجار لولي المجنون وقال له أريد الدار، رفض الولي طبعاً، قال الجار: هاتوا المال، بحثوا عن المال فلم يجدوه، وصارت لدينا خصومة، الجار يريد الدار أو المال، والولي لا يدري ماذا يفعل ؟
هذا التصرف من المجنون هل يوجد له خطاب من الشارع ؟ او بمعنى آخر ألا يوجد له حكم شرعي في دين الله !!! يعني هل هذا العقد جائز وملزم لأطرافه، أم أنه باطل، أم فاسد أم ماذا ؟

بانتظارك أخي الكريم
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابو شجاع
المشاركة Apr 14 2007, 11:30 AM
مشاركة #12


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 384
التسجيل: 9-April 05
رقم العضوية: 98



الحكم الشرعي : خطاب الشارع المتعلق بأفعال العباد إقتضاءًا او تخييرًا او وضعًا

علما ان هناك من العلماء من قال بأنه خطاب الشارع المتعلق بافعال المكلفين

والحق ان المسألة محيرة ( لمثلي )

فهل من الممكن ان تزيدونا
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
سيف أمة الحق
المشاركة Apr 14 2007, 12:04 PM
مشاركة #13


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 67
التسجيل: 28-March 07
رقم العضوية: 5,712



هاذا متعلق بأفعالك و ليس بعقلك ـــــ
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
صوت الحق
المشاركة Apr 14 2007, 01:26 PM
مشاركة #14


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 983
التسجيل: 9-April 05
رقم العضوية: 48



يجب أن يكون متعلقأ بأفعال العباد لأن الاحكام الشرعية تتناول العلاقات بين الناس وتطال علاقة

الإنسان بالحيوان والشجر والحجر .

علاقة المسلم بالذمي والحكم الشرعي حيث تحقيق المناط

علاقة المسلم بالكافر معتمداً على تحقيق المنط

علاقة المسلم بالمسلم .

علاقة المسلم بذبح البهيمة

نشر الدعوة الإسلامية للكفار ، فتح بلاد الكفر بالإسلام : الأحكام الشرعية المتعلقة بذلك .

فالحكم الشرعي : خطاب الشارع المتعلق بأفعال العباد .

والله تعالى أعلم
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو إبراهيم
المشاركة Apr 15 2007, 07:10 AM
مشاركة #15


مشرف
***

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 10,374
التسجيل: 19-May 05
رقم العضوية: 707



إقتباس(أبو إبراهيم @ Apr 14 2007, 11:20 AM)
أخي أبو سيف
السلام عليكم

لا أريد أن ندخل في متاهات، ولكن أجبني على السؤالين التاليين، مع العلم أنني الآن أسير على منطقك أنت في البحث لا على طريقتي أنا :

:::: أولاً ::::
قال تعالى : (يا ايها الذين امنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله ان كنتم اياه تعبدون)

السؤال :
أليس الملائكة مؤمنون بالله .. ؟؟
طبعاً مؤمنون .. ولا أظن أن هناك من يصفهم بالكفر والعياذ بالله
فكيف لهم أن يستجيبوا لأمر الله ويأكلوا !!!
:::: ثانياً ::::
تقول أن تعريف الحكم الشرعي هو خطاب الشارع المتعلق بــ "أفعال المكلفين" وليس المتعلق بــ "أفعال العباد"

السؤال :
1 - هناك فعل صدر من صبي، وهو إمامة الناس في الصلاة، هل تعلق خطاب من الشارع بهذا الفعل، مع العلم بأن الصبي دون سن التكليف ؟
يعني هل هذا التصرف من الصبي حلال أم حرام أم مكروه أم أنه ليس له خطاب من الشارع لأنه ليس مكلفاً ؟؟؟

:::: ثالثاً ::::
قولك بأن تصرف المجنون قد أخرج لنا مسألة أخرى وهي (أن تصرف غير المكلف كان سبباً في توجيه الخطاب لمكلف)
السؤال :
1 - أصل لي ما بين القوسين، نحن نعرف أن هناك باعث على تشريع الحكم وهناك حكمة منه، أما سبب في تشريع الحكم فهذه لم أسمع بها، فليتك تؤصل لي المسألة وفق القواعد الأصولية تأصيلاً يقرب الفهم لي !!
2 - دعك من مثال القتل، فالقتل مسألة لا أحبها، ولكن قل : مجنون باع داره لجاره وقبض الثمن، وبعد أيام جاء الجار لولي المجنون وقال له أريد الدار، رفض الولي طبعاً، قال الجار: هاتوا المال، بحثوا عن المال فلم يجدوه، وصارت لدينا خصومة، الجار يريد الدار أو المال، والولي لا يدري ماذا يفعل ؟
هذا التصرف من المجنون هل يوجد له خطاب من الشارع ؟ او بمعنى آخر ألا يوجد له حكم شرعي في دين الله !!! يعني هل هذا العقد جائز وملزم لأطرافه، أم أنه باطل، أم فاسد أم ماذا ؟

بانتظارك أخي الكريم
*



لا زلت بانتظاركم أخي أبو سيف
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
ابوسيف
المشاركة Apr 15 2007, 01:16 PM
مشاركة #16


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 162
التسجيل: 10-March 06
رقم العضوية: 2,411



السلام عليكم..

سأرد الليلة ان شاء الله..
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
فهمان
المشاركة Apr 15 2007, 02:02 PM
مشاركة #17


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 87
التسجيل: 5-January 07
رقم العضوية: 4,866



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد،

بالنسبة للتعريف فالأصح الأرجح هو "خطاب الشارع المتعلق بأفعال العباد" وذلك للتالي :

1- العباد هنا يدخل في نطاقها المسلم والكافر ، وهذه نقطة الخلاف بين القائلين أن الكافر مكلف بالأحكام كما المسلم والذين يقولون أن الكافر مكلف بالعقائد دون الأحكام . والحق أن الكافر مكلف ومطلوبة منه الأحكام وذلك لقوله تعالى :"ما سلككم في سقر ، قالوا لم نك من المصلين، ولم نك نطعم المسكين" فهذه أحكام جزئية أدخلهم عدم التقيد بها في سقر والعياذ بالله تعالى . ولكي نغلق لبب عن تساؤلات أخرى فإن الكافر مطالب بالأحكام الشرعية ولكن لا تقبل منه إلا بعد اعتناق العقيدة والتلفظ بلشهادتين . ويضا فالآيات التي جاءت بالنسبة للشريعة الإسلامية (عقيدة وأحكاما) جاءت عامة بخصوص الشريعة وبخصوص العقيدة لجميع الناس "وما رسلناك إلا رحمة للعالمين" "وانزلنا إليك لذكر لتبن للناس ما نزل إليهم" فهذه آيات عامات تخاطب جميع الناس .

2- كلمة العباد هنا أدق لأنها تدخل (بضم التاء) امورا متعلقة بغير المكلفين في إطار التكليف وذلك مثل مال الصبي والمجنون فهذا المال عليه زكاة ومتعلق به حكم شرعي وهو الزكاة في هذه الحال مع أن مالك المال غير مكلف .

3- بالنسبة للجن فإن أمكن أحد أن يتصل بهم فليفعل وليبلغهم الرسالة فهم مطالبون بها "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" وسورة الجن بين أيدينا وأحاديث الرسول التي تخبرنا عن تبليغه للدعوة لإخواننا من الجن أيضا بين يدينا .

هذا والسلام عليكم ورحمة لله وبركاته
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو العطاء
المشاركة Apr 15 2007, 03:16 PM
مشاركة #18


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 275
التسجيل: 13-October 05
رقم العضوية: 1,626



إقتباس(أبو إبراهيم @ Apr 14 2007, 12:20 PM)
أخي أبو سيف
السلام عليكم

لا أريد أن ندخل في متاهات، ولكن أجبني على السؤالين التاليين، مع العلم أنني الآن أسير على منطقك أنت في البحث لا على طريقتي أنا :

:::: أولاً ::::
قال تعالى : (يا ايها الذين امنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله ان كنتم اياه تعبدون)

السؤال :
أليس الملائكة مؤمنون بالله .. ؟؟
طبعاً مؤمنون .. ولا أظن أن هناك من يصفهم بالكفر والعياذ بالله
فكيف لهم أن يستجيبوا لأمر الله ويأكلوا !!!
:::: ثانياً ::::
تقول أن تعريف الحكم الشرعي هو خطاب الشارع المتعلق بــ "أفعال المكلفين" وليس المتعلق بــ "أفعال العباد"

السؤال :
1 - هناك فعل صدر من صبي، وهو إمامة الناس في الصلاة، هل تعلق خطاب من الشارع بهذا الفعل، مع العلم بأن الصبي دون سن التكليف ؟
يعني هل هذا التصرف من الصبي حلال أم حرام أم مكروه أم أنه ليس له خطاب من الشارع لأنه ليس مكلفاً ؟؟؟

:::: ثالثاً ::::
قولك بأن تصرف المجنون قد أخرج لنا مسألة أخرى وهي (أن تصرف غير المكلف كان سبباً في توجيه الخطاب لمكلف)
السؤال :
1 - أصل لي ما بين القوسين، نحن نعرف أن هناك باعث على تشريع الحكم وهناك حكمة منه، أما سبب في تشريع الحكم فهذه لم أسمع بها، فليتك تؤصل لي المسألة وفق القواعد الأصولية تأصيلاً يقرب الفهم لي !!
2 - دعك من مثال القتل، فالقتل مسألة لا أحبها، ولكن قل : مجنون باع داره لجاره وقبض الثمن، وبعد أيام جاء الجار لولي المجنون وقال له أريد الدار، رفض الولي طبعاً، قال الجار: هاتوا المال، بحثوا عن المال فلم يجدوه، وصارت لدينا خصومة، الجار يريد الدار أو المال، والولي لا يدري ماذا يفعل ؟
هذا التصرف من المجنون هل يوجد له خطاب من الشارع ؟ او بمعنى آخر ألا يوجد له حكم شرعي في دين الله !!! يعني هل هذا العقد جائز وملزم لأطرافه، أم أنه باطل، أم فاسد أم ماذا ؟

بانتظارك أخي الكريم
*


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,

أولا: الملائكة مؤمنون و لكن هل هم أمنوا باختيارهم؟ لو ورد في الأية أيها المؤمنين كان سؤالك صحيحا و لكني أراه هنا خاطئا.

ثانيا: الصبي الذي يؤم لا تكليف عليه, فالخطاب الشرعي غير موجه للصبي بل للمكلفين لمنعه.

ثالثا: لا أرى هذا السؤال عرضة للوقوع, وإن حصل فالخطاب أيضا غير موجه للمجنون.

و بارك الله بكم.
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
نبهان
المشاركة Apr 15 2007, 03:40 PM
مشاركة #19


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 99
التسجيل: 7-January 07
رقم العضوية: 4,881



ذمة ومال الصبي والمجنون محل تكليف .

فاذا قتل الصبي شخصا فيجب على ولي امره دفع الدية . واذا كان له مال يجب على وليه اخراج زكاته .
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو العطاء
المشاركة Apr 15 2007, 03:45 PM
مشاركة #20


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 275
التسجيل: 13-October 05
رقم العضوية: 1,626



إقتباس(نبهان @ Apr 15 2007, 07:40 PM)
ذمة ومال الصبي والمجنون  محل تكليف .

فاذا قتل الصبي شخصا فيجب على ولي امره دفع الدية . واذا كان له مال يجب على وليه اخراج زكاته .
*


أخي الكريم نبهان,

فيجب على من؟, على ولي الأمر و هو مكلف, فالخطاب لمن يكون للمكلف أم لغيره؟ فهو للمكلف و ليس لغير المكلف أليس كذلك؟

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة

4 الصفحات V   1 2 3 > » 
موضوع مغلقموضوع جديد
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



نسخة خفيفة الوقت الآن: 3rd July 2022 - 09:07 PM